كندا بدأت في اختبار أول سيارة ذاتية القيادة خاصة بها

السلطات سمحت لها بالسير في شوارع "أونتاريو"

 أعلنت السلطات الكندية أنه بدأ فعلياً اختبار أول سيارة ذاتية القيادة في البلاد، وتم السماح لها بالسير في طرقات وشوارع مقاطعة "أونتاريو" الكندية.

وكانت الحكومة الكندية قد سمحت لشركات تصنيع السيارات بتطوير سيارات ذاتية القيادة منذ شهر يناير للعام الجاري 2016، وبدأت حالياً في اختبارها؛ تمهيداً لاعتمادها رسمياً في شوارع البلاد، وطرحها في الأسواق العالمية.

وتعد مقاطعة "أونتاريو" هي دوماً المكان المثالي الذي تختبر فيه شركات السيارات الأمريكية سياراتها؛ نظراً لقرب المسافة بينها وبين ولاية ميتشجن الأمريكية.

وسيبدأ المشروع التجريبي لاختبار سيارات ذاتية القيادة من ثلاث سيارات صممتها جامعة "واترلو"، وشركة "آروين" لصناعة السيارات، وتصميم مشترك ما بين شركتي "هايمر" لصناعة السيارات وشركة "بلاكبيري" لصناعة البرمجيات.

وطورت جامعة "واترلو" سيارة من نوع سيدان هجينة (تجمع بين تشغيل الوقود والكهرباء) تحت اسم "لينكولن إم كي زد" والملقبة أيضاً باسم "أوتونوموسي"، فيما قدمت شركة "آروين" سيارة فان من نوع "مرسيدس بنز سبرنتر"، فيما جاء التصميم المشترك بين هايمر وبلاكبيري تحت اسم "لينكولن 2017" والذي يعمل بنظام تشغيل "بلاكبيري".

ومن المقرر أن تمر الاختبارات بمراحل مختلفة من القيادة الآلية في أجواء طقس متفاوتة، ومختلف أنواع الطرق التي تبدأ من الطرق السريعة لتلك الطرق الأكثر اكتظاظاً بالسكان في كندا.

وتم تجهيز السيارات الثلاثة بمختلف أنواع المستشعرات لرصد كل الظروف المحيطة بالسيارة، وضمان السير الآمن على الطرق مع اختلاف الظروف، ورصد كيفية التصرف تجاه أي مفاجأة تطرأ أمام تلك النماذج.

اعلان
كندا بدأت في اختبار أول سيارة ذاتية القيادة خاصة بها
سبق

 أعلنت السلطات الكندية أنه بدأ فعلياً اختبار أول سيارة ذاتية القيادة في البلاد، وتم السماح لها بالسير في طرقات وشوارع مقاطعة "أونتاريو" الكندية.

وكانت الحكومة الكندية قد سمحت لشركات تصنيع السيارات بتطوير سيارات ذاتية القيادة منذ شهر يناير للعام الجاري 2016، وبدأت حالياً في اختبارها؛ تمهيداً لاعتمادها رسمياً في شوارع البلاد، وطرحها في الأسواق العالمية.

وتعد مقاطعة "أونتاريو" هي دوماً المكان المثالي الذي تختبر فيه شركات السيارات الأمريكية سياراتها؛ نظراً لقرب المسافة بينها وبين ولاية ميتشجن الأمريكية.

وسيبدأ المشروع التجريبي لاختبار سيارات ذاتية القيادة من ثلاث سيارات صممتها جامعة "واترلو"، وشركة "آروين" لصناعة السيارات، وتصميم مشترك ما بين شركتي "هايمر" لصناعة السيارات وشركة "بلاكبيري" لصناعة البرمجيات.

وطورت جامعة "واترلو" سيارة من نوع سيدان هجينة (تجمع بين تشغيل الوقود والكهرباء) تحت اسم "لينكولن إم كي زد" والملقبة أيضاً باسم "أوتونوموسي"، فيما قدمت شركة "آروين" سيارة فان من نوع "مرسيدس بنز سبرنتر"، فيما جاء التصميم المشترك بين هايمر وبلاكبيري تحت اسم "لينكولن 2017" والذي يعمل بنظام تشغيل "بلاكبيري".

ومن المقرر أن تمر الاختبارات بمراحل مختلفة من القيادة الآلية في أجواء طقس متفاوتة، ومختلف أنواع الطرق التي تبدأ من الطرق السريعة لتلك الطرق الأكثر اكتظاظاً بالسكان في كندا.

وتم تجهيز السيارات الثلاثة بمختلف أنواع المستشعرات لرصد كل الظروف المحيطة بالسيارة، وضمان السير الآمن على الطرق مع اختلاف الظروف، ورصد كيفية التصرف تجاه أي مفاجأة تطرأ أمام تلك النماذج.

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
08:25 AM

كندا بدأت في اختبار أول سيارة ذاتية القيادة خاصة بها

السلطات سمحت لها بالسير في شوارع "أونتاريو"

A A A
0
4,067

 أعلنت السلطات الكندية أنه بدأ فعلياً اختبار أول سيارة ذاتية القيادة في البلاد، وتم السماح لها بالسير في طرقات وشوارع مقاطعة "أونتاريو" الكندية.

وكانت الحكومة الكندية قد سمحت لشركات تصنيع السيارات بتطوير سيارات ذاتية القيادة منذ شهر يناير للعام الجاري 2016، وبدأت حالياً في اختبارها؛ تمهيداً لاعتمادها رسمياً في شوارع البلاد، وطرحها في الأسواق العالمية.

وتعد مقاطعة "أونتاريو" هي دوماً المكان المثالي الذي تختبر فيه شركات السيارات الأمريكية سياراتها؛ نظراً لقرب المسافة بينها وبين ولاية ميتشجن الأمريكية.

وسيبدأ المشروع التجريبي لاختبار سيارات ذاتية القيادة من ثلاث سيارات صممتها جامعة "واترلو"، وشركة "آروين" لصناعة السيارات، وتصميم مشترك ما بين شركتي "هايمر" لصناعة السيارات وشركة "بلاكبيري" لصناعة البرمجيات.

وطورت جامعة "واترلو" سيارة من نوع سيدان هجينة (تجمع بين تشغيل الوقود والكهرباء) تحت اسم "لينكولن إم كي زد" والملقبة أيضاً باسم "أوتونوموسي"، فيما قدمت شركة "آروين" سيارة فان من نوع "مرسيدس بنز سبرنتر"، فيما جاء التصميم المشترك بين هايمر وبلاكبيري تحت اسم "لينكولن 2017" والذي يعمل بنظام تشغيل "بلاكبيري".

ومن المقرر أن تمر الاختبارات بمراحل مختلفة من القيادة الآلية في أجواء طقس متفاوتة، ومختلف أنواع الطرق التي تبدأ من الطرق السريعة لتلك الطرق الأكثر اكتظاظاً بالسكان في كندا.

وتم تجهيز السيارات الثلاثة بمختلف أنواع المستشعرات لرصد كل الظروف المحيطة بالسيارة، وضمان السير الآمن على الطرق مع اختلاف الظروف، ورصد كيفية التصرف تجاه أي مفاجأة تطرأ أمام تلك النماذج.