فريق استشاري ينجح في الحفاظ على حياة امرأة بنجران

كانت تعاني من آلام بالبطن ونزيف شديد وشحوب

تعامل فريق استشاري بمستشفى الولادة والأطفال بنجران بنجاح مع حالة لامرأة في العقد الرابع من العمر حامل للمرة الرابعة، ولديها تاريخ بعمليتين قيصريتين سابقتين، حيث كانت تعاني من آلام بالبطن وبجرح العملية القيصرية ونزيف شديد وشحوب.

وتم إجراء الفحوص اللازمة، وأظهرت الأشعة التلفزيونية وجود مشيمة متقدمة "منزاحة" تغطي عنق الرحم كاملاً، وعمر الحمل 28 أسبوعاً "جنين متوفىً داخل الرحم"، إذ تبين حاجة المريضة الطارئة والعاجلة إلى إجراء عملية قيصرية وإمكانية استئصال الرحم عند الحاجة؛ إنقاذاً لحياتها.

وأدخلت المريضة إلى العمليات مباشرة، وأجريت العملية القيصرية، وجرى التحكم والسيطرة على النزيف بعد استخراج المشيمة مع الحفاظ على الرحم، ونقلت بعدها إلى العناية المركزة حتى استقرت حالتها، ثم نقلت إلى جناح التنويم في حالة جيدة.

يُذكر أنه من المضاعفات الخطيرة لمثل هذه الحالات حدوث وفاة جنينية والولادة المبكرة واستئصال الرحم والوفاة للأمهات.

اعلان
فريق استشاري ينجح في الحفاظ على حياة امرأة بنجران
سبق

تعامل فريق استشاري بمستشفى الولادة والأطفال بنجران بنجاح مع حالة لامرأة في العقد الرابع من العمر حامل للمرة الرابعة، ولديها تاريخ بعمليتين قيصريتين سابقتين، حيث كانت تعاني من آلام بالبطن وبجرح العملية القيصرية ونزيف شديد وشحوب.

وتم إجراء الفحوص اللازمة، وأظهرت الأشعة التلفزيونية وجود مشيمة متقدمة "منزاحة" تغطي عنق الرحم كاملاً، وعمر الحمل 28 أسبوعاً "جنين متوفىً داخل الرحم"، إذ تبين حاجة المريضة الطارئة والعاجلة إلى إجراء عملية قيصرية وإمكانية استئصال الرحم عند الحاجة؛ إنقاذاً لحياتها.

وأدخلت المريضة إلى العمليات مباشرة، وأجريت العملية القيصرية، وجرى التحكم والسيطرة على النزيف بعد استخراج المشيمة مع الحفاظ على الرحم، ونقلت بعدها إلى العناية المركزة حتى استقرت حالتها، ثم نقلت إلى جناح التنويم في حالة جيدة.

يُذكر أنه من المضاعفات الخطيرة لمثل هذه الحالات حدوث وفاة جنينية والولادة المبكرة واستئصال الرحم والوفاة للأمهات.

13 سبتمبر 2017 - 22 ذو الحجة 1438
12:43 PM

فريق استشاري ينجح في الحفاظ على حياة امرأة بنجران

كانت تعاني من آلام بالبطن ونزيف شديد وشحوب

A A A
3
6,177

تعامل فريق استشاري بمستشفى الولادة والأطفال بنجران بنجاح مع حالة لامرأة في العقد الرابع من العمر حامل للمرة الرابعة، ولديها تاريخ بعمليتين قيصريتين سابقتين، حيث كانت تعاني من آلام بالبطن وبجرح العملية القيصرية ونزيف شديد وشحوب.

وتم إجراء الفحوص اللازمة، وأظهرت الأشعة التلفزيونية وجود مشيمة متقدمة "منزاحة" تغطي عنق الرحم كاملاً، وعمر الحمل 28 أسبوعاً "جنين متوفىً داخل الرحم"، إذ تبين حاجة المريضة الطارئة والعاجلة إلى إجراء عملية قيصرية وإمكانية استئصال الرحم عند الحاجة؛ إنقاذاً لحياتها.

وأدخلت المريضة إلى العمليات مباشرة، وأجريت العملية القيصرية، وجرى التحكم والسيطرة على النزيف بعد استخراج المشيمة مع الحفاظ على الرحم، ونقلت بعدها إلى العناية المركزة حتى استقرت حالتها، ثم نقلت إلى جناح التنويم في حالة جيدة.

يُذكر أنه من المضاعفات الخطيرة لمثل هذه الحالات حدوث وفاة جنينية والولادة المبكرة واستئصال الرحم والوفاة للأمهات.