فرع العمل والتنمية الاجتماعية بالرياض ينظم المهرجان الصحي الأول للأطفال ذوي الإعاقة

بمشاركة ما يزيد على 300 طفل

نظَّم فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض ممثلاً بإدارة المسؤولية الاجتماعية مساء أمس السبت برعاية المشرف العام على قطاع التنمية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية المهندس ماجد العصيمي، وبدعم حصري من شركة سابك "المهرجان الصحي الأول للأطفال ذوي الإعاقة" بمشاركة ما يزيد على 300 طفل، وذلك في جامعة الفيصل بالرياض.

وافتتح المهرجان مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض يوسف السيالي بحضور عددٍ من قيادات الوزارة ومسؤولي الجهات الحكومية والأهلية العاملة في مجال الإعاقة والأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم والعاملين معهم والمهتمين.

واطلع السيالي على أركان الفحص الطبي والأركان الترفيهية المعدة، كما استمع إلى عرض موجز عن فكرة المهرجان وأهدافه والفئة المستهدفة والبرامج الصحية المطبقة، إلى ذلك كرم السيالي شركة سابك على رعايتها الحصرية لهذه المناسبة، وكرم جامعة الفيصل على استضافتهم لها.

وذكر السيالي أن فرع الوزارة يسعى من خلال هذه المبادرات إلى تطوير الخدمات المقدمة للأفراد ذوي الإعاقة بمتابعة مستمرة من وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص، وقيادات الوزارة، وبدعم لا محدود من قِبل حكومتنا الرشيدة – أيدها الله - كما وجه شكره لجميع الأطباء والممارسين الصحيين والمتطوعين والأسر الذين ساهموا في إنجاح هذا المهرجان.

وأوضحت مديرة إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، مشرف عام المهرجان خلود الشايع أن هذا المهرجان هو إحدى مبادرات إدارة المسؤولية الاجتماعية بالفرع بالشراكة مع القطاع الخاص، ويُقام للمرة الأولى ويهدف إلى التأكد بشكل مبدئي من صحة وسلامة الأطفال ذوي الإعاقة، وتوعيتهم وأسرهم حول كيفية الحفاظ على صحتهم العامة، وتزويد الجهات المهتمة بالدراسات والأبحاث في مجال الإعاقة بنتائج وإحصائيات مثل هذه البرامج.

وأضافت: "عن طريق هذا المهرجان تمت مساعدة نسبة كبيرة من الأطفال ذوي الإعاقة في الكشف عن المشكلات الصحية التي يعانونها وهم غالبًا قد لا يستطيعون التعبير عنها بسبب إعاقتهم، إذ تم للتأكد من كفاءة وظائف بعض الأجهزة الحسية والعضوية لديهم مثل الأسنان – العيون – الأذن – فلطحة القدمين، وذلك من خلال يوم ترفيهي قضوه برفقة أسرهم تخلله الأركان الترفيهية، والمسابقات والألعاب وتوزيع الجوائز والوجبات، وذكرت أن المهرجان قدم الكشف الصحي المبدئي على ما يزيد على 300 طفل من ذوي الإعاقة بوساطة أكثر من 80 متطوعًا ومتطوعة في المجال الطبي، والتنظيمي وفي لجان الإعداد والتجهيز" .

اعلان
فرع العمل والتنمية الاجتماعية بالرياض ينظم المهرجان الصحي الأول للأطفال ذوي الإعاقة
سبق

نظَّم فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض ممثلاً بإدارة المسؤولية الاجتماعية مساء أمس السبت برعاية المشرف العام على قطاع التنمية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية المهندس ماجد العصيمي، وبدعم حصري من شركة سابك "المهرجان الصحي الأول للأطفال ذوي الإعاقة" بمشاركة ما يزيد على 300 طفل، وذلك في جامعة الفيصل بالرياض.

وافتتح المهرجان مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض يوسف السيالي بحضور عددٍ من قيادات الوزارة ومسؤولي الجهات الحكومية والأهلية العاملة في مجال الإعاقة والأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم والعاملين معهم والمهتمين.

واطلع السيالي على أركان الفحص الطبي والأركان الترفيهية المعدة، كما استمع إلى عرض موجز عن فكرة المهرجان وأهدافه والفئة المستهدفة والبرامج الصحية المطبقة، إلى ذلك كرم السيالي شركة سابك على رعايتها الحصرية لهذه المناسبة، وكرم جامعة الفيصل على استضافتهم لها.

وذكر السيالي أن فرع الوزارة يسعى من خلال هذه المبادرات إلى تطوير الخدمات المقدمة للأفراد ذوي الإعاقة بمتابعة مستمرة من وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص، وقيادات الوزارة، وبدعم لا محدود من قِبل حكومتنا الرشيدة – أيدها الله - كما وجه شكره لجميع الأطباء والممارسين الصحيين والمتطوعين والأسر الذين ساهموا في إنجاح هذا المهرجان.

