فريق بحثي بـ"جامعة المؤسس" يخترع "إبرة منشارية" للتدخل الجراحي

​الإعلان عن الاختراع رسميًّا الأربعاء المقبل

توصل فريق بحثي بجامعة الملك عبدالعزيز مكون من استشاري الأنف والأذن والحنجرة "الدكتور عبدالكريم رضا فدا"، والمخترع "مشعل هشام الهرساني"، إلى اختراع جديد هو الأول من نوعه في مجال الجراحة، يُعلن عنه في مؤتمر الصحة العالمي بدبي الذي يُعقد يوم الأربعاء المقبل، وهو عبارة عن إبرة طبية منشارية الشكل ومتناهية الصغر، تنحت كافة غضاريف الجسم، وخاصة غضاريف الأذن، لحل مشكلة الأطفال ذوي الأذن الخفاشية، دون الحاجة للتدخل الجراحي، وينتظر أن تسهم في عمليات نحت الغضاريف الموجودة في مناطق الركبتين والعمود الفقري والأنف۔

 

واستغرق العمل على تحقيق الاختراع ثلاثة أعوام، ليتم تحويله إلى منتج، من خلال تصنيعه بالتعاون مع شركة "Inex"الفرنسية لصناعة الأجهزة الطبية، بعد توقيع عقد التصنيع الذي تم في بدايات عام 2016م تحت إشراف كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز.

 

ويأتي الاختراع إسهامًا من جامعة المؤسس فيما تخطوه المملكة نحو تحقيق رؤيتها 2030 في مجال الصحة؛ من خلال إجراء عمليات اليوم الواحد حسب ما هو متبع في أفضل المراكز الصحية ‏العالمية،‏ بدلًا من تنويم المريض في المستشفى لأيام بعد العملية؛ مما يساعد على توفير أسرّة بالمستشفيات، وتقليص ‏العمليات الجراحية الاعتيادية.

 

كما يسهم الاختراع في تقليل وقت العملية، وتقليل الآثار الجانبية ‏على المريض من ألم وضماد وعناية ‏وتقليل استهلاك اللوازم الجراحية، وتحويل العملية من التخدير العام إلى التخدير الموضعي ‏بقدر المستطاع، والأهم هو تقليل فترة الاستشفاء ما بعد العملية، وبالتالي عودة المريض إلى عمله بأسرع وقت.

 

وستعلن الجامعة عن الاختراع في مؤتمر الصحة العالمي بدبي الأسبوع الحالي، الذي سيشهد حضور سفير خادم الحرمين الشريفين بدولة الإمارات العربية المتحدة "الدكتور محمد البشر"، والملحق الثقافي السعودي بدولة الإمارات "الدكتور صالح الدوسري"، فيما يترأس وفد الجامعة وكيل الجامعة للتطوير "الدكتور أمين بن يوسف نعمان"، وعميد كلية الطب "الدكتور محمود بن شاهين الأحول".

اعلان
فريق بحثي بـ"جامعة المؤسس" يخترع "إبرة منشارية" للتدخل الجراحي
سبق

توصل فريق بحثي بجامعة الملك عبدالعزيز مكون من استشاري الأنف والأذن والحنجرة "الدكتور عبدالكريم رضا فدا"، والمخترع "مشعل هشام الهرساني"، إلى اختراع جديد هو الأول من نوعه في مجال الجراحة، يُعلن عنه في مؤتمر الصحة العالمي بدبي الذي يُعقد يوم الأربعاء المقبل، وهو عبارة عن إبرة طبية منشارية الشكل ومتناهية الصغر، تنحت كافة غضاريف الجسم، وخاصة غضاريف الأذن، لحل مشكلة الأطفال ذوي الأذن الخفاشية، دون الحاجة للتدخل الجراحي، وينتظر أن تسهم في عمليات نحت الغضاريف الموجودة في مناطق الركبتين والعمود الفقري والأنف۔

 

واستغرق العمل على تحقيق الاختراع ثلاثة أعوام، ليتم تحويله إلى منتج، من خلال تصنيعه بالتعاون مع شركة "Inex"الفرنسية لصناعة الأجهزة الطبية، بعد توقيع عقد التصنيع الذي تم في بدايات عام 2016م تحت إشراف كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز.

