فشلت كليته صغيراً فزرع أخرى فتوقفت.. "البلوي" بعد 22 عام معاناة: أنقذوا حياتي

متزوج يستخدم سماعات طبية ويناشد التبرع وعمليته تتكلف 130 ألف دولار في الصين

22 عاماً والمواطن، محمد البلوي، يعاني من مرض الفشل الكلوي الذي أصابه بالإعياء، وأتعب جسده بسبب الغسيل الكلوي الأسبوعي، الذي يستغرق أربع ساعات في المرة الواحدة.

ويقول "البلوي": "أنا شاب متزوج وأبلغ من العمر ٣٤ سنة، مصاب بفشل كلوي مزمن منذ كان عمري ١٢ سنة، وأعاني من ضعف السمع، وأستخدم سماعات طبية، وكنت أغسل ثلاث مرات أسبوعياً في مستشفى القوات المسلحة، وبعد ذلك زرعت كلية من شخص متوفى دماغياً، واستمرت الكلية المزروعة ١٥ عاماً لتتوقف هذه الكلية المزروعة.

وأضاف: "قمتُ بعد ذلك بعمل غسيل دموي، وأرهقتني معاناة الغسيل الكلوي؛ كوني أغسل ثلاث مرات أسبوعياً بمعدل ٤ ساعات، والحمد لله على كل حال، طرقت كل الأبواب مع العلم بأن إخواني وأخواتي لم يتطابقوا معي".

وناشد "البلوي" أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة والأيادي الندية في هذا الوطن المعطاء، مد يد العون لمساعدته في إنقاذ حياته، أو فاعل الخير يكفل تحمل تكاليف زراعة كلية له، والتي قررت له بشكل نهائي في دولة الصين بمبلغ قدره ١٣٠ ألف دولار؛ لا سيما في ظل ضيق ظروف المعشية؛ وكل ذلك بالتزامن مع توصيات الأطباء بضرورة البحث عن متبرع لزراعة كلية بشكل عاجل.

اعلان
فشلت كليته صغيراً فزرع أخرى فتوقفت.. "البلوي" بعد 22 عام معاناة: أنقذوا حياتي
سبق

22 عاماً والمواطن، محمد البلوي، يعاني من مرض الفشل الكلوي الذي أصابه بالإعياء، وأتعب جسده بسبب الغسيل الكلوي الأسبوعي، الذي يستغرق أربع ساعات في المرة الواحدة.

ويقول "البلوي": "أنا شاب متزوج وأبلغ من العمر ٣٤ سنة، مصاب بفشل كلوي مزمن منذ كان عمري ١٢ سنة، وأعاني من ضعف السمع، وأستخدم سماعات طبية، وكنت أغسل ثلاث مرات أسبوعياً في مستشفى القوات المسلحة، وبعد ذلك زرعت كلية من شخص متوفى دماغياً، واستمرت الكلية المزروعة ١٥ عاماً لتتوقف هذه الكلية المزروعة.

وأضاف: "قمتُ بعد ذلك بعمل غسيل دموي، وأرهقتني معاناة الغسيل الكلوي؛ كوني أغسل ثلاث مرات أسبوعياً بمعدل ٤ ساعات، والحمد لله على كل حال، طرقت كل الأبواب مع العلم بأن إخواني وأخواتي لم يتطابقوا معي".

وناشد "البلوي" أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة والأيادي الندية في هذا الوطن المعطاء، مد يد العون لمساعدته في إنقاذ حياته، أو فاعل الخير يكفل تحمل تكاليف زراعة كلية له، والتي قررت له بشكل نهائي في دولة الصين بمبلغ قدره ١٣٠ ألف دولار؛ لا سيما في ظل ضيق ظروف المعشية؛ وكل ذلك بالتزامن مع توصيات الأطباء بضرورة البحث عن متبرع لزراعة كلية بشكل عاجل.

17 يوليو 2017 - 23 شوّال 1438
11:26 AM

فشلت كليته صغيراً فزرع أخرى فتوقفت.. "البلوي" بعد 22 عام معاناة: أنقذوا حياتي

متزوج يستخدم سماعات طبية ويناشد التبرع وعمليته تتكلف 130 ألف دولار في الصين

تعبيرية
A A A
33
18,611

22 عاماً والمواطن، محمد البلوي، يعاني من مرض الفشل الكلوي الذي أصابه بالإعياء، وأتعب جسده بسبب الغسيل الكلوي الأسبوعي، الذي يستغرق أربع ساعات في المرة الواحدة.

ويقول "البلوي": "أنا شاب متزوج وأبلغ من العمر ٣٤ سنة، مصاب بفشل كلوي مزمن منذ كان عمري ١٢ سنة، وأعاني من ضعف السمع، وأستخدم سماعات طبية، وكنت أغسل ثلاث مرات أسبوعياً في مستشفى القوات المسلحة، وبعد ذلك زرعت كلية من شخص متوفى دماغياً، واستمرت الكلية المزروعة ١٥ عاماً لتتوقف هذه الكلية المزروعة.

وأضاف: "قمتُ بعد ذلك بعمل غسيل دموي، وأرهقتني معاناة الغسيل الكلوي؛ كوني أغسل ثلاث مرات أسبوعياً بمعدل ٤ ساعات، والحمد لله على كل حال، طرقت كل الأبواب مع العلم بأن إخواني وأخواتي لم يتطابقوا معي".

وناشد "البلوي" أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة والأيادي الندية في هذا الوطن المعطاء، مد يد العون لمساعدته في إنقاذ حياته، أو فاعل الخير يكفل تحمل تكاليف زراعة كلية له، والتي قررت له بشكل نهائي في دولة الصين بمبلغ قدره ١٣٠ ألف دولار؛ لا سيما في ظل ضيق ظروف المعشية؛ وكل ذلك بالتزامن مع توصيات الأطباء بضرورة البحث عن متبرع لزراعة كلية بشكل عاجل.