في الرياض.. الشرطة تنقذ ثلاثة بنغلاديشيين احتجزتهم امرأة ورفاقها وطلبوا فدية!

زيارة في مقر العمل انتهت باستدراج وتكبيل ومساومة

خلّصت شرطة منطقة الرياض، ثلاثة بنغلاديشيين، بعد استدراجهم واحتجازهم من قبل عصابة مكونة من بنغلاديشي وباكستاني وامرأة بنغلاديشية، مطالبين بالفدية؛ للإفراج عنهم!

وتفصيلاً، أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض أنه بتاريخ 21/ 10/ 1438هـ، توفرت معلومات لدى الجهات المعنية بشرطة المنطقة عن قيام أشخاص من جنسيات آسيوية من ضمنهم امرأة باستدارج أشخاص آخرين من جنسياتهم، إلى إحدى الاستراحات، ومن ثم احتجازهم وتكبيلهم ومطالبتهم بدفع فدية لإطلاق سراحهم.

وبيّن أن شرطة المنطقة أعدّت الخطط اللازمة لضبط المجرمين، وتخليص الأشخاص المحتجزين دون إصابتهم بأي ضرر.

وأوضح أنه تم ذلك بفضل الله، واتضح أن المحتجَزين (ثلاثة وافدين) حيث تم تخليصهم دون حدوث أي إصابات، والقبض على جميع المتهمين (شخصين ترافقهما امرأة لا تمتّ لهما بصلة شرعية، تقيم في البلاد بصفة غير نظامية)، وضبط بحوزتهم سبعة عشر جهاز تلفون جوال وسلاح بلاستيكي وسلاسل حديدية استُخدمت في تكبيل المحتجَزين.

وأكد الناطق الإعلامي أنه وبسماع أقوال الجناة المبدئية أقروا بحضورهم لمقار عمل المجني عليهم واستدراجهم لموقع الاستراحة وتكبيلهم وتهديدهم؛ بهدف الحصول على المال.

وأشار الناطق الإعلامي إلى أنه تم تقديم الخدمات الإسعافية اللازمة للمحتجزين، والتحقق من سلامة وضعهم الصحي، وإيقاف الجانيين بمركز الشرطة المختص، وإيداع المرأة سجن النساء، وإشعار فرع النيابة العامة بمنطقة الرياض؛ لإكمال اللازم حسب الاختصاص، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية ونظام مكافحة الاتجار بالبشر.

وشرطة منطقة الرياض إذ تعلن عن ذلك لتؤكد حرصها على منع الجريمة وضبطها.

اعلان
في الرياض.. الشرطة تنقذ ثلاثة بنغلاديشيين احتجزتهم امرأة ورفاقها وطلبوا فدية!
سبق

خلّصت شرطة منطقة الرياض، ثلاثة بنغلاديشيين، بعد استدراجهم واحتجازهم من قبل عصابة مكونة من بنغلاديشي وباكستاني وامرأة بنغلاديشية، مطالبين بالفدية؛ للإفراج عنهم!

وتفصيلاً، أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض أنه بتاريخ 21/ 10/ 1438هـ، توفرت معلومات لدى الجهات المعنية بشرطة المنطقة عن قيام أشخاص من جنسيات آسيوية من ضمنهم امرأة باستدارج أشخاص آخرين من جنسياتهم، إلى إحدى الاستراحات، ومن ثم احتجازهم وتكبيلهم ومطالبتهم بدفع فدية لإطلاق سراحهم.

وبيّن أن شرطة المنطقة أعدّت الخطط اللازمة لضبط المجرمين، وتخليص الأشخاص المحتجزين دون إصابتهم بأي ضرر.

