في حماية الرقابة وطلباً للمتعة.. الإشغال الفندقي والمفروش يغزو جازان

جولات تفتيشية على المنشآت السياحية ووكالات السفر ومتابعات للشكاوى

سجَّل قطاع الإيواء السياحي بمنطقة جازان، أقصى معدلات الإشغال خلال الإجازة، إذ بلغ معدل الإشغال بالفنادق والوحدات السكنية المفروشة 90%.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان المهندس رستم بن مقبول الكبيسي، أن حجوزات قطاع الإيواء السياحي في الفنادق والوحدات السكنية بلغت أقصاها، في حين بلغت معدلات إشغال المنتجعات والقرى السياحية 80%.

وحول جاهزية مرافق الإيواء من فنادق ووحدات فندقية مفروشة ومنتجعات، قال "الكبيسي" إن فرع الهيئة استمر في العمل خلال الإجازة بتكثيف الرقابة على قطاع الإيواء السياحي، وتنفيذ خطة الجولات الرقابية للمفتشين والتي تهدف إلى الرقابة على منشآت الإيواء السياحي ووكالات السفر، ومتابعة الشكاوى خدمة للزوار الذين تستقبلهم منطقة جازان.

وبيّن "الكبيسي": "توجد زيادة في عدد السياح خلال عطلة منتصف الفصل الدراسي الأول ومرتادي فعاليات منطقة جازان، بعد أن أصبحت من الوجهات السياحية المفضلة لدى الكثير من الأسر في المملكة؛ لما تملكه من مناخ معتدل في هذه الفترة، وللمزيد من المشروعات السياحية والضيافة والتوسع الذي يشهده قطاع الإيواء السياحي في المنطقة".

وأوضح أمين عام مجلس التنمية السياحية أن المقومات السياحية بجازان تحمل الكثير من الإمكانات، والتي يمكن للسياح الاستمتاع بها واستخدامها، خاصةً خـلال الأشهر معتدلة الأجواء.

 

اعلان
في حماية الرقابة وطلباً للمتعة.. الإشغال الفندقي والمفروش يغزو جازان
سبق

سجَّل قطاع الإيواء السياحي بمنطقة جازان، أقصى معدلات الإشغال خلال الإجازة، إذ بلغ معدل الإشغال بالفنادق والوحدات السكنية المفروشة 90%.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان المهندس رستم بن مقبول الكبيسي، أن حجوزات قطاع الإيواء السياحي في الفنادق والوحدات السكنية بلغت أقصاها، في حين بلغت معدلات إشغال المنتجعات والقرى السياحية 80%.

وحول جاهزية مرافق الإيواء من فنادق ووحدات فندقية مفروشة ومنتجعات، قال "الكبيسي" إن فرع الهيئة استمر في العمل خلال الإجازة بتكثيف الرقابة على قطاع الإيواء السياحي، وتنفيذ خطة الجولات الرقابية للمفتشين والتي تهدف إلى الرقابة على منشآت الإيواء السياحي ووكالات السفر، ومتابعة الشكاوى خدمة للزوار الذين تستقبلهم منطقة جازان.

وبيّن "الكبيسي": "توجد زيادة في عدد السياح خلال عطلة منتصف الفصل الدراسي الأول ومرتادي فعاليات منطقة جازان، بعد أن أصبحت من الوجهات السياحية المفضلة لدى الكثير من الأسر في المملكة؛ لما تملكه من مناخ معتدل في هذه الفترة، وللمزيد من المشروعات السياحية والضيافة والتوسع الذي يشهده قطاع الإيواء السياحي في المنطقة".

وأوضح أمين عام مجلس التنمية السياحية أن المقومات السياحية بجازان تحمل الكثير من الإمكانات، والتي يمكن للسياح الاستمتاع بها واستخدامها، خاصةً خـلال الأشهر معتدلة الأجواء.

 

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
01:30 PM

في حماية الرقابة وطلباً للمتعة.. الإشغال الفندقي والمفروش يغزو جازان

جولات تفتيشية على المنشآت السياحية ووكالات السفر ومتابعات للشكاوى

A A A
4
7,770

سجَّل قطاع الإيواء السياحي بمنطقة جازان، أقصى معدلات الإشغال خلال الإجازة، إذ بلغ معدل الإشغال بالفنادق والوحدات السكنية المفروشة 90%.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان المهندس رستم بن مقبول الكبيسي، أن حجوزات قطاع الإيواء السياحي في الفنادق والوحدات السكنية بلغت أقصاها، في حين بلغت معدلات إشغال المنتجعات والقرى السياحية 80%.

وحول جاهزية مرافق الإيواء من فنادق ووحدات فندقية مفروشة ومنتجعات، قال "الكبيسي" إن فرع الهيئة استمر في العمل خلال الإجازة بتكثيف الرقابة على قطاع الإيواء السياحي، وتنفيذ خطة الجولات الرقابية للمفتشين والتي تهدف إلى الرقابة على منشآت الإيواء السياحي ووكالات السفر، ومتابعة الشكاوى خدمة للزوار الذين تستقبلهم منطقة جازان.

وبيّن "الكبيسي": "توجد زيادة في عدد السياح خلال عطلة منتصف الفصل الدراسي الأول ومرتادي فعاليات منطقة جازان، بعد أن أصبحت من الوجهات السياحية المفضلة لدى الكثير من الأسر في المملكة؛ لما تملكه من مناخ معتدل في هذه الفترة، وللمزيد من المشروعات السياحية والضيافة والتوسع الذي يشهده قطاع الإيواء السياحي في المنطقة".

وأوضح أمين عام مجلس التنمية السياحية أن المقومات السياحية بجازان تحمل الكثير من الإمكانات، والتي يمكن للسياح الاستمتاع بها واستخدامها، خاصةً خـلال الأشهر معتدلة الأجواء.