"فلكية جدة": "المذنب 45 بي" قُرب هلال القمر.. غداً السبت

يستغرق 5 سنوات ليعود إلى الجزء الداخلي لنظامنا الشمسي

 أفادت الجمعية الفلكية بجدة، بأن الراصدين للسماء في السعودية والمنطقة العربية على موعد مع حدث استثناني يوم السبت 31 ديسمبر 2016؛ حيث سيرصد مذنب بالقرب من هلال قمر بداية الشهر في حالة غير معتادة.

 

وقال رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة: إن المذنب يسمى "45 بي هوندا ماركوس باجيصاكوف"، ويُعرف اختصاراً بـ"45 بي"، وهو من المذنبات قصيرة الدورة؛ حيث يستغرق حوالى خمس سنوات ليعود إلى الجزء الداخلي لنظامنا الشمسي، وقد اكتُشف في العام 1948.

 

وأضاف: "المذنب يتحرك ببطء عبر السماء، وخلال الفترة الماضية كان خافتاً، ويوم السبت يصل الحضيض وهي أقرب نقطة في مداره حول الشمس، ولمعانه الظاهري أصبح الآن +7.5، وهو مشاهَد من خلال المناظير من المواقع منخفضة التلوث الضوئي للمدن".

 

وأردف: "من الممكن أن يكسر لمعانه حدود الرؤية، ويصبح مشاهَداً بالعين المجردة؛ ولكن هذا غير مؤكد؛ فالمذنبات لا يمكن التنبؤ بسلوكها، ولكن في الأساس المذنب غير مشاهد بالعين المجردة".

 

وتابع: "لتحديد موقع المذنب يتم النظر باتجاه هلال القمر بالأفق الجنوبي الغربي بعد بداية الليل؛ حيث سيكون المذنب أعلى يسار هلال القمر ويفصل بينهما تقريباً ثلاث درجات فقط، وسيظل المذنب مشاهداً لبضع ساعات إلى أن يغرب مع هلال القمر".

 

وقال "أبو زاهرة": "عند رصد المذنب بواسطة المناظير ثنائية العينية مقاس 50 مليمتر أو أكبر؛ سيظهر كنقطة ضبابية، ومن خلال تلسكوب صغير مقاس 4 إلى 6 بوصة يمكن رؤية غلافه الجوي الرقيق "الكوما"، والممكن رؤية ذيله الخافت يتجه نحو الشرق، وتكون الرؤية أفضل من خلال تلسكوب عاكس مقاس 15 بوصة وبقوة منخفضة 64".

 

وأضاف: "سيظهر أعلى المذنب والقمر كوكبُ الزهرة في قمة سطوعه وبريقه، وأيضاً كوكب المريخ بلونه الأحمر أعلى الزهرة وإلى أقصى يسار الزهرة يُرصد نجم فم الحوت، وهذه جميعاً مشاهَدة بالعين المجردة".

 

جدير بالذكر أن المذنب سيبقى يرصد بداية الليل خلال الأسبوعين المقبلين؛ وذلك أثناء عبوره أمام مجموعة نجوم الجدي في موقع ليس بعيداً عن كوكب الزهرة، وبعد ذلك في 15 يناير سيختفي المذنب مع عبوره خلف الشمس، وسوف يكون مشاهَداً من جديد في شهر فبراير بعد ابتعاده عن الشمس وانتقاله إلى سماء الفجر.

 

وسيقع في أقرب نقطة من الأرض في 11 فبراير، ويكون على مسافة حوالى 7.7 مليون ميل، ومن الممكن في ذلك الوقت أن يصل لمعانه إلى 6+؛ مما قد يجعله مشاهداً للعين المجردة".

اعلان
"فلكية جدة": "المذنب 45 بي" قُرب هلال القمر.. غداً السبت
سبق

 أفادت الجمعية الفلكية بجدة، بأن الراصدين للسماء في السعودية والمنطقة العربية على موعد مع حدث استثناني يوم السبت 31 ديسمبر 2016؛ حيث سيرصد مذنب بالقرب من هلال قمر بداية الشهر في حالة غير معتادة.

 

وقال رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة: إن المذنب يسمى "45 بي هوندا ماركوس باجيصاكوف"، ويُعرف اختصاراً بـ"45 بي"، وهو من المذنبات قصيرة الدورة؛ حيث يستغرق حوالى خمس سنوات ليعود إلى الجزء الداخلي لنظامنا الشمسي، وقد اكتُشف في العام 1948.

 

وأضاف: "المذنب يتحرك ببطء عبر السماء، وخلال الفترة الماضية كان خافتاً، ويوم السبت يصل الحضيض وهي أقرب نقطة في مداره حول الشمس، ولمعانه الظاهري أصبح الآن +7.5، وهو مشاهَد من خلال المناظير من المواقع منخفضة التلوث الضوئي للمدن".

 

وأردف: "من الممكن أن يكسر لمعانه حدود الرؤية، ويصبح مشاهَداً بالعين المجردة؛ ولكن هذا غير مؤكد؛ فالمذنبات لا يمكن التنبؤ بسلوكها، ولكن في الأساس المذنب غير مشاهد بالعين المجردة".

 

وتابع: "لتحديد موقع المذنب يتم النظر باتجاه هلال القمر بالأفق الجنوبي الغربي بعد بداية الليل؛ حيث سيكون المذنب أعلى يسار هلال القمر ويفصل بينهما تقريباً ثلاث درجات فقط، وسيظل المذنب مشاهداً لبضع ساعات إلى أن يغرب مع هلال القمر".

