في حضرة الملك "سلمان".. الأهلي يسعى للثنائية.. والنصر يبحث عن طوق الأمان

المباراة النهائية تنطلق عند التاسعة مساء على ملعب "الجوهرة"

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - عند التاسعة من مساء اليوم المباراة النهائية على كأس الملك، التي ستقام بين فريقَي الأهلي والنصر على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.
 
وتُعتبر هذه البطولة بمنزلة ختام الموسم الرياضي في السعودية، بعد أن حقق فريق الأهلي لقب دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، فيما نال فريق الهلال لقبَيْ كأس ولي العهد وكأس السوبر.
 
ويسعى الأهلي إلى ضم الكأس إلى الدوري بعد أن قدم موسمًا رائعًا، وحل ثانيًا في كأس ولي العهد بعد الخسارة أمام الهلال 1 – 2. في المقابل، تُعتبر هذه المباراة إنقاذًا لموسم فريق النصر، الذي حل ثامنًا في الدوري، بعد أن كان حامل اللقب لموسمين، وخرج من جميع البطولات المحلية.

ويعرف لاعبو النصر أن هذه المباراة ستمنحه فرصة اللعب في كأس السوبر الموسم المقبل، إضافة إلى ضمانه التأهل لدوري أبطال آسيا.
 
ويبحث الأهلي عن تحقيق اللقب للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، وتحقيق الثنائية للمرة الثانية مكررًا الإنجاز الذي حققه موسم 1977 / 1978 عندما كان يقوده المدرب البرازيلي الشهير ديدي.

ويعتبر النصر ثاني فريق يحقق ثنائية الدوري وكأس الملك، وكان ذلك في موسم 1980 / 1981. ووصل الأهلي إلى المباراة النهائية للبطولة في 17 مرة سابقة، بينما وصل فريق النصر إلى 13 نهائيًّا، وفاز في ست مباريات نهائية فقط.

ويبحث النصر عن تحقيق فوزه الأول على الأهلي منذ عام 2013؛ إذ يرجع آخر فوز له إلى 29 كانون الأول/ ديسمبر 2013، عندما التقيا في الجولة الخامسة عشرة من الدوري، وفاز النصر وقتها 2 / 1، وفاز الأهلي في أربع مباريات خلال آخر خمس مواجهات جمعته مع النصر، كان من بينها مباراة في الدور قبل النهائي لكأس ولي العهد، فيما تعادلا في واحدة، كانت في الجولة السابعة عشرة من الموسم المنقضي.

ووصل الأهلي للنهائي بعد أن تجاوز الطائي في دور الـ16 بثلاثة أهداف دون مقابل، ثم تغلب على ضمك 2 - 1 في دور الـثمانية، وأخيرًا تجاوز الهلال "حامل اللقب" في دور الأربعة (3 - 2) بعد التمديد. فيما وصل النصر للنهائي بعد فوزه على الدرعية (7 - 0)، ثم الفوز على الشعلة (2 - 1)، ثم تغلب على العروبة (3 - 1) ، قبل أن يكسب الاتحاد في نصف النهائي بالنتيجة ذاتها. 

اعلان
في حضرة الملك "سلمان".. الأهلي يسعى للثنائية.. والنصر يبحث عن طوق الأمان
سبق

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - عند التاسعة من مساء اليوم المباراة النهائية على كأس الملك، التي ستقام بين فريقَي الأهلي والنصر على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.
 
وتُعتبر هذه البطولة بمنزلة ختام الموسم الرياضي في السعودية، بعد أن حقق فريق الأهلي لقب دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، فيما نال فريق الهلال لقبَيْ كأس ولي العهد وكأس السوبر.
 
ويسعى الأهلي إلى ضم الكأس إلى الدوري بعد أن قدم موسمًا رائعًا، وحل ثانيًا في كأس ولي العهد بعد الخسارة أمام الهلال 1 – 2. في المقابل، تُعتبر هذه المباراة إنقاذًا لموسم فريق النصر، الذي حل ثامنًا في الدوري، بعد أن كان حامل اللقب لموسمين، وخرج من جميع البطولات المحلية.

ويعرف لاعبو النصر أن هذه المباراة ستمنحه فرصة اللعب في كأس السوبر الموسم المقبل، إضافة إلى ضمانه التأهل لدوري أبطال آسيا.
 
ويبحث الأهلي عن تحقيق اللقب للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، وتحقيق الثنائية للمرة الثانية مكررًا الإنجاز الذي حققه موسم 1977 / 1978 عندما كان يقوده المدرب البرازيلي الشهير ديدي.