وأوضحت مديرة إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، مشرف عام المهرجان خلود الشايع أن هذا المهرجان هو إحدى مبادرات إدارة المسؤولية الاجتماعية بالفرع بالشراكة مع القطاع الخاص، ويُقام للمرة الأولى ويهدف إلى التأكد بشكل مبدئي من صحة وسلامة الأطفال ذوي الإعاقة، وتوعيتهم وأسرهم حول كيفية الحفاظ على صحتهم العامة، وتزويد الجهات المهتمة بالدراسات والأبحاث في مجال الإعاقة بنتائج وإحصائيات مثل هذه البرامج.

وأضافت: "عن طريق هذا المهرجان تمت مساعدة نسبة كبيرة من الأطفال ذوي الإعاقة في الكشف عن المشكلات الصحية التي يعانونها وهم غالبًا قد لا يستطيعون التعبير عنها بسبب إعاقتهم، إذ تم للتأكد من كفاءة وظائف بعض الأجهزة الحسية والعضوية لديهم مثل الأسنان – العيون – الأذن – فلطحة القدمين، وذلك من خلال يوم ترفيهي قضوه برفقة أسرهم تخلله الأركان الترفيهية، والمسابقات والألعاب وتوزيع الجوائز والوجبات، وذكرت أن المهرجان قدم الكشف الصحي المبدئي على ما يزيد على 300 طفل من ذوي الإعاقة بوساطة أكثر من 80 متطوعًا ومتطوعة في المجال الطبي، والتنظيمي وفي لجان الإعداد والتجهيز" .

30 إبريل 2017 - 4 شعبان 1438
12:40 AM

فرع العمل والتنمية الاجتماعية بالرياض ينظم المهرجان الصحي الأول للأطفال ذوي الإعاقة

بمشاركة ما يزيد على 300 طفل

A A A
0
744

نظَّم فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض ممثلاً بإدارة المسؤولية الاجتماعية مساء أمس السبت برعاية المشرف العام على قطاع التنمية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية المهندس ماجد العصيمي، وبدعم حصري من شركة سابك "المهرجان الصحي الأول للأطفال ذوي الإعاقة" بمشاركة ما يزيد على 300 طفل، وذلك في جامعة الفيصل بالرياض.

وافتتح المهرجان مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض يوسف السيالي بحضور عددٍ من قيادات الوزارة ومسؤولي الجهات الحكومية والأهلية العاملة في مجال الإعاقة والأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم والعاملين معهم والمهتمين.

واطلع السيالي على أركان الفحص الطبي والأركان الترفيهية المعدة، كما استمع إلى عرض موجز عن فكرة المهرجان وأهدافه والفئة المستهدفة والبرامج الصحية المطبقة، إلى ذلك كرم السيالي شركة سابك على رعايتها الحصرية لهذه المناسبة، وكرم جامعة الفيصل على استضافتهم لها.

وذكر السيالي أن فرع الوزارة يسعى من خلال هذه المبادرات إلى تطوير الخدمات المقدمة للأفراد ذوي الإعاقة بمتابعة مستمرة من وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص، وقيادات الوزارة، وبدعم لا محدود من قِبل حكومتنا الرشيدة – أيدها الله - كما وجه شكره لجميع الأطباء والممارسين الصحيين والمتطوعين والأسر الذين ساهموا في إنجاح هذا المهرجان.

وأوضحت مديرة إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، مشرف عام المهرجان خلود الشايع أن هذا المهرجان هو إحدى مبادرات إدارة المسؤولية الاجتماعية بالفرع بالشراكة مع القطاع الخاص، ويُقام للمرة الأولى ويهدف إلى التأكد بشكل مبدئي من صحة وسلامة الأطفال ذوي الإعاقة، وتوعيتهم وأسرهم حول كيفية الحفاظ على صحتهم العامة، وتزويد الجهات المهتمة بالدراسات والأبحاث في مجال الإعاقة بنتائج وإحصائيات مثل هذه البرامج.

وأضافت: "عن طريق هذا المهرجان تمت مساعدة نسبة كبيرة من الأطفال ذوي الإعاقة في الكشف عن المشكلات الصحية التي يعانونها وهم غالبًا قد لا يستطيعون التعبير عنها بسبب إعاقتهم، إذ تم للتأكد من كفاءة وظائف بعض الأجهزة الحسية والعضوية لديهم مثل الأسنان – العيون – الأذن – فلطحة القدمين، وذلك من خلال يوم ترفيهي قضوه برفقة أسرهم تخلله الأركان الترفيهية، والمسابقات والألعاب وتوزيع الجوائز والوجبات، وذكرت أن المهرجان قدم الكشف الصحي المبدئي على ما يزيد على 300 طفل من ذوي الإعاقة بوساطة أكثر من 80 متطوعًا ومتطوعة في المجال الطبي، والتنظيمي وفي لجان الإعداد والتجهيز" .