في أحد المسارحة.. "الشمة" تُباع على الأرصفة و"على عينك يا مسؤول"

في تحدٍّ صريح للأنظمة والتعليمات الصادرة من الجهات المعنية بمنعها

خصصت العمالة "الوافدة" في محافظة أحد المسارحة جنوب منطقة جازان إحدى الساحات المحاذية للشارع العام المؤدي إلى مصنع الاسمنت سوقًا لترويج "الشمة" المصنفة ضمن المواد المخدرة، و"على عينك يا مسؤول"، وذلك في تحدٍّ علني وصريح للأنظمة والتعليمات الصادرة من الجهات المعنية بمنعها.
 
رصد
 ورصدت عدسة "سبق" في جولة لها قيام العمالة باستخدام صناديق، توضع على شكل طاولات على امتداد الساحة المكشوفة على الشارع العام المحاذية للرصيف؛ لعرض ما لديهم من أصناف "الشمة" في وضح النهار. ويشهد الموقع إقبالاً من جميع الفئات العمرية.
 

أسرار
 "سبق" تحدثت مع عدد من العمالة من جنسيات مختلفة، أغلبها يمنية، الذين أصروا على أن مادة "الشمة" ليست ممنوعة، وأنهم يروجونها بشكل يومي في المكان نفسه، الذي أصبح متعارفًا عليه من قِبل متعاطيها، بمن فيهم الأطفال!!
 
في متناول الأطفال
  ويبلغ سعر الكيلو الواحد من "الشمة" من الصنف الممتاز 200 ريال، و120 ريالاً للعادي، وريالاً لـ"الملعقة" الواحدة. وتقوم العمالة بإيهام متعاطيها بأنها "تعدِّل الكيف"، وتزيل الصداع وألام الضرس، كوسيلة تسويقية.
 
دخل 30 ألفًا
 وقال أحد مروجي "الشمة" إنها تدرُّ عليه يوميًّا بين 700 و1000 ريال، أي أن دخله الشهري يصل إلى 30 ألف ريال في بضع ساعات يقضيها يوميًّا في هذه "الساحة".
 
مواد إدمان ومسرطنة
  وتحتوي "الشمة" على "النيكوتين"، وهي مادة مسببة للإدمان، وكذلك على مواد أخرى مسرطنة، إضافة إلى مكونات أخرى من مواد كيميائية وعضوية ومخلفات التراب والأسمنت والرماد والجير. ويمكن طلبها دون أي إضافات.
 
تعميم بمنعها
 وكانت مصلحة الجمارك قد أصدرت تعميمًا إلى جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية بالتدقيق؛ لمنع دخول مادة "الشمة" إنفاذًا لتوجيهات وزارة الداخلية.
 
 
العقوبة
وتصل عقوبة مروجي "الشمة" المصنفة ضمن المواد المخدرة إلى السجن والإبعاد عن البلاد والجَلْد والغرامة المالية، أو بها معًا. 

اعلان
في أحد المسارحة.. "الشمة" تُباع على الأرصفة و"على عينك يا مسؤول"
سبق

خصصت العمالة "الوافدة" في محافظة أحد المسارحة جنوب منطقة جازان إحدى الساحات المحاذية للشارع العام المؤدي إلى مصنع الاسمنت سوقًا لترويج "الشمة" المصنفة ضمن المواد المخدرة، و"على عينك يا مسؤول"، وذلك في تحدٍّ علني وصريح للأنظمة والتعليمات الصادرة من الجهات المعنية بمنعها.
 
رصد
 ورصدت عدسة "سبق" في جولة لها قيام العمالة باستخدام صناديق، توضع على شكل طاولات على امتداد الساحة المكشوفة على الشارع العام المحاذية للرصيف؛ لعرض ما لديهم من أصناف "الشمة" في وضح النهار. ويشهد الموقع إقبالاً من جميع الفئات العمرية.
 

أسرار
 "سبق" تحدثت مع عدد من العمالة من جنسيات مختلفة، أغلبها يمنية، الذين أصروا على أن مادة "الشمة" ليست ممنوعة، وأنهم يروجونها بشكل يومي في المكان نفسه، الذي أصبح متعارفًا عليه من قِبل متعاطيها، بمن فيهم الأطفال!!
 
