فرنسا تدعو روسيا وإيران إلى الكف عن سياسة الازدواجية في سوريا

  دعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت اليوم روسيا وإيران إلى الكف عن سياسة الازدواجية التي تتبعانها في النزاع السوري ووقف "جرائم الحرب" التي ترتكبها قوات النظام السوري.

وقال آيرولت في مقابلة مع صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية إن "راعي النظام، إيران وخصوصاً روسيا يجب أن ترفعا يد الرئيس السوري بشار الأسد، كما عليهما الخروج من سياسة الازدواجية التي تتبعانها".

وأضاف: "النظام السوري تذرع بأصغر خرق لوقف إطلاق النار الذي تم التفاوض حوله في التاسع من سبتمبر بين الولايات المتحدة وروسيا لقصف حلب بوحشية".

وشدد على أن النظام السوري يريد بشكل واضح إسقاط مدينة حلب وإجلاء جزء من سكانها المعادين للنظام ليحل محلهم آخرون موالون له.

اعلان
فرنسا تدعو روسيا وإيران إلى الكف عن سياسة الازدواجية في سوريا
سبق

  دعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت اليوم روسيا وإيران إلى الكف عن سياسة الازدواجية التي تتبعانها في النزاع السوري ووقف "جرائم الحرب" التي ترتكبها قوات النظام السوري.

وقال آيرولت في مقابلة مع صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية إن "راعي النظام، إيران وخصوصاً روسيا يجب أن ترفعا يد الرئيس السوري بشار الأسد، كما عليهما الخروج من سياسة الازدواجية التي تتبعانها".

وأضاف: "النظام السوري تذرع بأصغر خرق لوقف إطلاق النار الذي تم التفاوض حوله في التاسع من سبتمبر بين الولايات المتحدة وروسيا لقصف حلب بوحشية".

وشدد على أن النظام السوري يريد بشكل واضح إسقاط مدينة حلب وإجلاء جزء من سكانها المعادين للنظام ليحل محلهم آخرون موالون له.

27 سبتمبر 2016 - 26 ذو الحجة 1437
02:21 PM

فرنسا تدعو روسيا وإيران إلى الكف عن سياسة الازدواجية في سوريا

A A A
1
2,637

  دعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت اليوم روسيا وإيران إلى الكف عن سياسة الازدواجية التي تتبعانها في النزاع السوري ووقف "جرائم الحرب" التي ترتكبها قوات النظام السوري.

وقال آيرولت في مقابلة مع صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية إن "راعي النظام، إيران وخصوصاً روسيا يجب أن ترفعا يد الرئيس السوري بشار الأسد، كما عليهما الخروج من سياسة الازدواجية التي تتبعانها".

وأضاف: "النظام السوري تذرع بأصغر خرق لوقف إطلاق النار الذي تم التفاوض حوله في التاسع من سبتمبر بين الولايات المتحدة وروسيا لقصف حلب بوحشية".

وشدد على أن النظام السوري يريد بشكل واضح إسقاط مدينة حلب وإجلاء جزء من سكانها المعادين للنظام ليحل محلهم آخرون موالون له.