"فوربس" الأمريكية تسلِّط الضوء على معاناة السجناء السعوديين في العراق

عددهم 57.. بينهم 9 حُكم عليهم بالإعدام

لا يزال ملف السجناء السعوديين في العراق من أكثر الملفات الشائكة بين البلدَيْن؛ فيكفي أن تكون "سعوديًّا" ليُحكم عليك بـ"الإعدام" في سجون بغداد!
 
ووفقًا لمجلة "فوربس" الأمريكية، فإن عدد السجناء السعوديين في العراق يبلغ 57 سجينًا، بينهم 9 سجناء حُكم عليهم بالإعدام، ولا تُعرف الإجراءات التي اتُّخذت خلال التحقيقات، بالرغم من أن الكثير من المعلومات تشير إلى تعرُّضهم لضغوطات وتهديدات وتعذيب؛ لكونهم فقط يحملون الجنسية "السعودية".
 
وأضافت بأن بعض السجناء السعوديين حُكم عليهم بالسجن سنوات عدة، إلا أنه تمت إعادة محاكمتهم بالرغم من أن منهم مَن انتهت محكوميته!
 
وأشارت إلى أنه وفقًا لمصادر سعودية مطلعة، فإن أغلب السجناء السعوديين في سجن الناصرية يتلقون معاملة سيئة، ولا يمكنهم التواصل هاتفيًّا مع أُسرهم، إلى جانب انعدام النظافة والصحة والتجويع، بالرغم من الوعود المتكررة من قِبل المسؤولين العراقيين بإنهاء معاناة السجناء السعوديين.
 
وقالت "فوربس" إن السلطات العراقية في 7 أكتوبر الجاري نفَّذت حُكم الإعدام بحق السجين بدر عوفان الشمري، الذي تتهمه في قضية إرهابية، وتم تنفيذ الحُكم داخل سجن الناصرية جنوب بغداد، ولم يتم إبلاغ أسرته إلا عقب تنفيذ الحُكم بأسبوع، في الوقت الذي لم يسمح فيه لأسرته بالتحدث معه هاتفيًّا لمدة خمس سنوات!
 
ويُعَدُّ الشمري ثالث سجين سعودي يتم إعدامه في سجون العراق خلال العام الجاري، بعد عبدالله عزام القحطان وعبدالله سيدات، إلى جانب وفاة اثنين من السجناء داخل السجن، هما ناصر الدوسري وعلي محمد الحبابي. 

اعلان
"فوربس" الأمريكية تسلِّط الضوء على معاناة السجناء السعوديين في العراق
سبق

لا يزال ملف السجناء السعوديين في العراق من أكثر الملفات الشائكة بين البلدَيْن؛ فيكفي أن تكون "سعوديًّا" ليُحكم عليك بـ"الإعدام" في سجون بغداد!
 
ووفقًا لمجلة "فوربس" الأمريكية، فإن عدد السجناء السعوديين في العراق يبلغ 57 سجينًا، بينهم 9 سجناء حُكم عليهم بالإعدام، ولا تُعرف الإجراءات التي اتُّخذت خلال التحقيقات، بالرغم من أن الكثير من المعلومات تشير إلى تعرُّضهم لضغوطات وتهديدات وتعذيب؛ لكونهم فقط يحملون الجنسية "السعودية".
 
وأضافت بأن بعض السجناء السعوديين حُكم عليهم بالسجن سنوات عدة، إلا أنه تمت إعادة محاكمتهم بالرغم من أن منهم مَن انتهت محكوميته!
 
وأشارت إلى أنه وفقًا لمصادر سعودية مطلعة، فإن أغلب السجناء السعوديين في سجن الناصرية يتلقون معاملة سيئة، ولا يمكنهم التواصل هاتفيًّا مع أُسرهم، إلى جانب انعدام النظافة والصحة والتجويع، بالرغم من الوعود المتكررة من قِبل المسؤولين العراقيين بإنهاء معاناة السجناء السعوديين.
 
وقالت "فوربس" إن السلطات العراقية في 7 أكتوبر الجاري نفَّذت حُكم الإعدام بحق السجين بدر عوفان الشمري، الذي تتهمه في قضية إرهابية، وتم تنفيذ الحُكم داخل سجن الناصرية جنوب بغداد، ولم يتم إبلاغ أسرته إلا عقب تنفيذ الحُكم بأسبوع، في الوقت الذي لم يسمح فيه لأسرته بالتحدث معه هاتفيًّا لمدة خمس سنوات!
 
ويُعَدُّ الشمري ثالث سجين سعودي يتم إعدامه في سجون العراق خلال العام الجاري، بعد عبدالله عزام القحطان وعبدالله سيدات، إلى جانب وفاة اثنين من السجناء داخل السجن، هما ناصر الدوسري وعلي محمد الحبابي. 

29 أكتوبر 2016 - 28 محرّم 1438
10:47 PM

"فوربس" الأمريكية تسلِّط الضوء على معاناة السجناء السعوديين في العراق

عددهم 57.. بينهم 9 حُكم عليهم بالإعدام

A A A
29
39,387

لا يزال ملف السجناء السعوديين في العراق من أكثر الملفات الشائكة بين البلدَيْن؛ فيكفي أن تكون "سعوديًّا" ليُحكم عليك بـ"الإعدام" في سجون بغداد!
 
ووفقًا لمجلة "فوربس" الأمريكية، فإن عدد السجناء السعوديين في العراق يبلغ 57 سجينًا، بينهم 9 سجناء حُكم عليهم بالإعدام، ولا تُعرف الإجراءات التي اتُّخذت خلال التحقيقات، بالرغم من أن الكثير من المعلومات تشير إلى تعرُّضهم لضغوطات وتهديدات وتعذيب؛ لكونهم فقط يحملون الجنسية "السعودية".
 
وأضافت بأن بعض السجناء السعوديين حُكم عليهم بالسجن سنوات عدة، إلا أنه تمت إعادة محاكمتهم بالرغم من أن منهم مَن انتهت محكوميته!
 
وأشارت إلى أنه وفقًا لمصادر سعودية مطلعة، فإن أغلب السجناء السعوديين في سجن الناصرية يتلقون معاملة سيئة، ولا يمكنهم التواصل هاتفيًّا مع أُسرهم، إلى جانب انعدام النظافة والصحة والتجويع، بالرغم من الوعود المتكررة من قِبل المسؤولين العراقيين بإنهاء معاناة السجناء السعوديين.
 
وقالت "فوربس" إن السلطات العراقية في 7 أكتوبر الجاري نفَّذت حُكم الإعدام بحق السجين بدر عوفان الشمري، الذي تتهمه في قضية إرهابية، وتم تنفيذ الحُكم داخل سجن الناصرية جنوب بغداد، ولم يتم إبلاغ أسرته إلا عقب تنفيذ الحُكم بأسبوع، في الوقت الذي لم يسمح فيه لأسرته بالتحدث معه هاتفيًّا لمدة خمس سنوات!
 
ويُعَدُّ الشمري ثالث سجين سعودي يتم إعدامه في سجون العراق خلال العام الجاري، بعد عبدالله عزام القحطان وعبدالله سيدات، إلى جانب وفاة اثنين من السجناء داخل السجن، هما ناصر الدوسري وعلي محمد الحبابي.