وأوضح أنه تم ذلك بفضل الله، واتضح أن المحتجَزين (ثلاثة وافدين) حيث تم تخليصهم دون حدوث أي إصابات، والقبض على جميع المتهمين (شخصين ترافقهما امرأة لا تمتّ لهما بصلة شرعية، تقيم في البلاد بصفة غير نظامية)، وضبط بحوزتهم سبعة عشر جهاز تلفون جوال وسلاح بلاستيكي وسلاسل حديدية استُخدمت في تكبيل المحتجَزين.

وأكد الناطق الإعلامي أنه وبسماع أقوال الجناة المبدئية أقروا بحضورهم لمقار عمل المجني عليهم واستدراجهم لموقع الاستراحة وتكبيلهم وتهديدهم؛ بهدف الحصول على المال.

وأشار الناطق الإعلامي إلى أنه تم تقديم الخدمات الإسعافية اللازمة للمحتجزين، والتحقق من سلامة وضعهم الصحي، وإيقاف الجانيين بمركز الشرطة المختص، وإيداع المرأة سجن النساء، وإشعار فرع النيابة العامة بمنطقة الرياض؛ لإكمال اللازم حسب الاختصاص، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية ونظام مكافحة الاتجار بالبشر.

وشرطة منطقة الرياض إذ تعلن عن ذلك لتؤكد حرصها على منع الجريمة وضبطها.

17 يوليو 2017 - 23 شوّال 1438
12:08 PM
اخر تعديل
25 يوليو 2017 - 2 ذو القعدة 1438
01:27 PM

في الرياض.. الشرطة تنقذ ثلاثة بنغلاديشيين احتجزتهم امرأة ورفاقها وطلبوا فدية!

زيارة في مقر العمل انتهت باستدراج وتكبيل ومساومة

A A A
36
52,300

خلّصت شرطة منطقة الرياض، ثلاثة بنغلاديشيين، بعد استدراجهم واحتجازهم من قبل عصابة مكونة من بنغلاديشي وباكستاني وامرأة بنغلاديشية، مطالبين بالفدية؛ للإفراج عنهم!

وتفصيلاً، أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض أنه بتاريخ 21/ 10/ 1438هـ، توفرت معلومات لدى الجهات المعنية بشرطة المنطقة عن قيام أشخاص من جنسيات آسيوية من ضمنهم امرأة باستدارج أشخاص آخرين من جنسياتهم، إلى إحدى الاستراحات، ومن ثم احتجازهم وتكبيلهم ومطالبتهم بدفع فدية لإطلاق سراحهم.

وبيّن أن شرطة المنطقة أعدّت الخطط اللازمة لضبط المجرمين، وتخليص الأشخاص المحتجزين دون إصابتهم بأي ضرر.

وأوضح أنه تم ذلك بفضل الله، واتضح أن المحتجَزين (ثلاثة وافدين) حيث تم تخليصهم دون حدوث أي إصابات، والقبض على جميع المتهمين (شخصين ترافقهما امرأة لا تمتّ لهما بصلة شرعية، تقيم في البلاد بصفة غير نظامية)، وضبط بحوزتهم سبعة عشر جهاز تلفون جوال وسلاح بلاستيكي وسلاسل حديدية استُخدمت في تكبيل المحتجَزين.

وأكد الناطق الإعلامي أنه وبسماع أقوال الجناة المبدئية أقروا بحضورهم لمقار عمل المجني عليهم واستدراجهم لموقع الاستراحة وتكبيلهم وتهديدهم؛ بهدف الحصول على المال.

وأشار الناطق الإعلامي إلى أنه تم تقديم الخدمات الإسعافية اللازمة للمحتجزين، والتحقق من سلامة وضعهم الصحي، وإيقاف الجانيين بمركز الشرطة المختص، وإيداع المرأة سجن النساء، وإشعار فرع النيابة العامة بمنطقة الرياض؛ لإكمال اللازم حسب الاختصاص، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية ونظام مكافحة الاتجار بالبشر.

وشرطة منطقة الرياض إذ تعلن عن ذلك لتؤكد حرصها على منع الجريمة وضبطها.