في متناول الأطفال
  ويبلغ سعر الكيلو الواحد من "الشمة" من الصنف الممتاز 200 ريال، و120 ريالاً للعادي، وريالاً لـ"الملعقة" الواحدة. وتقوم العمالة بإيهام متعاطيها بأنها "تعدِّل الكيف"، وتزيل الصداع وألام الضرس، كوسيلة تسويقية.
 
دخل 30 ألفًا
 وقال أحد مروجي "الشمة" إنها تدرُّ عليه يوميًّا بين 700 و1000 ريال، أي أن دخله الشهري يصل إلى 30 ألف ريال في بضع ساعات يقضيها يوميًّا في هذه "الساحة".
 
مواد إدمان ومسرطنة
  وتحتوي "الشمة" على "النيكوتين"، وهي مادة مسببة للإدمان، وكذلك على مواد أخرى مسرطنة، إضافة إلى مكونات أخرى من مواد كيميائية وعضوية ومخلفات التراب والأسمنت والرماد والجير. ويمكن طلبها دون أي إضافات.
 
تعميم بمنعها
 وكانت مصلحة الجمارك قد أصدرت تعميمًا إلى جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية بالتدقيق؛ لمنع دخول مادة "الشمة" إنفاذًا لتوجيهات وزارة الداخلية.
 
 
العقوبة
وتصل عقوبة مروجي "الشمة" المصنفة ضمن المواد المخدرة إلى السجن والإبعاد عن البلاد والجَلْد والغرامة المالية، أو بها معًا. 

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
12:54 AM

في تحدٍّ صريح للأنظمة والتعليمات الصادرة من الجهات المعنية بمنعها

في أحد المسارحة.. "الشمة" تُباع على الأرصفة و"على عينك يا مسؤول"

A A A
37
33,608

خصصت العمالة "الوافدة" في محافظة أحد المسارحة جنوب منطقة جازان إحدى الساحات المحاذية للشارع العام المؤدي إلى مصنع الاسمنت سوقًا لترويج "الشمة" المصنفة ضمن المواد المخدرة، و"على عينك يا مسؤول"، وذلك في تحدٍّ علني وصريح للأنظمة والتعليمات الصادرة من الجهات المعنية بمنعها.
 
رصد
 ورصدت عدسة "سبق" في جولة لها قيام العمالة باستخدام صناديق، توضع على شكل طاولات على امتداد الساحة المكشوفة على الشارع العام المحاذية للرصيف؛ لعرض ما لديهم من أصناف "الشمة" في وضح النهار. ويشهد الموقع إقبالاً من جميع الفئات العمرية.
 

أسرار
 "سبق" تحدثت مع عدد من العمالة من جنسيات مختلفة، أغلبها يمنية، الذين أصروا على أن مادة "الشمة" ليست ممنوعة، وأنهم يروجونها بشكل يومي في المكان نفسه، الذي أصبح متعارفًا عليه من قِبل متعاطيها، بمن فيهم الأطفال!!
 
في متناول الأطفال
  ويبلغ سعر الكيلو الواحد من "الشمة" من الصنف الممتاز 200 ريال، و120 ريالاً للعادي، وريالاً لـ"الملعقة" الواحدة. وتقوم العمالة بإيهام متعاطيها بأنها "تعدِّل الكيف"، وتزيل الصداع وألام الضرس، كوسيلة تسويقية.
 
دخل 30 ألفًا
 وقال أحد مروجي "الشمة" إنها تدرُّ عليه يوميًّا بين 700 و1000 ريال، أي أن دخله الشهري يصل إلى 30 ألف ريال في بضع ساعات يقضيها يوميًّا في هذه "الساحة".
 
مواد إدمان ومسرطنة
  وتحتوي "الشمة" على "النيكوتين"، وهي مادة مسببة للإدمان، وكذلك على مواد أخرى مسرطنة، إضافة إلى مكونات أخرى من مواد كيميائية وعضوية ومخلفات التراب والأسمنت والرماد والجير. ويمكن طلبها دون أي إضافات.
 
تعميم بمنعها
 وكانت مصلحة الجمارك قد أصدرت تعميمًا إلى جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية بالتدقيق؛ لمنع دخول مادة "الشمة" إنفاذًا لتوجيهات وزارة الداخلية.
 
 
العقوبة
وتصل عقوبة مروجي "الشمة" المصنفة ضمن المواد المخدرة إلى السجن والإبعاد عن البلاد والجَلْد والغرامة المالية، أو بها معًا.