"فلكية جدة": "الفجر الكاذب" يزين سماء السعودية مطلع الخريف

"أبو زاهرة": لا يُرى من داخل المدن وهو وهج ضوئي هرمي الشكل لبني بمظهره

قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن مطلع فصل الخريف يُعتبر من الأوقات المثالية خلال السنة لرصد ضوء البروج، أو كما يسمى "الفجر الكاذب"، قبل شروق الشمس بسماء السعودية والمنطقة العربية.

وبيّن رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة أنه بدءاً من فجر الجمعة 30 أكتوبر سيكون الوقت مناسباً لرؤية ضوء البروج يزين الأفق الشرقي، حيث يظهر بنحو 120 دقيقة فوق موقع شروق الشمس.

وأضاف: لا يمكن رؤية ضوء البروج من داخل المدن؛ بسبب أن أضواء الشوارع والمباني تتسبب في طمس الأضواء الطبيعية في السماء، لذلك لرؤية ضوء البروج يجب أن يكون من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن بشكل كافٍ.

وتابع "أبو زاهرة": ضوء البروج عبارة عن وهج ضوئي هرمي الشكل لبني في مظهره بعكس شريط درب التبانة المرصع بالنجوم، ويرجع السبب في أن رصده مناسب قبل الفجر في هذا الوقت من السنة؛ لأن "فلك البروج" وهو المسار الظاهري للشمس والقمر والكواكب تسقط بشكل مستقيم بالنسبة للأفق الشرقي قبل الفجر حالياً.

وأردف: بعكس الفجر الصادق لا يوجد لون زاهٍ لضوء البروج، فاللون الضارب للحمرة للسماء قبل شروق الشمس أو بعد غروبها هو بسبب الغلاف الجوي للأرض، ولكن منشأ ضوء البروج خارج الغلاف الجوي للأرض، فضوء البروج عبارة عن ضوء الشمس المنعكس عن الجزيئات الغبارية التي تتحرك في نفس مستوى الأرض والكواكب الأخرى التي تدور حول الشمس.

جدير بالذكر أن فرصة رؤية ضوء البروج ستكون متاحة خلال الأسبوعين المقبلين؛ نظراً لعدم وجود القمر في سماء الفجر.

 

اعلان
"فلكية جدة": "الفجر الكاذب" يزين سماء السعودية مطلع الخريف
سبق

قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن مطلع فصل الخريف يُعتبر من الأوقات المثالية خلال السنة لرصد ضوء البروج، أو كما يسمى "الفجر الكاذب"، قبل شروق الشمس بسماء السعودية والمنطقة العربية.

وبيّن رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة أنه بدءاً من فجر الجمعة 30 أكتوبر سيكون الوقت مناسباً لرؤية ضوء البروج يزين الأفق الشرقي، حيث يظهر بنحو 120 دقيقة فوق موقع شروق الشمس.

وأضاف: لا يمكن رؤية ضوء البروج من داخل المدن؛ بسبب أن أضواء الشوارع والمباني تتسبب في طمس الأضواء الطبيعية في السماء، لذلك لرؤية ضوء البروج يجب أن يكون من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن بشكل كافٍ.

وتابع "أبو زاهرة": ضوء البروج عبارة عن وهج ضوئي هرمي الشكل لبني في مظهره بعكس شريط درب التبانة المرصع بالنجوم، ويرجع السبب في أن رصده مناسب قبل الفجر في هذا الوقت من السنة؛ لأن "فلك البروج" وهو المسار الظاهري للشمس والقمر والكواكب تسقط بشكل مستقيم بالنسبة للأفق الشرقي قبل الفجر حالياً.

وأردف: بعكس الفجر الصادق لا يوجد لون زاهٍ لضوء البروج، فاللون الضارب للحمرة للسماء قبل شروق الشمس أو بعد غروبها هو بسبب الغلاف الجوي للأرض، ولكن منشأ ضوء البروج خارج الغلاف الجوي للأرض، فضوء البروج عبارة عن ضوء الشمس المنعكس عن الجزيئات الغبارية التي تتحرك في نفس مستوى الأرض والكواكب الأخرى التي تدور حول الشمس.

جدير بالذكر أن فرصة رؤية ضوء البروج ستكون متاحة خلال الأسبوعين المقبلين؛ نظراً لعدم وجود القمر في سماء الفجر.

 

29 سبتمبر 2016 - 28 ذو الحجة 1437
12:32 PM
اخر تعديل
07 نوفمبر 2016 - 7 صفر 1438
06:22 AM

"أبو زاهرة": لا يُرى من داخل المدن وهو وهج ضوئي هرمي الشكل لبني بمظهره

"فلكية جدة": "الفجر الكاذب" يزين سماء السعودية مطلع الخريف

A A A
2
7,479

قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن مطلع فصل الخريف يُعتبر من الأوقات المثالية خلال السنة لرصد ضوء البروج، أو كما يسمى "الفجر الكاذب"، قبل شروق الشمس بسماء السعودية والمنطقة العربية.

وبيّن رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة أنه بدءاً من فجر الجمعة 30 أكتوبر سيكون الوقت مناسباً لرؤية ضوء البروج يزين الأفق الشرقي، حيث يظهر بنحو 120 دقيقة فوق موقع شروق الشمس.

وأضاف: لا يمكن رؤية ضوء البروج من داخل المدن؛ بسبب أن أضواء الشوارع والمباني تتسبب في طمس الأضواء الطبيعية في السماء، لذلك لرؤية ضوء البروج يجب أن يكون من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن بشكل كافٍ.

وتابع "أبو زاهرة": ضوء البروج عبارة عن وهج ضوئي هرمي الشكل لبني في مظهره بعكس شريط درب التبانة المرصع بالنجوم، ويرجع السبب في أن رصده مناسب قبل الفجر في هذا الوقت من السنة؛ لأن "فلك البروج" وهو المسار الظاهري للشمس والقمر والكواكب تسقط بشكل مستقيم بالنسبة للأفق الشرقي قبل الفجر حالياً.

وأردف: بعكس الفجر الصادق لا يوجد لون زاهٍ لضوء البروج، فاللون الضارب للحمرة للسماء قبل شروق الشمس أو بعد غروبها هو بسبب الغلاف الجوي للأرض، ولكن منشأ ضوء البروج خارج الغلاف الجوي للأرض، فضوء البروج عبارة عن ضوء الشمس المنعكس عن الجزيئات الغبارية التي تتحرك في نفس مستوى الأرض والكواكب الأخرى التي تدور حول الشمس.

جدير بالذكر أن فرصة رؤية ضوء البروج ستكون متاحة خلال الأسبوعين المقبلين؛ نظراً لعدم وجود القمر في سماء الفجر.