في "شعبة الحروب" بمكة.. انقطاعات الكهرباء تستدعي الإسعاف! والأهالي: مَنْ يتحمل ذلك؟

طالبوا بتدخُّل مسؤولي "الشركة" لمعالجة الأزمة بشكل نهائي

اشتكى عدد من سكان حي شعبة الحروب الواقع بالقرب من جامعة أم القرى للبنات في مكة المكرمة من تكرار انقطاعات التيار الكهربائي خلال الأسبوع الحالي.
 
وأشار السكان إلى أن مما زاد معاناتهم أن بعض الانقطاعات تحدث في وقت النهار مع ارتفاع درجات الحرارة التي تلامس الـ50 درجة مئوية؛ ما كان له تأثير كبير على المرضى وكبار السن والأطفال.
 
وبيّن السكان أن تأثيرات الانقطاعات امتدت إلى المرضى، وتسببت في استدعاء سيارة الإسعاف لمعالجة مريض يستخدم أجهزة طبية، تعمل بالكهرباء، وتأثر نتيجة لتوقفها عن العمل.
 
وأشار السكان إلى أن مندوبي طوارئ الكهرباء شاهدوا تلك الحالة، كما مرر السكان بلاغات عدة عن أزمة الانقطاعات دون أن يتم معالجتها بشكل كامل.
 
وقال السكان: "نتيجة لهذه الانقطاعات تضرر المرضى، وعانى كبار السن والأطفال، وتَلِفت الأطعمة المبردة والمثلجة، وتعطلت أجهزة كهربائية.. فمَنْ يتحمل كل هذا؟".
 
وطالبوا بتدخل مسؤولي الشركة السعودية للكهرباء؛ لمعالجة تلك الأزمة بشكل نهائي، وتقديم خدمة كهربائية مستمرة مقابل الفواتير الباهظة التي يدفعونها شهريًّا.
 
 

اعلان
في "شعبة الحروب" بمكة.. انقطاعات الكهرباء تستدعي الإسعاف! والأهالي: مَنْ يتحمل ذلك؟
سبق

اشتكى عدد من سكان حي شعبة الحروب الواقع بالقرب من جامعة أم القرى للبنات في مكة المكرمة من تكرار انقطاعات التيار الكهربائي خلال الأسبوع الحالي.
 
وأشار السكان إلى أن مما زاد معاناتهم أن بعض الانقطاعات تحدث في وقت النهار مع ارتفاع درجات الحرارة التي تلامس الـ50 درجة مئوية؛ ما كان له تأثير كبير على المرضى وكبار السن والأطفال.
 
وبيّن السكان أن تأثيرات الانقطاعات امتدت إلى المرضى، وتسببت في استدعاء سيارة الإسعاف لمعالجة مريض يستخدم أجهزة طبية، تعمل بالكهرباء، وتأثر نتيجة لتوقفها عن العمل.
 
وأشار السكان إلى أن مندوبي طوارئ الكهرباء شاهدوا تلك الحالة، كما مرر السكان بلاغات عدة عن أزمة الانقطاعات دون أن يتم معالجتها بشكل كامل.
 
وقال السكان: "نتيجة لهذه الانقطاعات تضرر المرضى، وعانى كبار السن والأطفال، وتَلِفت الأطعمة المبردة والمثلجة، وتعطلت أجهزة كهربائية.. فمَنْ يتحمل كل هذا؟".
 
وطالبوا بتدخل مسؤولي الشركة السعودية للكهرباء؛ لمعالجة تلك الأزمة بشكل نهائي، وتقديم خدمة كهربائية مستمرة مقابل الفواتير الباهظة التي يدفعونها شهريًّا.
 
 

28 أغسطس 2016 - 25 ذو القعدة 1437
08:56 PM

طالبوا بتدخُّل مسؤولي "الشركة" لمعالجة الأزمة بشكل نهائي

في "شعبة الحروب" بمكة.. انقطاعات الكهرباء تستدعي الإسعاف! والأهالي: مَنْ يتحمل ذلك؟

A A A
8
11,864

اشتكى عدد من سكان حي شعبة الحروب الواقع بالقرب من جامعة أم القرى للبنات في مكة المكرمة من تكرار انقطاعات التيار الكهربائي خلال الأسبوع الحالي.
 
وأشار السكان إلى أن مما زاد معاناتهم أن بعض الانقطاعات تحدث في وقت النهار مع ارتفاع درجات الحرارة التي تلامس الـ50 درجة مئوية؛ ما كان له تأثير كبير على المرضى وكبار السن والأطفال.
 
وبيّن السكان أن تأثيرات الانقطاعات امتدت إلى المرضى، وتسببت في استدعاء سيارة الإسعاف لمعالجة مريض يستخدم أجهزة طبية، تعمل بالكهرباء، وتأثر نتيجة لتوقفها عن العمل.
 
وأشار السكان إلى أن مندوبي طوارئ الكهرباء شاهدوا تلك الحالة، كما مرر السكان بلاغات عدة عن أزمة الانقطاعات دون أن يتم معالجتها بشكل كامل.
 
وقال السكان: "نتيجة لهذه الانقطاعات تضرر المرضى، وعانى كبار السن والأطفال، وتَلِفت الأطعمة المبردة والمثلجة، وتعطلت أجهزة كهربائية.. فمَنْ يتحمل كل هذا؟".
 
وطالبوا بتدخل مسؤولي الشركة السعودية للكهرباء؛ لمعالجة تلك الأزمة بشكل نهائي، وتقديم خدمة كهربائية مستمرة مقابل الفواتير الباهظة التي يدفعونها شهريًّا.