أمين غرفة الرياض لـ"سبق": ٥ ملايين ريال جوائز.. و"الباص السياحي" بمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه ٢٠١٦م

"سبق" راعياً إعلامياً للمهرجان القادم.. وتكريمها لرعايتها له 2015

(تصوير: محمد ديب خالد): جرى ظهر اليوم بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض توقيع اتفاقية رعاية صحيفة "سبق" لمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه 2016. ووقع الاتفاقية الإعلامية الزميل شقران الرشيدي، نائب رئيس التحرير. كما تم تكريم صحيفة "سبق" على رعايتها مهرجان الرياض للتسوُّق للعام الماضي 2015، وتسلَّم التكريم الزميل عبدالإله القحطاني مدير التحرير.

 

وقد أوضح المنظمون لمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه الثاني عشر ٢٠١٦م أن المهرجان سيشتمل على فعاليات نوعية هذا العام، إضافة إلى رفع قيمة الجوائز إلى ٥ ملايين ريال، كما سيشهد عودة "الباص السياحي" إلى مدينة الرياض للتعريف بأهم معالم المدينة التاريخية والأثرية.

 

ومن جانبه، أكد لـ"سبق" الأمين العام لغرفة الرياض، الدكتور محمد الكثيري، أنه لا يمكن جعل مهرجان الرياض الذي سينطلق في التاسع من شوال هذا العام مستمراً طوال العام؛ لأنه يستهدف الفترة الصيفية تحديداً، غير أن التوسُّع فيه سيُفقده قيمته. مؤكداً أن المهرجان يوفر فرص عمل "مؤقتة" للشباب والعائلات.

 

ونفى "الكثيري" أن يكون المهرجان للعائلات فقط دون الشباب، مؤكداً أنهم مستهدفون بالمهرجان؛ لأنه يُسمح للشباب نظاماً بالدخول للأسواق، مثلهم مثل العائلات؛ وبالتالي يحق لهم الاستفادة من فعاليات المهرجان التي تتعدى 250 فعالية هذا العام.

 

وأوضح رئيس اللجنة السياحية، الدكتور محمد المعجل، في سؤال لـ"سبق" في المؤتمر الصحفي الذي عُقد ظهر اليوم في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أن المهرجان سيكون مختلفاً عن العام الماضي من حيث انطلاق "الباص السياحي" الذي سيأخذك في جولة على معالم الرياض التراثية، كما أنه تم زيادة عدد الفعاليات 25 في المائة، التي ستكون نوعية، غير رفع قيمة جوائز الجمهور إلى رقم نوعي، وهو خمسة ملايين ريال.

 

وأعلنت غرفة الرياض تفاصيل مهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه الثاني عشر، الذي تنظمه بالتعاون مع أمانة منطقة الرياض والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجهات ذات العلاقة، وتنطلق فعالياته في التاسع من شوال القادم (14 يوليو 2016)، ويستمر شهراً.

 

وكشفت الغرفة تفاصيل المهرجان، وذلك من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته بحضور رئيس اللجنة السياحية بالغرفة ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان محمد المعجل، والأمين العام للغرفة الدكتور محمد الكثيري، ومساعد الأمين العام للغرفة الدكتور سعود السهلي.

 

ونوه المشاركون بما يحظى به المهرجان من اهتمام ورعاية من الأمير فيصل بن بندر، أمير منطقة الرياض، والأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وبجهود ودعم وزارة الشؤون البلدية والقروية، ممثلة في أمانة منطقة الرياض، وجميع الجهات المشاركة والراعية.

 

وأوضح المعجل خلال المؤتمر أن المهرجان سيشهد في نسخته هذا العام تطوراً كبيراً؛ إذ سيقدم ٢٥٠ فعالية، في مقابل 200 فاعلية تضمنها مهرجان العام الماضي. كما رصدت الجهات المشاركة في المهرجان خمسة ملايين ريال للهدايا والجوائز. ويوفر المهرجان فرص عمل موسمية خلال فترة إقامته، إضافة إلى تخفيضات مقدَّمة للمتسوقين من الشركات من 30 في المائة إلى 70 في المائة.

 

وقال: هناك فِرق متخصصة، ستقدِّم العروض الترفيهية والفعاليات، إضافة إلى عدد من العروض والفعاليات الجديدة في المراكز التجارية والترفيهية المخصصة للمسابقات اليومية، وتقدَّم بعضها بمصاحبة فقرات توعوية عدة، تهم المجتمع. مضيفاً: سيتم إعادة فعاليات "الباص السياحي"، الذي سيوفر رحلات مجانية لبعض معالم العاصمة التراثية والتاريخية والحضارية بالرياض، والمحافظات القريبة منها.