 

وقال "أبو زاهرة": "عند رصد المذنب بواسطة المناظير ثنائية العينية مقاس 50 مليمتر أو أكبر؛ سيظهر كنقطة ضبابية، ومن خلال تلسكوب صغير مقاس 4 إلى 6 بوصة يمكن رؤية غلافه الجوي الرقيق "الكوما"، والممكن رؤية ذيله الخافت يتجه نحو الشرق، وتكون الرؤية أفضل من خلال تلسكوب عاكس مقاس 15 بوصة وبقوة منخفضة 64".

 

وأضاف: "سيظهر أعلى المذنب والقمر كوكبُ الزهرة في قمة سطوعه وبريقه، وأيضاً كوكب المريخ بلونه الأحمر أعلى الزهرة وإلى أقصى يسار الزهرة يُرصد نجم فم الحوت، وهذه جميعاً مشاهَدة بالعين المجردة".

 

جدير بالذكر أن المذنب سيبقى يرصد بداية الليل خلال الأسبوعين المقبلين؛ وذلك أثناء عبوره أمام مجموعة نجوم الجدي في موقع ليس بعيداً عن كوكب الزهرة، وبعد ذلك في 15 يناير سيختفي المذنب مع عبوره خلف الشمس، وسوف يكون مشاهَداً من جديد في شهر فبراير بعد ابتعاده عن الشمس وانتقاله إلى سماء الفجر.

 

وسيقع في أقرب نقطة من الأرض في 11 فبراير، ويكون على مسافة حوالى 7.7 مليون ميل، ومن الممكن في ذلك الوقت أن يصل لمعانه إلى 6+؛ مما قد يجعله مشاهداً للعين المجردة".

30 ديسمبر 2016 - 1 ربيع الآخر 1438
02:47 PM

"فلكية جدة": "المذنب 45 بي" قُرب هلال القمر.. غداً السبت

يستغرق 5 سنوات ليعود إلى الجزء الداخلي لنظامنا الشمسي

A A A
0
3,701

 أفادت الجمعية الفلكية بجدة، بأن الراصدين للسماء في السعودية والمنطقة العربية على موعد مع حدث استثناني يوم السبت 31 ديسمبر 2016؛ حيث سيرصد مذنب بالقرب من هلال قمر بداية الشهر في حالة غير معتادة.

 

وقال رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة: إن المذنب يسمى "45 بي هوندا ماركوس باجيصاكوف"، ويُعرف اختصاراً بـ"45 بي"، وهو من المذنبات قصيرة الدورة؛ حيث يستغرق حوالى خمس سنوات ليعود إلى الجزء الداخلي لنظامنا الشمسي، وقد اكتُشف في العام 1948.

 

وأضاف: "المذنب يتحرك ببطء عبر السماء، وخلال الفترة الماضية كان خافتاً، ويوم السبت يصل الحضيض وهي أقرب نقطة في مداره حول الشمس، ولمعانه الظاهري أصبح الآن +7.5، وهو مشاهَد من خلال المناظير من المواقع منخفضة التلوث الضوئي للمدن".

 

وأردف: "من الممكن أن يكسر لمعانه حدود الرؤية، ويصبح مشاهَداً بالعين المجردة؛ ولكن هذا غير مؤكد؛ فالمذنبات لا يمكن التنبؤ بسلوكها، ولكن في الأساس المذنب غير مشاهد بالعين المجردة".

 

وتابع: "لتحديد موقع المذنب يتم النظر باتجاه هلال القمر بالأفق الجنوبي الغربي بعد بداية الليل؛ حيث سيكون المذنب أعلى يسار هلال القمر ويفصل بينهما تقريباً ثلاث درجات فقط، وسيظل المذنب مشاهداً لبضع ساعات إلى أن يغرب مع هلال القمر".

 

وقال "أبو زاهرة": "عند رصد المذنب بواسطة المناظير ثنائية العينية مقاس 50 مليمتر أو أكبر؛ سيظهر كنقطة ضبابية، ومن خلال تلسكوب صغير مقاس 4 إلى 6 بوصة يمكن رؤية غلافه الجوي الرقيق "الكوما"، والممكن رؤية ذيله الخافت يتجه نحو الشرق، وتكون الرؤية أفضل من خلال تلسكوب عاكس مقاس 15 بوصة وبقوة منخفضة 64".

 

وأضاف: "سيظهر أعلى المذنب والقمر كوكبُ الزهرة في قمة سطوعه وبريقه، وأيضاً كوكب المريخ بلونه الأحمر أعلى الزهرة وإلى أقصى يسار الزهرة يُرصد نجم فم الحوت، وهذه جميعاً مشاهَدة بالعين المجردة".

 

جدير بالذكر أن المذنب سيبقى يرصد بداية الليل خلال الأسبوعين المقبلين؛ وذلك أثناء عبوره أمام مجموعة نجوم الجدي في موقع ليس بعيداً عن كوكب الزهرة، وبعد ذلك في 15 يناير سيختفي المذنب مع عبوره خلف الشمس، وسوف يكون مشاهَداً من جديد في شهر فبراير بعد ابتعاده عن الشمس وانتقاله إلى سماء الفجر.

 

وسيقع في أقرب نقطة من الأرض في 11 فبراير، ويكون على مسافة حوالى 7.7 مليون ميل، ومن الممكن في ذلك الوقت أن يصل لمعانه إلى 6+؛ مما قد يجعله مشاهداً للعين المجردة".