"قصة النزاهة في المملكة".. ندوة تبين دور المواطن في مكافحة الفساد

استضافتها جامعة الطائف وبرعاية أمير مكة

كشف الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد محمد بن عبد الله الشريف العديد من الأمور التي واجهته إبان ترؤسه للهيئة، وتحدث عن نشأة هيئة مكافحة الفساد، والعقبات الكثيرة التي واجهتها في بدايتها، وعن الصعوبات التي تواجهها.

 

جاء ذلك من خلال ندوة بعنوان "قصة النزاهة في المملكة" ضمن برنامج "الجامعة القدوة"، والذي أطلقت جامعة الطائف اليوم، أولى فعالياته، برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل؛ بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد.

 

وفي بداية الفعاليات تحدث مدير الجامعة الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان، عن مبادرات الجامعة المنطلقة من المشاركة في برامج منتدى مكة الثقافي تحت عنوان " كيف نكون قدوة" لهذا العام. 

 

وأكد الدكتور زمان أن برامج الجامعة أخذت شارة الانطلاقة من قبل اللجنة الإشراقية على ملتقى مكة الثقافي بعد أن حققت البرامج المقدمة النطاق الأخضر في تقييم لجنة البرامج، في إشارة على توافق برامج الجامعة النوعية من أهداف ورؤية الملتقى.

 

وبين زمان أن برامج الجامعة تأتي تحت مبادرتين رئيسيتين وهما " الجامعة القدوة " وتهدف لتقديم نموذج للمؤسسة التعليمية القدوة متمثلةً في جامعة الطائف كمنسوبين وطلاب، والمبادرة الثانية تركز على إعادة تقديم الرموز الوطنية كقدوة للشرائح المختلفة داخل المجتمع من خلال الفعاليات المختلفة.

 

بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي حول جهود الجامعة في تعزيز النزاهة، تلاه عرض تقديمي عن نادي نزاهة الطلابي بجامعة الطائف.

 

وشارك في الندوة رئيس قسم الصحافة والنشر الإلكتروني بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور ناصر البراق الذي تحدث عن دور المثقف السعودي في مكافحة الفساد ونشر مفهوم النزاهة وضرورة التكامل بين المثقف السعودي والرؤية الوطنية للوقوف صفا واحداً لمجابهة الفساد وتعزيز مفهوم النزاهة وثقافته. .

 

يذكر أن جامعة الطائف أطلقت برنامج "الجامعة القدوة" استجابةً لمبادرة أمير منطقة مكة المكرمة "كيف نكون قدوة" ضمن ملتقى مكة الثقافي، الذي يندرج ضمن استراتيجية المنطقة في جانب بناء الإنسان، وتشارك فيه مختلف القطاعات الحكومية في المنطقة.

اعلان
"قصة النزاهة في المملكة".. ندوة تبين دور المواطن في مكافحة الفساد
سبق

كشف الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد محمد بن عبد الله الشريف العديد من الأمور التي واجهته إبان ترؤسه للهيئة، وتحدث عن نشأة هيئة مكافحة الفساد، والعقبات الكثيرة التي واجهتها في بدايتها، وعن الصعوبات التي تواجهها.

 

جاء ذلك من خلال ندوة بعنوان "قصة النزاهة في المملكة" ضمن برنامج "الجامعة القدوة"، والذي أطلقت جامعة الطائف اليوم، أولى فعالياته، برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل؛ بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد.

 

وفي بداية الفعاليات تحدث مدير الجامعة الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان، عن مبادرات الجامعة المنطلقة من المشاركة في برامج منتدى مكة الثقافي تحت عنوان " كيف نكون قدوة" لهذا العام. 

 

وأكد الدكتور زمان أن برامج الجامعة أخذت شارة الانطلاقة من قبل اللجنة الإشراقية على ملتقى مكة الثقافي بعد أن حققت البرامج المقدمة النطاق الأخضر في تقييم لجنة البرامج، في إشارة على توافق برامج الجامعة النوعية من أهداف ورؤية الملتقى.