 

وأشار إلى أن غرفة الرياض قامت من خلال اللجنة المنظمة منذ وقت مبكر بالتحضير لهذا المهرجان، والتنسيق مع مختلف الجهات المشاركة والداعمة للمهرجان، مستفيدة في ذلك من الخبرات التراكمية في تنظيم المهرجان على السنوات الإحدى عشرة الماضية. وبدأت اللجنة المنظمة منذ انتهاء النسخة الحادية عشرة في التحضير لمهرجان هذا العام؛ من أجل الخروج به في أبهى صورة.

 

وتمنى أن تُهيَّأ للمهرجان فرص نجاح كبيرة، وزيادة عدد زوراه، وأن يكون منفذاً حقيقياً للترفيه والرواج التجاري والاقتصادي خلال فترة الصيف، وأن يعكس حجم ومكانة الرياض العاصمة. لافتاً الانتباه إلى الحرص على التعريف بالمهرجان وفعالياته من خلال وسائل الإعلام المختلفة، ومواقع التواصل الاجتماعي، والموقع الإلكتروني الخاص بالمهرجان، وغيرها من هذه الوسائل.

 

وكشف الأمين العام لغرفة الرياض، الدكتور محمد بن حمد الكثيري، أن مهرجان الرياض يُعدُّ من أضخم مهرجانات التسوُّق الصيفية التي تقام في السعودية؛ إذ يشارك فيه هذا العام ٣٠ مركزاً تجارياً وترفيهياً. مبيناً أن المهرجان يمثل أكبر تجمع للتخفيضات على مستوى السعودية؛ إذ يشارك في برنامج التخفيضات أكثر من ثلاثة آلاف مشارك من مؤسسات وشركات القطاع الخاص.

 

وأشار إلى أن غرفة الرياض تهدف من تنظيم المهرجان إلى تعزيز موقع مدينة الرياض، بوصفها مدينة جاذبة للاستثمار تجارياً وسياحياً وتسويقياً، وتنشيط الحركة الاقتصادية خلال موسم الصيف. مؤكداً حرص الغرفة على أن يكون المهرجان أكثر تطوراً من العام الماضي، وأن يلعب دوراً مهماً في التعريف بالمعالم الحضارية والتراثية للمملكة عموماً، والرياض خصوصاً.

 

وقال الكثيري: إن المهرجان يتضمن فعاليات عديدة ومتنوعة، تتناسب مع مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية؛ بهدف إرضاء أذواق الزوار والضيوف كافة، وتلبية متطلباتهم في الحصول على منتجات مخفضة. مقدماً شكره للجهات الراعية والداعمة ولجنة السياحة بالغرفة التي تقوم على تنظيم المهرجان، وتجد الدعم من كل مسؤولي غرفة الرياض.

 

 

اعلان
أمين غرفة الرياض لـ"سبق": ٥ ملايين ريال جوائز.. و"الباص السياحي" بمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه ٢٠١٦م
سبق

(تصوير: محمد ديب خالد): جرى ظهر اليوم بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض توقيع اتفاقية رعاية صحيفة "سبق" لمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه 2016. ووقع الاتفاقية الإعلامية الزميل شقران الرشيدي، نائب رئيس التحرير. كما تم تكريم صحيفة "سبق" على رعايتها مهرجان الرياض للتسوُّق للعام الماضي 2015، وتسلَّم التكريم الزميل عبدالإله القحطاني مدير التحرير.

 

وقد أوضح المنظمون لمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه الثاني عشر ٢٠١٦م أن المهرجان سيشتمل على فعاليات نوعية هذا العام، إضافة إلى رفع قيمة الجوائز إلى ٥ ملايين ريال، كما سيشهد عودة "الباص السياحي" إلى مدينة الرياض للتعريف بأهم معالم المدينة التاريخية والأثرية.

 

ومن جانبه، أكد لـ"سبق" الأمين العام لغرفة الرياض، الدكتور محمد الكثيري، أنه لا يمكن جعل مهرجان الرياض الذي سينطلق في التاسع من شوال هذا العام مستمراً طوال العام؛ لأنه يستهدف الفترة الصيفية تحديداً، غير أن التوسُّع فيه سيُفقده قيمته. مؤكداً أن المهرجان يوفر فرص عمل "مؤقتة" للشباب والعائلات.

