في اجتماع فائق الأهمية لـ "أوبك" .. وزير الطاقة السعودي محط أنظار العالم

يتم هذا الأسبوع .. و"وول ستريت": الكل متعطش لمعرفة رأيه في سوق النفط

تتجه الأنظار خلال الأسبوع الجاري، في اجتماع "أوبك" المقرر إقامته في العاصمة النمساوية، إلى وزير الطاقة السعودي الجديد، المهندس خالد الفالح؛ الذي خلف الوزير السابق المهندس علي النعيمي؛ الذي أدار سياسة الطاقة في أكبر دولة مصدّرة للنفط في العالم منذ عام 1995.

 

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أنه منذ اللحظة التي ستلامس قدما الوزير السعودي الجديد مطار العاصمة النمساوية سيكون محل اهتمام الإعلام العالمي المتعطش لمعرفة رأيه عن سوق النفط، وسيتم تحليل كل كلمة سيقولها، مشيرة إلى أن المتوقع أن الاجتماع لن يشهد تجميد الإنتاج أو خفضه.

 

وأضافت: "الفالح سيُظهِر في الاجتماع أكبر قدرٍ من الشفافية ورغبة التواصل؛ إلا أن الجميع يريد أن يرى كيف سيتصرف بقية المندوبين المشاركين في هذا الاجتماع المهم".

 

ويعد هذا الاجتماع المقرر إقامته الأسبوع الجاري في غاية الاهمية؛ حيث يشارك لأول مرة وزير سعودي جديد، ومشاركة إيرانية عقب بلوغ طهران إنتاج ما قبل الحظر؛ إضافة إلى أن أسعار النفط تقارب خمسين دولاراً للبرميل.

اعلان
في اجتماع فائق الأهمية لـ "أوبك" .. وزير الطاقة السعودي محط أنظار العالم
سبق

تتجه الأنظار خلال الأسبوع الجاري، في اجتماع "أوبك" المقرر إقامته في العاصمة النمساوية، إلى وزير الطاقة السعودي الجديد، المهندس خالد الفالح؛ الذي خلف الوزير السابق المهندس علي النعيمي؛ الذي أدار سياسة الطاقة في أكبر دولة مصدّرة للنفط في العالم منذ عام 1995.

 

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أنه منذ اللحظة التي ستلامس قدما الوزير السعودي الجديد مطار العاصمة النمساوية سيكون محل اهتمام الإعلام العالمي المتعطش لمعرفة رأيه عن سوق النفط، وسيتم تحليل كل كلمة سيقولها، مشيرة إلى أن المتوقع أن الاجتماع لن يشهد تجميد الإنتاج أو خفضه.

 

وأضافت: "الفالح سيُظهِر في الاجتماع أكبر قدرٍ من الشفافية ورغبة التواصل؛ إلا أن الجميع يريد أن يرى كيف سيتصرف بقية المندوبين المشاركين في هذا الاجتماع المهم".

 

ويعد هذا الاجتماع المقرر إقامته الأسبوع الجاري في غاية الاهمية؛ حيث يشارك لأول مرة وزير سعودي جديد، ومشاركة إيرانية عقب بلوغ طهران إنتاج ما قبل الحظر؛ إضافة إلى أن أسعار النفط تقارب خمسين دولاراً للبرميل.

31 مايو 2016 - 24 شعبان 1437
01:44 PM

يتم هذا الأسبوع .. و"وول ستريت": الكل متعطش لمعرفة رأيه في سوق النفط

في اجتماع فائق الأهمية لـ "أوبك" .. وزير الطاقة السعودي محط أنظار العالم

A A A
8
12,305

تتجه الأنظار خلال الأسبوع الجاري، في اجتماع "أوبك" المقرر إقامته في العاصمة النمساوية، إلى وزير الطاقة السعودي الجديد، المهندس خالد الفالح؛ الذي خلف الوزير السابق المهندس علي النعيمي؛ الذي أدار سياسة الطاقة في أكبر دولة مصدّرة للنفط في العالم منذ عام 1995.

 

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أنه منذ اللحظة التي ستلامس قدما الوزير السعودي الجديد مطار العاصمة النمساوية سيكون محل اهتمام الإعلام العالمي المتعطش لمعرفة رأيه عن سوق النفط، وسيتم تحليل كل كلمة سيقولها، مشيرة إلى أن المتوقع أن الاجتماع لن يشهد تجميد الإنتاج أو خفضه.

 

وأضافت: "الفالح سيُظهِر في الاجتماع أكبر قدرٍ من الشفافية ورغبة التواصل؛ إلا أن الجميع يريد أن يرى كيف سيتصرف بقية المندوبين المشاركين في هذا الاجتماع المهم".

 

ويعد هذا الاجتماع المقرر إقامته الأسبوع الجاري في غاية الاهمية؛ حيث يشارك لأول مرة وزير سعودي جديد، ومشاركة إيرانية عقب بلوغ طهران إنتاج ما قبل الحظر؛ إضافة إلى أن أسعار النفط تقارب خمسين دولاراً للبرميل.