 

وبين زمان أن برامج الجامعة تأتي تحت مبادرتين رئيسيتين وهما " الجامعة القدوة " وتهدف لتقديم نموذج للمؤسسة التعليمية القدوة متمثلةً في جامعة الطائف كمنسوبين وطلاب، والمبادرة الثانية تركز على إعادة تقديم الرموز الوطنية كقدوة للشرائح المختلفة داخل المجتمع من خلال الفعاليات المختلفة.

 

بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي حول جهود الجامعة في تعزيز النزاهة، تلاه عرض تقديمي عن نادي نزاهة الطلابي بجامعة الطائف.

 

وشارك في الندوة رئيس قسم الصحافة والنشر الإلكتروني بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور ناصر البراق الذي تحدث عن دور المثقف السعودي في مكافحة الفساد ونشر مفهوم النزاهة وضرورة التكامل بين المثقف السعودي والرؤية الوطنية للوقوف صفا واحداً لمجابهة الفساد وتعزيز مفهوم النزاهة وثقافته. .

 

يذكر أن جامعة الطائف أطلقت برنامج "الجامعة القدوة" استجابةً لمبادرة أمير منطقة مكة المكرمة "كيف نكون قدوة" ضمن ملتقى مكة الثقافي، الذي يندرج ضمن استراتيجية المنطقة في جانب بناء الإنسان، وتشارك فيه مختلف القطاعات الحكومية في المنطقة.

28 ديسمبر 2016 - 29 ربيع الأول 1438
04:40 PM

"قصة النزاهة في المملكة".. ندوة تبين دور المواطن في مكافحة الفساد

استضافتها جامعة الطائف وبرعاية أمير مكة

A A A
7
2,145

كشف الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد محمد بن عبد الله الشريف العديد من الأمور التي واجهته إبان ترؤسه للهيئة، وتحدث عن نشأة هيئة مكافحة الفساد، والعقبات الكثيرة التي واجهتها في بدايتها، وعن الصعوبات التي تواجهها.

 

جاء ذلك من خلال ندوة بعنوان "قصة النزاهة في المملكة" ضمن برنامج "الجامعة القدوة"، والذي أطلقت جامعة الطائف اليوم، أولى فعالياته، برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل؛ بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد.

 

وفي بداية الفعاليات تحدث مدير الجامعة الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان، عن مبادرات الجامعة المنطلقة من المشاركة في برامج منتدى مكة الثقافي تحت عنوان " كيف نكون قدوة" لهذا العام. 

 

وأكد الدكتور زمان أن برامج الجامعة أخذت شارة الانطلاقة من قبل اللجنة الإشراقية على ملتقى مكة الثقافي بعد أن حققت البرامج المقدمة النطاق الأخضر في تقييم لجنة البرامج، في إشارة على توافق برامج الجامعة النوعية من أهداف ورؤية الملتقى.

 

وبين زمان أن برامج الجامعة تأتي تحت مبادرتين رئيسيتين وهما " الجامعة القدوة " وتهدف لتقديم نموذج للمؤسسة التعليمية القدوة متمثلةً في جامعة الطائف كمنسوبين وطلاب، والمبادرة الثانية تركز على إعادة تقديم الرموز الوطنية كقدوة للشرائح المختلفة داخل المجتمع من خلال الفعاليات المختلفة.

 

بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي حول جهود الجامعة في تعزيز النزاهة، تلاه عرض تقديمي عن نادي نزاهة الطلابي بجامعة الطائف.

 

وشارك في الندوة رئيس قسم الصحافة والنشر الإلكتروني بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور ناصر البراق الذي تحدث عن دور المثقف السعودي في مكافحة الفساد ونشر مفهوم النزاهة وضرورة التكامل بين المثقف السعودي والرؤية الوطنية للوقوف صفا واحداً لمجابهة الفساد وتعزيز مفهوم النزاهة وثقافته. .

 

يذكر أن جامعة الطائف أطلقت برنامج "الجامعة القدوة" استجابةً لمبادرة أمير منطقة مكة المكرمة "كيف نكون قدوة" ضمن ملتقى مكة الثقافي، الذي يندرج ضمن استراتيجية المنطقة في جانب بناء الإنسان، وتشارك فيه مختلف القطاعات الحكومية في المنطقة.