 

ونفى "الكثيري" أن يكون المهرجان للعائلات فقط دون الشباب، مؤكداً أنهم مستهدفون بالمهرجان؛ لأنه يُسمح للشباب نظاماً بالدخول للأسواق، مثلهم مثل العائلات؛ وبالتالي يحق لهم الاستفادة من فعاليات المهرجان التي تتعدى 250 فعالية هذا العام.

 

وأوضح رئيس اللجنة السياحية، الدكتور محمد المعجل، في سؤال لـ"سبق" في المؤتمر الصحفي الذي عُقد ظهر اليوم في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أن المهرجان سيكون مختلفاً عن العام الماضي من حيث انطلاق "الباص السياحي" الذي سيأخذك في جولة على معالم الرياض التراثية، كما أنه تم زيادة عدد الفعاليات 25 في المائة، التي ستكون نوعية، غير رفع قيمة جوائز الجمهور إلى رقم نوعي، وهو خمسة ملايين ريال.

 

وأعلنت غرفة الرياض تفاصيل مهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه الثاني عشر، الذي تنظمه بالتعاون مع أمانة منطقة الرياض والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجهات ذات العلاقة، وتنطلق فعالياته في التاسع من شوال القادم (14 يوليو 2016)، ويستمر شهراً.

 

وكشفت الغرفة تفاصيل المهرجان، وذلك من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته بحضور رئيس اللجنة السياحية بالغرفة ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان محمد المعجل، والأمين العام للغرفة الدكتور محمد الكثيري، ومساعد الأمين العام للغرفة الدكتور سعود السهلي.

 

ونوه المشاركون بما يحظى به المهرجان من اهتمام ورعاية من الأمير فيصل بن بندر، أمير منطقة الرياض، والأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وبجهود ودعم وزارة الشؤون البلدية والقروية، ممثلة في أمانة منطقة الرياض، وجميع الجهات المشاركة والراعية.

 

وأوضح المعجل خلال المؤتمر أن المهرجان سيشهد في نسخته هذا العام تطوراً كبيراً؛ إذ سيقدم ٢٥٠ فعالية، في مقابل 200 فاعلية تضمنها مهرجان العام الماضي. كما رصدت الجهات المشاركة في المهرجان خمسة ملايين ريال للهدايا والجوائز. ويوفر المهرجان فرص عمل موسمية خلال فترة إقامته، إضافة إلى تخفيضات مقدَّمة للمتسوقين من الشركات من 30 في المائة إلى 70 في المائة.

 

وقال: هناك فِرق متخصصة، ستقدِّم العروض الترفيهية والفعاليات، إضافة إلى عدد من العروض والفعاليات الجديدة في المراكز التجارية والترفيهية المخصصة للمسابقات اليومية، وتقدَّم بعضها بمصاحبة فقرات توعوية عدة، تهم المجتمع. مضيفاً: سيتم إعادة فعاليات "الباص السياحي"، الذي سيوفر رحلات مجانية لبعض معالم العاصمة التراثية والتاريخية والحضارية بالرياض، والمحافظات القريبة منها.

 

وأشار إلى أن غرفة الرياض قامت من خلال اللجنة المنظمة منذ وقت مبكر بالتحضير لهذا المهرجان، والتنسيق مع مختلف الجهات المشاركة والداعمة للمهرجان، مستفيدة في ذلك من الخبرات التراكمية في تنظيم المهرجان على السنوات الإحدى عشرة الماضية. وبدأت اللجنة المنظمة منذ انتهاء النسخة الحادية عشرة في التحضير لمهرجان هذا العام؛ من أجل الخروج به في أبهى صورة.

 

وتمنى أن تُهيَّأ للمهرجان فرص نجاح كبيرة، وزيادة عدد زوراه، وأن يكون منفذاً حقيقياً للترفيه والرواج التجاري والاقتصادي خلال فترة الصيف، وأن يعكس حجم ومكانة الرياض العاصمة. لافتاً الانتباه إلى الحرص على التعريف بالمهرجان وفعالياته من خلال وسائل الإعلام المختلفة، ومواقع التواصل الاجتماعي، والموقع الإلكتروني الخاص بالمهرجان، وغيرها من هذه الوسائل.