ويعتبر النصر ثاني فريق يحقق ثنائية الدوري وكأس الملك، وكان ذلك في موسم 1980 / 1981. ووصل الأهلي إلى المباراة النهائية للبطولة في 17 مرة سابقة، بينما وصل فريق النصر إلى 13 نهائيًّا، وفاز في ست مباريات نهائية فقط.

ويبحث النصر عن تحقيق فوزه الأول على الأهلي منذ عام 2013؛ إذ يرجع آخر فوز له إلى 29 كانون الأول/ ديسمبر 2013، عندما التقيا في الجولة الخامسة عشرة من الدوري، وفاز النصر وقتها 2 / 1، وفاز الأهلي في أربع مباريات خلال آخر خمس مواجهات جمعته مع النصر، كان من بينها مباراة في الدور قبل النهائي لكأس ولي العهد، فيما تعادلا في واحدة، كانت في الجولة السابعة عشرة من الموسم المنقضي.

ووصل الأهلي للنهائي بعد أن تجاوز الطائي في دور الـ16 بثلاثة أهداف دون مقابل، ثم تغلب على ضمك 2 - 1 في دور الـثمانية، وأخيرًا تجاوز الهلال "حامل اللقب" في دور الأربعة (3 - 2) بعد التمديد. فيما وصل النصر للنهائي بعد فوزه على الدرعية (7 - 0)، ثم الفوز على الشعلة (2 - 1)، ثم تغلب على العروبة (3 - 1) ، قبل أن يكسب الاتحاد في نصف النهائي بالنتيجة ذاتها. 

29 مايو 2016 - 22 شعبان 1437
07:00 AM

المباراة النهائية تنطلق عند التاسعة مساء على ملعب "الجوهرة"

في حضرة الملك "سلمان".. الأهلي يسعى للثنائية.. والنصر يبحث عن طوق الأمان

A A A
16
11,751

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - عند التاسعة من مساء اليوم المباراة النهائية على كأس الملك، التي ستقام بين فريقَي الأهلي والنصر على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.
 
وتُعتبر هذه البطولة بمنزلة ختام الموسم الرياضي في السعودية، بعد أن حقق فريق الأهلي لقب دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، فيما نال فريق الهلال لقبَيْ كأس ولي العهد وكأس السوبر.
 
ويسعى الأهلي إلى ضم الكأس إلى الدوري بعد أن قدم موسمًا رائعًا، وحل ثانيًا في كأس ولي العهد بعد الخسارة أمام الهلال 1 – 2. في المقابل، تُعتبر هذه المباراة إنقاذًا لموسم فريق النصر، الذي حل ثامنًا في الدوري، بعد أن كان حامل اللقب لموسمين، وخرج من جميع البطولات المحلية.

ويعرف لاعبو النصر أن هذه المباراة ستمنحه فرصة اللعب في كأس السوبر الموسم المقبل، إضافة إلى ضمانه التأهل لدوري أبطال آسيا.
 
ويبحث الأهلي عن تحقيق اللقب للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، وتحقيق الثنائية للمرة الثانية مكررًا الإنجاز الذي حققه موسم 1977 / 1978 عندما كان يقوده المدرب البرازيلي الشهير ديدي.

ويعتبر النصر ثاني فريق يحقق ثنائية الدوري وكأس الملك، وكان ذلك في موسم 1980 / 1981. ووصل الأهلي إلى المباراة النهائية للبطولة في 17 مرة سابقة، بينما وصل فريق النصر إلى 13 نهائيًّا، وفاز في ست مباريات نهائية فقط.

ويبحث النصر عن تحقيق فوزه الأول على الأهلي منذ عام 2013؛ إذ يرجع آخر فوز له إلى 29 كانون الأول/ ديسمبر 2013، عندما التقيا في الجولة الخامسة عشرة من الدوري، وفاز النصر وقتها 2 / 1، وفاز الأهلي في أربع مباريات خلال آخر خمس مواجهات جمعته مع النصر، كان من بينها مباراة في الدور قبل النهائي لكأس ولي العهد، فيما تعادلا في واحدة، كانت في الجولة السابعة عشرة من الموسم المنقضي.

ووصل الأهلي للنهائي بعد أن تجاوز الطائي في دور الـ16 بثلاثة أهداف دون مقابل، ثم تغلب على ضمك 2 - 1 في دور الـثمانية، وأخيرًا تجاوز الهلال "حامل اللقب" في دور الأربعة (3 - 2) بعد التمديد. فيما وصل النصر للنهائي بعد فوزه على الدرعية (7 - 0)، ثم الفوز على الشعلة (2 - 1)، ثم تغلب على العروبة (3 - 1) ، قبل أن يكسب الاتحاد في نصف النهائي بالنتيجة ذاتها.