 

ويأتي الاختراع إسهامًا من جامعة المؤسس فيما تخطوه المملكة نحو تحقيق رؤيتها 2030 في مجال الصحة؛ من خلال إجراء عمليات اليوم الواحد حسب ما هو متبع في أفضل المراكز الصحية ‏العالمية،‏ بدلًا من تنويم المريض في المستشفى لأيام بعد العملية؛ مما يساعد على توفير أسرّة بالمستشفيات، وتقليص ‏العمليات الجراحية الاعتيادية.

 

كما يسهم الاختراع في تقليل وقت العملية، وتقليل الآثار الجانبية ‏على المريض من ألم وضماد وعناية ‏وتقليل استهلاك اللوازم الجراحية، وتحويل العملية من التخدير العام إلى التخدير الموضعي ‏بقدر المستطاع، والأهم هو تقليل فترة الاستشفاء ما بعد العملية، وبالتالي عودة المريض إلى عمله بأسرع وقت.

 

وستعلن الجامعة عن الاختراع في مؤتمر الصحة العالمي بدبي الأسبوع الحالي، الذي سيشهد حضور سفير خادم الحرمين الشريفين بدولة الإمارات العربية المتحدة "الدكتور محمد البشر"، والملحق الثقافي السعودي بدولة الإمارات "الدكتور صالح الدوسري"، فيما يترأس وفد الجامعة وكيل الجامعة للتطوير "الدكتور أمين بن يوسف نعمان"، وعميد كلية الطب "الدكتور محمود بن شاهين الأحول".

29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438
06:53 PM

فريق بحثي بـ"جامعة المؤسس" يخترع "إبرة منشارية" للتدخل الجراحي

​الإعلان عن الاختراع رسميًّا الأربعاء المقبل

A A A
8
14,167

توصل فريق بحثي بجامعة الملك عبدالعزيز مكون من استشاري الأنف والأذن والحنجرة "الدكتور عبدالكريم رضا فدا"، والمخترع "مشعل هشام الهرساني"، إلى اختراع جديد هو الأول من نوعه في مجال الجراحة، يُعلن عنه في مؤتمر الصحة العالمي بدبي الذي يُعقد يوم الأربعاء المقبل، وهو عبارة عن إبرة طبية منشارية الشكل ومتناهية الصغر، تنحت كافة غضاريف الجسم، وخاصة غضاريف الأذن، لحل مشكلة الأطفال ذوي الأذن الخفاشية، دون الحاجة للتدخل الجراحي، وينتظر أن تسهم في عمليات نحت الغضاريف الموجودة في مناطق الركبتين والعمود الفقري والأنف۔

 

واستغرق العمل على تحقيق الاختراع ثلاثة أعوام، ليتم تحويله إلى منتج، من خلال تصنيعه بالتعاون مع شركة "Inex"الفرنسية لصناعة الأجهزة الطبية، بعد توقيع عقد التصنيع الذي تم في بدايات عام 2016م تحت إشراف كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز.

 

ويأتي الاختراع إسهامًا من جامعة المؤسس فيما تخطوه المملكة نحو تحقيق رؤيتها 2030 في مجال الصحة؛ من خلال إجراء عمليات اليوم الواحد حسب ما هو متبع في أفضل المراكز الصحية ‏العالمية،‏ بدلًا من تنويم المريض في المستشفى لأيام بعد العملية؛ مما يساعد على توفير أسرّة بالمستشفيات، وتقليص ‏العمليات الجراحية الاعتيادية.

 

كما يسهم الاختراع في تقليل وقت العملية، وتقليل الآثار الجانبية ‏على المريض من ألم وضماد وعناية ‏وتقليل استهلاك اللوازم الجراحية، وتحويل العملية من التخدير العام إلى التخدير الموضعي ‏بقدر المستطاع، والأهم هو تقليل فترة الاستشفاء ما بعد العملية، وبالتالي عودة المريض إلى عمله بأسرع وقت.

 

وستعلن الجامعة عن الاختراع في مؤتمر الصحة العالمي بدبي الأسبوع الحالي، الذي سيشهد حضور سفير خادم الحرمين الشريفين بدولة الإمارات العربية المتحدة "الدكتور محمد البشر"، والملحق الثقافي السعودي بدولة الإمارات "الدكتور صالح الدوسري"، فيما يترأس وفد الجامعة وكيل الجامعة للتطوير "الدكتور أمين بن يوسف نعمان"، وعميد كلية الطب "الدكتور محمود بن شاهين الأحول".