 

وكشف الأمين العام لغرفة الرياض، الدكتور محمد بن حمد الكثيري، أن مهرجان الرياض يُعدُّ من أضخم مهرجانات التسوُّق الصيفية التي تقام في السعودية؛ إذ يشارك فيه هذا العام ٣٠ مركزاً تجارياً وترفيهياً. مبيناً أن المهرجان يمثل أكبر تجمع للتخفيضات على مستوى السعودية؛ إذ يشارك في برنامج التخفيضات أكثر من ثلاثة آلاف مشارك من مؤسسات وشركات القطاع الخاص.

 

وأشار إلى أن غرفة الرياض تهدف من تنظيم المهرجان إلى تعزيز موقع مدينة الرياض، بوصفها مدينة جاذبة للاستثمار تجارياً وسياحياً وتسويقياً، وتنشيط الحركة الاقتصادية خلال موسم الصيف. مؤكداً حرص الغرفة على أن يكون المهرجان أكثر تطوراً من العام الماضي، وأن يلعب دوراً مهماً في التعريف بالمعالم الحضارية والتراثية للمملكة عموماً، والرياض خصوصاً.

 

وقال الكثيري: إن المهرجان يتضمن فعاليات عديدة ومتنوعة، تتناسب مع مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية؛ بهدف إرضاء أذواق الزوار والضيوف كافة، وتلبية متطلباتهم في الحصول على منتجات مخفضة. مقدماً شكره للجهات الراعية والداعمة ولجنة السياحة بالغرفة التي تقوم على تنظيم المهرجان، وتجد الدعم من كل مسؤولي غرفة الرياض.

 

 

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
07:53 PM
اخر تعديل
28 نوفمبر 2016 - 28 صفر 1438
11:45 AM

"سبق" راعياً إعلامياً للمهرجان القادم.. وتكريمها لرعايتها له 2015

أمين غرفة الرياض لـ"سبق": ٥ ملايين ريال جوائز.. و"الباص السياحي" بمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه ٢٠١٦م

A A A
2
4,176

(تصوير: محمد ديب خالد): جرى ظهر اليوم بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض توقيع اتفاقية رعاية صحيفة "سبق" لمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه 2016. ووقع الاتفاقية الإعلامية الزميل شقران الرشيدي، نائب رئيس التحرير. كما تم تكريم صحيفة "سبق" على رعايتها مهرجان الرياض للتسوُّق للعام الماضي 2015، وتسلَّم التكريم الزميل عبدالإله القحطاني مدير التحرير.

 

وقد أوضح المنظمون لمهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه الثاني عشر ٢٠١٦م أن المهرجان سيشتمل على فعاليات نوعية هذا العام، إضافة إلى رفع قيمة الجوائز إلى ٥ ملايين ريال، كما سيشهد عودة "الباص السياحي" إلى مدينة الرياض للتعريف بأهم معالم المدينة التاريخية والأثرية.

 

ومن جانبه، أكد لـ"سبق" الأمين العام لغرفة الرياض، الدكتور محمد الكثيري، أنه لا يمكن جعل مهرجان الرياض الذي سينطلق في التاسع من شوال هذا العام مستمراً طوال العام؛ لأنه يستهدف الفترة الصيفية تحديداً، غير أن التوسُّع فيه سيُفقده قيمته. مؤكداً أن المهرجان يوفر فرص عمل "مؤقتة" للشباب والعائلات.

 

ونفى "الكثيري" أن يكون المهرجان للعائلات فقط دون الشباب، مؤكداً أنهم مستهدفون بالمهرجان؛ لأنه يُسمح للشباب نظاماً بالدخول للأسواق، مثلهم مثل العائلات؛ وبالتالي يحق لهم الاستفادة من فعاليات المهرجان التي تتعدى 250 فعالية هذا العام.

 

وأوضح رئيس اللجنة السياحية، الدكتور محمد المعجل، في سؤال لـ"سبق" في المؤتمر الصحفي الذي عُقد ظهر اليوم في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أن المهرجان سيكون مختلفاً عن العام الماضي من حيث انطلاق "الباص السياحي" الذي سيأخذك في جولة على معالم الرياض التراثية، كما أنه تم زيادة عدد الفعاليات 25 في المائة، التي ستكون نوعية، غير رفع قيمة جوائز الجمهور إلى رقم نوعي، وهو خمسة ملايين ريال.

 

وأعلنت غرفة الرياض تفاصيل مهرجان الرياض للتسوُّق والترفيه الثاني عشر، الذي تنظمه بالتعاون مع أمانة منطقة الرياض والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجهات ذات العلاقة، وتنطلق فعالياته في التاسع من شوال القادم (14 يوليو 2016)، ويستمر شهراً.

