كاتب أردني: إيران تكذب بشأن انسحابها من اليمن

 حذّر الكاتب الأردني "يوسف علاونة" من تصديق التقارير الإعلامية التي تتحدث عن انسحاب إيران من حرب اليمن، قائلاً: "هؤلاء كذابون، وهذا من نتائج فشل زيارة روحاني للكويت".

 

وحسب موقع "بوابة القاهرة" الإخباري، قال "علاونة" في تغريدات له عبر حسابه بـ"تويتر": "إنهم فشلوا سياسياً؛ فيخادعون إعلامياً"؛ لافتاً إلى أن الشيعة غدروا بـ"عمر بن الخطاب"، وما زالوا يسبونه".

 

وتساءل: "لماذا؟ لأنهم مجوس، وهل إيران تحارب باليمن؟!"؛ مشيراً إلى أن إيران تُمِد جماعة الحوثي الجاهلة وغير المتعلمة بالسلاح.

 

وأشار إلى أن السلاح في اليمن مكدس، والمطلوب من إيران أن تُدين الانقلاب، وتعترف بالشرعية، وتصادق على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وتتوقف عن الدعم الإعلامي للحوثيين باليمن، ويتوقف "حسن نصر الله" عن التحدث كل يوم عن اليمن أو البحرين، ويعتني بشؤون فقراء الشيعة في الضاحية.

 

وأكد "علاونة" أن القاعدة هي أن إيران إذا قالت "لا إله إلا الله"؛ فهذا يعني أنها ستُقدِم على عملية سطو.

اعلان
كاتب أردني: إيران تكذب بشأن انسحابها من اليمن
سبق

 حذّر الكاتب الأردني "يوسف علاونة" من تصديق التقارير الإعلامية التي تتحدث عن انسحاب إيران من حرب اليمن، قائلاً: "هؤلاء كذابون، وهذا من نتائج فشل زيارة روحاني للكويت".

 

وحسب موقع "بوابة القاهرة" الإخباري، قال "علاونة" في تغريدات له عبر حسابه بـ"تويتر": "إنهم فشلوا سياسياً؛ فيخادعون إعلامياً"؛ لافتاً إلى أن الشيعة غدروا بـ"عمر بن الخطاب"، وما زالوا يسبونه".

 

وتساءل: "لماذا؟ لأنهم مجوس، وهل إيران تحارب باليمن؟!"؛ مشيراً إلى أن إيران تُمِد جماعة الحوثي الجاهلة وغير المتعلمة بالسلاح.

 

وأشار إلى أن السلاح في اليمن مكدس، والمطلوب من إيران أن تُدين الانقلاب، وتعترف بالشرعية، وتصادق على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وتتوقف عن الدعم الإعلامي للحوثيين باليمن، ويتوقف "حسن نصر الله" عن التحدث كل يوم عن اليمن أو البحرين، ويعتني بشؤون فقراء الشيعة في الضاحية.

 

وأكد "علاونة" أن القاعدة هي أن إيران إذا قالت "لا إله إلا الله"؛ فهذا يعني أنها ستُقدِم على عملية سطو.

21 فبراير 2017 - 24 جمادى الأول 1438
10:40 AM

كاتب أردني: إيران تكذب بشأن انسحابها من اليمن

A A A
13
6,726

 حذّر الكاتب الأردني "يوسف علاونة" من تصديق التقارير الإعلامية التي تتحدث عن انسحاب إيران من حرب اليمن، قائلاً: "هؤلاء كذابون، وهذا من نتائج فشل زيارة روحاني للكويت".

 

وحسب موقع "بوابة القاهرة" الإخباري، قال "علاونة" في تغريدات له عبر حسابه بـ"تويتر": "إنهم فشلوا سياسياً؛ فيخادعون إعلامياً"؛ لافتاً إلى أن الشيعة غدروا بـ"عمر بن الخطاب"، وما زالوا يسبونه".

 

وتساءل: "لماذا؟ لأنهم مجوس، وهل إيران تحارب باليمن؟!"؛ مشيراً إلى أن إيران تُمِد جماعة الحوثي الجاهلة وغير المتعلمة بالسلاح.

 

وأشار إلى أن السلاح في اليمن مكدس، والمطلوب من إيران أن تُدين الانقلاب، وتعترف بالشرعية، وتصادق على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وتتوقف عن الدعم الإعلامي للحوثيين باليمن، ويتوقف "حسن نصر الله" عن التحدث كل يوم عن اليمن أو البحرين، ويعتني بشؤون فقراء الشيعة في الضاحية.

 

وأكد "علاونة" أن القاعدة هي أن إيران إذا قالت "لا إله إلا الله"؛ فهذا يعني أنها ستُقدِم على عملية سطو.