فلسطين تطالب بقَطْع يد من يعتدي على مكة وتؤكد.. محاولة الحوثي عمل مشين وجبان

أكدت أنه إجرام بشع كالعدوان الذي يتعرض له المسجد الأقصى

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية العمل الذي أقدمت عليه مليشيات الحوثي، بمحاولة قصف مكة المكرمة بصاروخ باليستي, عملاً مشينًا وجبانًا، وخارجًا عن كل خلق إسلامي، ويندى له الجبين.
 
وقال الأمين العام للرئاسة الفلسطينية، الطيب عبد الرحيم، في تصريح له اليوم: "لا يمكن لأي مسلم عاقل أن يتصور أن يصل الأمر بالحوثيين إلى هذا الحد من التطاول والعدوان على مشاعر المسلمين ومهوى أفئدتهم وقبلتهم، بمحاولة النَّيل من أقدس بقاع الأرض التي كرمها الله بنزول الوحي والقرآن الكريم، وبحرمها الشريف، والحرم النبوي.
 
وأضاف عبد الرحيم بأنه "إجرام بشع كالعدوان الذي يتعرض له المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، في عاصمة دولتنا في القدس على يد الاحتلال ومستوطنيه". مطالبًا بـ"قَطْع اليد التي اتخذت القرار، ونفّذت هذا العدوان الآثم".

اعلان
فلسطين تطالب بقَطْع يد من يعتدي على مكة وتؤكد.. محاولة الحوثي عمل مشين وجبان
سبق

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية العمل الذي أقدمت عليه مليشيات الحوثي، بمحاولة قصف مكة المكرمة بصاروخ باليستي, عملاً مشينًا وجبانًا، وخارجًا عن كل خلق إسلامي، ويندى له الجبين.
 
وقال الأمين العام للرئاسة الفلسطينية، الطيب عبد الرحيم، في تصريح له اليوم: "لا يمكن لأي مسلم عاقل أن يتصور أن يصل الأمر بالحوثيين إلى هذا الحد من التطاول والعدوان على مشاعر المسلمين ومهوى أفئدتهم وقبلتهم، بمحاولة النَّيل من أقدس بقاع الأرض التي كرمها الله بنزول الوحي والقرآن الكريم، وبحرمها الشريف، والحرم النبوي.
 
وأضاف عبد الرحيم بأنه "إجرام بشع كالعدوان الذي يتعرض له المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، في عاصمة دولتنا في القدس على يد الاحتلال ومستوطنيه". مطالبًا بـ"قَطْع اليد التي اتخذت القرار، ونفّذت هذا العدوان الآثم".

28 أكتوبر 2016 - 27 محرّم 1438
10:58 PM

فلسطين تطالب بقَطْع يد من يعتدي على مكة وتؤكد.. محاولة الحوثي عمل مشين وجبان

أكدت أنه إجرام بشع كالعدوان الذي يتعرض له المسجد الأقصى

A A A
6
8,360

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية العمل الذي أقدمت عليه مليشيات الحوثي، بمحاولة قصف مكة المكرمة بصاروخ باليستي, عملاً مشينًا وجبانًا، وخارجًا عن كل خلق إسلامي، ويندى له الجبين.
 
وقال الأمين العام للرئاسة الفلسطينية، الطيب عبد الرحيم، في تصريح له اليوم: "لا يمكن لأي مسلم عاقل أن يتصور أن يصل الأمر بالحوثيين إلى هذا الحد من التطاول والعدوان على مشاعر المسلمين ومهوى أفئدتهم وقبلتهم، بمحاولة النَّيل من أقدس بقاع الأرض التي كرمها الله بنزول الوحي والقرآن الكريم، وبحرمها الشريف، والحرم النبوي.
 
وأضاف عبد الرحيم بأنه "إجرام بشع كالعدوان الذي يتعرض له المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، في عاصمة دولتنا في القدس على يد الاحتلال ومستوطنيه". مطالبًا بـ"قَطْع اليد التي اتخذت القرار، ونفّذت هذا العدوان الآثم".