 

وكشفت الغرفة تفاصيل المهرجان، وذلك من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته بحضور رئيس اللجنة السياحية بالغرفة ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان محمد المعجل، والأمين العام للغرفة الدكتور محمد الكثيري، ومساعد الأمين العام للغرفة الدكتور سعود السهلي.

 

ونوه المشاركون بما يحظى به المهرجان من اهتمام ورعاية من الأمير فيصل بن بندر، أمير منطقة الرياض، والأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وبجهود ودعم وزارة الشؤون البلدية والقروية، ممثلة في أمانة منطقة الرياض، وجميع الجهات المشاركة والراعية.

 

وأوضح المعجل خلال المؤتمر أن المهرجان سيشهد في نسخته هذا العام تطوراً كبيراً؛ إذ سيقدم ٢٥٠ فعالية، في مقابل 200 فاعلية تضمنها مهرجان العام الماضي. كما رصدت الجهات المشاركة في المهرجان خمسة ملايين ريال للهدايا والجوائز. ويوفر المهرجان فرص عمل موسمية خلال فترة إقامته، إضافة إلى تخفيضات مقدَّمة للمتسوقين من الشركات من 30 في المائة إلى 70 في المائة.

 

وقال: هناك فِرق متخصصة، ستقدِّم العروض الترفيهية والفعاليات، إضافة إلى عدد من العروض والفعاليات الجديدة في المراكز التجارية والترفيهية المخصصة للمسابقات اليومية، وتقدَّم بعضها بمصاحبة فقرات توعوية عدة، تهم المجتمع. مضيفاً: سيتم إعادة فعاليات "الباص السياحي"، الذي سيوفر رحلات مجانية لبعض معالم العاصمة التراثية والتاريخية والحضارية بالرياض، والمحافظات القريبة منها.

 

وأشار إلى أن غرفة الرياض قامت من خلال اللجنة المنظمة منذ وقت مبكر بالتحضير لهذا المهرجان، والتنسيق مع مختلف الجهات المشاركة والداعمة للمهرجان، مستفيدة في ذلك من الخبرات التراكمية في تنظيم المهرجان على السنوات الإحدى عشرة الماضية. وبدأت اللجنة المنظمة منذ انتهاء النسخة الحادية عشرة في التحضير لمهرجان هذا العام؛ من أجل الخروج به في أبهى صورة.

 

وتمنى أن تُهيَّأ للمهرجان فرص نجاح كبيرة، وزيادة عدد زوراه، وأن يكون منفذاً حقيقياً للترفيه والرواج التجاري والاقتصادي خلال فترة الصيف، وأن يعكس حجم ومكانة الرياض العاصمة. لافتاً الانتباه إلى الحرص على التعريف بالمهرجان وفعالياته من خلال وسائل الإعلام المختلفة، ومواقع التواصل الاجتماعي، والموقع الإلكتروني الخاص بالمهرجان، وغيرها من هذه الوسائل.

 

وكشف الأمين العام لغرفة الرياض، الدكتور محمد بن حمد الكثيري، أن مهرجان الرياض يُعدُّ من أضخم مهرجانات التسوُّق الصيفية التي تقام في السعودية؛ إذ يشارك فيه هذا العام ٣٠ مركزاً تجارياً وترفيهياً. مبيناً أن المهرجان يمثل أكبر تجمع للتخفيضات على مستوى السعودية؛ إذ يشارك في برنامج التخفيضات أكثر من ثلاثة آلاف مشارك من مؤسسات وشركات القطاع الخاص.

 

وأشار إلى أن غرفة الرياض تهدف من تنظيم المهرجان إلى تعزيز موقع مدينة الرياض، بوصفها مدينة جاذبة للاستثمار تجارياً وسياحياً وتسويقياً، وتنشيط الحركة الاقتصادية خلال موسم الصيف. مؤكداً حرص الغرفة على أن يكون المهرجان أكثر تطوراً من العام الماضي، وأن يلعب دوراً مهماً في التعريف بالمعالم الحضارية والتراثية للمملكة عموماً، والرياض خصوصاً.

 

وقال الكثيري: إن المهرجان يتضمن فعاليات عديدة ومتنوعة، تتناسب مع مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية؛ بهدف إرضاء أذواق الزوار والضيوف كافة، وتلبية متطلباتهم في الحصول على منتجات مخفضة. مقدماً شكره للجهات الراعية والداعمة ولجنة السياحة بالغرفة التي تقوم على تنظيم المهرجان، وتجد الدعم من كل مسؤولي غرفة الرياض.