قائد قوات أمن المنشآت يكرم الفائزين بمسابقة البحث العلمي

أكد أنها توسع المدى الفكري لدى الباحثين

 تحت رعاية قائد قوات أمن المنشآت "اللواء سعد الجباري"، أقامت القوات حفل تكريم الفائزين في مسابقة القائد للبحث العلمي.

بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلتْها كلمة لمساعد قائد القوات للتخطيط والتطوير "اللواء عبد الله بن حامد الخلف"، ذكر فيها أن ما تم تقديمه من بحوث ودراسات علمية في مختلف المجالات الأمنية المرتبطة بأعمال ومهام قوات أمن المنشآت ينعكس على مستوى التدريب والتأهيل الذي يتلقاه منسوبو القوات في مراكز ومعاهد تدريب القوات، والمعاهد والجامعات في داخل المملكة وخارجها.

وأوضح أن ذلك يأتي بتوجيه من قائد القوات تحقيقاً لتطلعات واهتمام صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

 وفي ختام كلمته؛ هنأ اللواء "الخلف" الفائزين بالجائزة، متمنياً لهم استمرار التميز، كما شكر اللجنة بمركز التدريب وخدمة المجتمع بجامعة الملك سعود بالشكر على جهودهم.

عقب ذلك ألقى رئيس لجنة تحكيم البحوث العلمية "الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز اللحيدان"، كلمة أشار من خلالها إلى المستوى العلمي لدى منسوبي قوات أمن المنشآت، وبمستوى التعاون الكبير بين القوات ومركز التدريب وخدمة المجتمع، مهنئاً الفائزين بالجائز، ومتمنيا لهم المزيد من النجاح.

وتقدم الدكتور "اللحيدان" بالشكر إلى قائد القوات اللواء "الجباري"، على إتاحة الفرصة لتطوير مستوى التعاون بين القوات، ومركز التدريب وخدمة المجتمع.

وبعد ذلك؛ قام قائد القوات بتكريم الفائزين بالمسابقة، وهم: "النقيب ياسر بن محمد الزهراني، والرقيب نواف بن جزاء العتيبي، والرقيب خضر بن عبد الوهاب هوساوي، والوكيل رقيب محمد بن سعد العمري".
وتم تكريم الملازم أول "ماجد عواد العنزي"، لعمل دراسة عن أسباب الوقوع بالجرائم لمنسوبي القوات.

وفي ختام الحفل، ألقى اللواء "الجباري" كلمة شكر فيها لجنة تحكيم البحوث والمكونة من كلٍّ من "الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز اللحيدان، والدكتور محمد بن يوسف العبيسي، والدكتور هشام بن بركات بشير حسين، والدكتور هاني بن محمد يونس موسى، وهشام بن صالح الخزيم".

كما قدم تهنئته للفائزين بهذه المسابقة، وحثهم على بذل المزيد مع زملائهم في خدمة دينهم ووطنهم، مؤكداً أن هذه البحوث توسع المدى الفكري لدى الباحثين؛ مما ينعكس إيجاباً على حياتهم العملية والعلمية، ويعود بالنفع والتطور على أعمال القوات.

اعلان
قائد قوات أمن المنشآت يكرم الفائزين بمسابقة البحث العلمي
سبق

 تحت رعاية قائد قوات أمن المنشآت "اللواء سعد الجباري"، أقامت القوات حفل تكريم الفائزين في مسابقة القائد للبحث العلمي.

بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلتْها كلمة لمساعد قائد القوات للتخطيط والتطوير "اللواء عبد الله بن حامد الخلف"، ذكر فيها أن ما تم تقديمه من بحوث ودراسات علمية في مختلف المجالات الأمنية المرتبطة بأعمال ومهام قوات أمن المنشآت ينعكس على مستوى التدريب والتأهيل الذي يتلقاه منسوبو القوات في مراكز ومعاهد تدريب القوات، والمعاهد والجامعات في داخل المملكة وخارجها.

وأوضح أن ذلك يأتي بتوجيه من قائد القوات تحقيقاً لتطلعات واهتمام صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

 وفي ختام كلمته؛ هنأ اللواء "الخلف" الفائزين بالجائزة، متمنياً لهم استمرار التميز، كما شكر اللجنة بمركز التدريب وخدمة المجتمع بجامعة الملك سعود بالشكر على جهودهم.

عقب ذلك ألقى رئيس لجنة تحكيم البحوث العلمية "الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز اللحيدان"، كلمة أشار من خلالها إلى المستوى العلمي لدى منسوبي قوات أمن المنشآت، وبمستوى التعاون الكبير بين القوات ومركز التدريب وخدمة المجتمع، مهنئاً الفائزين بالجائز، ومتمنيا لهم المزيد من النجاح.

