فيديو.. "العازمي" قبل استشهاده: حنا حماة أرض الحرمين حنا.. من دونها نقف طوابير وصفوف

لقيت أبيات نظمها الشاعر الوكيل رقيب متعب العازمي، وهو مرابط على الحدود الجنوبية، قبيل يومين من استشهاده إعجاب الكثيرين.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للقصيدة التي كتبها "العازمي"، وحوله مجموعة من الجنود وحماة الوطن، وتحمل معانيها أجمل عبارات الوفاء والتضحية، مختتمها بالسخرية من العدو الحوثي، قبل أن تطاله رصاصات الغدر.

وقال "العازمي" بالقصيدة:

يا ناشدن عنا ترانا وصلنا

آخر حدود الدار وعيونك تشوف

ماهمنا من هو يهدد وطنا

وحنا رجال ما دخل بيننا الخوف

عدونا من ضربنا ما تهنا

إما يموت أو يقضي العمر مكسوف

حنا حماة أرض الحرمين حنا

من دونها نقف طوابير وصفوف

لاجل الملك سلمان ماحد تونا

دروع جنبه كلنا رماح وسيوف

ياهيه يالي طامعا في وطنا

إما تموت أو تقضي العمر مكسوف

اعلان
فيديو.. "العازمي" قبل استشهاده: حنا حماة أرض الحرمين حنا.. من دونها نقف طوابير وصفوف
سبق

لقيت أبيات نظمها الشاعر الوكيل رقيب متعب العازمي، وهو مرابط على الحدود الجنوبية، قبيل يومين من استشهاده إعجاب الكثيرين.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للقصيدة التي كتبها "العازمي"، وحوله مجموعة من الجنود وحماة الوطن، وتحمل معانيها أجمل عبارات الوفاء والتضحية، مختتمها بالسخرية من العدو الحوثي، قبل أن تطاله رصاصات الغدر.

وقال "العازمي" بالقصيدة:

يا ناشدن عنا ترانا وصلنا

آخر حدود الدار وعيونك تشوف

ماهمنا من هو يهدد وطنا

وحنا رجال ما دخل بيننا الخوف

عدونا من ضربنا ما تهنا

إما يموت أو يقضي العمر مكسوف

حنا حماة أرض الحرمين حنا

من دونها نقف طوابير وصفوف

لاجل الملك سلمان ماحد تونا

دروع جنبه كلنا رماح وسيوف

ياهيه يالي طامعا في وطنا

إما تموت أو تقضي العمر مكسوف

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
08:58 AM

فيديو.. "العازمي" قبل استشهاده: حنا حماة أرض الحرمين حنا.. من دونها نقف طوابير وصفوف

A A A
50
69,779

لقيت أبيات نظمها الشاعر الوكيل رقيب متعب العازمي، وهو مرابط على الحدود الجنوبية، قبيل يومين من استشهاده إعجاب الكثيرين.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للقصيدة التي كتبها "العازمي"، وحوله مجموعة من الجنود وحماة الوطن، وتحمل معانيها أجمل عبارات الوفاء والتضحية، مختتمها بالسخرية من العدو الحوثي، قبل أن تطاله رصاصات الغدر.

وقال "العازمي" بالقصيدة:

يا ناشدن عنا ترانا وصلنا

آخر حدود الدار وعيونك تشوف

ماهمنا من هو يهدد وطنا

وحنا رجال ما دخل بيننا الخوف

عدونا من ضربنا ما تهنا

إما يموت أو يقضي العمر مكسوف

حنا حماة أرض الحرمين حنا

من دونها نقف طوابير وصفوف

لاجل الملك سلمان ماحد تونا

دروع جنبه كلنا رماح وسيوف

ياهيه يالي طامعا في وطنا

إما تموت أو تقضي العمر مكسوف