وتقدم الدكتور "اللحيدان" بالشكر إلى قائد القوات اللواء "الجباري"، على إتاحة الفرصة لتطوير مستوى التعاون بين القوات، ومركز التدريب وخدمة المجتمع.

وبعد ذلك؛ قام قائد القوات بتكريم الفائزين بالمسابقة، وهم: "النقيب ياسر بن محمد الزهراني، والرقيب نواف بن جزاء العتيبي، والرقيب خضر بن عبد الوهاب هوساوي، والوكيل رقيب محمد بن سعد العمري".
وتم تكريم الملازم أول "ماجد عواد العنزي"، لعمل دراسة عن أسباب الوقوع بالجرائم لمنسوبي القوات.

وفي ختام الحفل، ألقى اللواء "الجباري" كلمة شكر فيها لجنة تحكيم البحوث والمكونة من كلٍّ من "الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز اللحيدان، والدكتور محمد بن يوسف العبيسي، والدكتور هشام بن بركات بشير حسين، والدكتور هاني بن محمد يونس موسى، وهشام بن صالح الخزيم".

كما قدم تهنئته للفائزين بهذه المسابقة، وحثهم على بذل المزيد مع زملائهم في خدمة دينهم ووطنهم، مؤكداً أن هذه البحوث توسع المدى الفكري لدى الباحثين؛ مما ينعكس إيجاباً على حياتهم العملية والعلمية، ويعود بالنفع والتطور على أعمال القوات.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
06:50 PM

قائد قوات أمن المنشآت يكرم الفائزين بمسابقة البحث العلمي

أكد أنها توسع المدى الفكري لدى الباحثين

A A A
0
787

 تحت رعاية قائد قوات أمن المنشآت "اللواء سعد الجباري"، أقامت القوات حفل تكريم الفائزين في مسابقة القائد للبحث العلمي.

بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلتْها كلمة لمساعد قائد القوات للتخطيط والتطوير "اللواء عبد الله بن حامد الخلف"، ذكر فيها أن ما تم تقديمه من بحوث ودراسات علمية في مختلف المجالات الأمنية المرتبطة بأعمال ومهام قوات أمن المنشآت ينعكس على مستوى التدريب والتأهيل الذي يتلقاه منسوبو القوات في مراكز ومعاهد تدريب القوات، والمعاهد والجامعات في داخل المملكة وخارجها.

وأوضح أن ذلك يأتي بتوجيه من قائد القوات تحقيقاً لتطلعات واهتمام صاحب السمو الملكي "الأمير محمد بن نايف" ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

 وفي ختام كلمته؛ هنأ اللواء "الخلف" الفائزين بالجائزة، متمنياً لهم استمرار التميز، كما شكر اللجنة بمركز التدريب وخدمة المجتمع بجامعة الملك سعود بالشكر على جهودهم.

عقب ذلك ألقى رئيس لجنة تحكيم البحوث العلمية "الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز اللحيدان"، كلمة أشار من خلالها إلى المستوى العلمي لدى منسوبي قوات أمن المنشآت، وبمستوى التعاون الكبير بين القوات ومركز التدريب وخدمة المجتمع، مهنئاً الفائزين بالجائز، ومتمنيا لهم المزيد من النجاح.

وتقدم الدكتور "اللحيدان" بالشكر إلى قائد القوات اللواء "الجباري"، على إتاحة الفرصة لتطوير مستوى التعاون بين القوات، ومركز التدريب وخدمة المجتمع.

وبعد ذلك؛ قام قائد القوات بتكريم الفائزين بالمسابقة، وهم: "النقيب ياسر بن محمد الزهراني، والرقيب نواف بن جزاء العتيبي، والرقيب خضر بن عبد الوهاب هوساوي، والوكيل رقيب محمد بن سعد العمري".
وتم تكريم الملازم أول "ماجد عواد العنزي"، لعمل دراسة عن أسباب الوقوع بالجرائم لمنسوبي القوات.

وفي ختام الحفل، ألقى اللواء "الجباري" كلمة شكر فيها لجنة تحكيم البحوث والمكونة من كلٍّ من "الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز اللحيدان، والدكتور محمد بن يوسف العبيسي، والدكتور هشام بن بركات بشير حسين، والدكتور هاني بن محمد يونس موسى، وهشام بن صالح الخزيم".

كما قدم تهنئته للفائزين بهذه المسابقة، وحثهم على بذل المزيد مع زملائهم في خدمة دينهم ووطنهم، مؤكداً أن هذه البحوث توسع المدى الفكري لدى الباحثين؛ مما ينعكس إيجاباً على حياتهم العملية والعلمية، ويعود بالنفع والتطور على أعمال القوات.