لتخفيف معاناة الزواج بالجوف.. مهر البكر 40 ألفاً والثيب 30

ضمن 10 توصيات أصدرتها لجنة مشكلة من عدة جهات بالمنطقة

أوصت لجنة مشكلة من إمارة منطقة الجوف والشؤون الاجتماعية والشرطة والتنمية الأسرية وبنك التسليف والادخار، وجمعية البر الخيرية بمراعاة عشرة أمور لتخفيف المعاناة المصاحبة لزواج الشباب بمنطقة الجوف، ووضع حد للمهور.

 

وتضمنت الأمور المطلوب مراعاتها تصنيف قصور الأفراح إلى ثلاث فئات من قبل لجنة من الأمانة والتجارة والغرفة التجارية، وتحديد أسعار القصور الفئة الأولى ١٨ ألف ريال، الفئة الثانية 12 ألف ريال، الفئة الثالثة ثمانية آلاف ريال، مع إلزام أصحاب القصور بعدم السماح للشركات بعمل أي إضافات على تجهيزات القصر.

 

وتضمنت النقاط العشرة كذلك أن يكون المهر 40 ألف ريال للبكر، و30 ألف ريال للثيب، إضافة إلى تحديد فترة سداد قرض الزواج بعشر سنوات، وإذا استمرت العلاقة الزوجية بينهما يعفى المتزوج من أقساط السنتين الأخيرتين.

 

وتقرر إخضاع طالبي الزواج من الجنسين لدورة مدتها اسبوع أو أكثر وربط عقد الزواج بحضور دورة متى رغب ذلك.

 

وشملت التوصيات؛ التعميم على مشايخ القبائل وعمد الأحياء بضرورة توعية الناس بأهمية تيسير الزواج على الشباب على الجنسين والقبول بالمهر لو كان أقل من المقرر اقتداءً بحديث رسولنا صلى الله عليه وسلم :(إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة وفساد كبير ) ، وقد أيد مشايخ وكبار الجماعات وغالبية الأهالي تخفيض تكاليف الزواج.

 

وتضمنت التوصيات كذلك الطلب من الشركات والمؤسسات مساعدة المتزوجين، كل على حسب استطاعته، إضافة إلى الطلب من البلديات بالمنطقة عمل صالة أفراح بكل  قرية وحي، مثلاً :( قارا .. اللقائط .. المخطط ) لمساعدة المتزوجين.

اعلان
لتخفيف معاناة الزواج بالجوف.. مهر البكر 40 ألفاً والثيب 30
سبق

أوصت لجنة مشكلة من إمارة منطقة الجوف والشؤون الاجتماعية والشرطة والتنمية الأسرية وبنك التسليف والادخار، وجمعية البر الخيرية بمراعاة عشرة أمور لتخفيف المعاناة المصاحبة لزواج الشباب بمنطقة الجوف، ووضع حد للمهور.

 

وتضمنت الأمور المطلوب مراعاتها تصنيف قصور الأفراح إلى ثلاث فئات من قبل لجنة من الأمانة والتجارة والغرفة التجارية، وتحديد أسعار القصور الفئة الأولى ١٨ ألف ريال، الفئة الثانية 12 ألف ريال، الفئة الثالثة ثمانية آلاف ريال، مع إلزام أصحاب القصور بعدم السماح للشركات بعمل أي إضافات على تجهيزات القصر.

 

وتضمنت النقاط العشرة كذلك أن يكون المهر 40 ألف ريال للبكر، و30 ألف ريال للثيب، إضافة إلى تحديد فترة سداد قرض الزواج بعشر سنوات، وإذا استمرت العلاقة الزوجية بينهما يعفى المتزوج من أقساط السنتين الأخيرتين.

 

وتقرر إخضاع طالبي الزواج من الجنسين لدورة مدتها اسبوع أو أكثر وربط عقد الزواج بحضور دورة متى رغب ذلك.

 

وشملت التوصيات؛ التعميم على مشايخ القبائل وعمد الأحياء بضرورة توعية الناس بأهمية تيسير الزواج على الشباب على الجنسين والقبول بالمهر لو كان أقل من المقرر اقتداءً بحديث رسولنا صلى الله عليه وسلم :(إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة وفساد كبير ) ، وقد أيد مشايخ وكبار الجماعات وغالبية الأهالي تخفيض تكاليف الزواج.

 

وتضمنت التوصيات كذلك الطلب من الشركات والمؤسسات مساعدة المتزوجين، كل على حسب استطاعته، إضافة إلى الطلب من البلديات بالمنطقة عمل صالة أفراح بكل  قرية وحي، مثلاً :( قارا .. اللقائط .. المخطط ) لمساعدة المتزوجين.

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
03:22 PM

ضمن 10 توصيات أصدرتها لجنة مشكلة من عدة جهات بالمنطقة

لتخفيف معاناة الزواج بالجوف.. مهر البكر 40 ألفاً والثيب 30

A A A
28
14,016

أوصت لجنة مشكلة من إمارة منطقة الجوف والشؤون الاجتماعية والشرطة والتنمية الأسرية وبنك التسليف والادخار، وجمعية البر الخيرية بمراعاة عشرة أمور لتخفيف المعاناة المصاحبة لزواج الشباب بمنطقة الجوف، ووضع حد للمهور.

 

وتضمنت الأمور المطلوب مراعاتها تصنيف قصور الأفراح إلى ثلاث فئات من قبل لجنة من الأمانة والتجارة والغرفة التجارية، وتحديد أسعار القصور الفئة الأولى ١٨ ألف ريال، الفئة الثانية 12 ألف ريال، الفئة الثالثة ثمانية آلاف ريال، مع إلزام أصحاب القصور بعدم السماح للشركات بعمل أي إضافات على تجهيزات القصر.

 

وتضمنت النقاط العشرة كذلك أن يكون المهر 40 ألف ريال للبكر، و30 ألف ريال للثيب، إضافة إلى تحديد فترة سداد قرض الزواج بعشر سنوات، وإذا استمرت العلاقة الزوجية بينهما يعفى المتزوج من أقساط السنتين الأخيرتين.

 

وتقرر إخضاع طالبي الزواج من الجنسين لدورة مدتها اسبوع أو أكثر وربط عقد الزواج بحضور دورة متى رغب ذلك.

 

وشملت التوصيات؛ التعميم على مشايخ القبائل وعمد الأحياء بضرورة توعية الناس بأهمية تيسير الزواج على الشباب على الجنسين والقبول بالمهر لو كان أقل من المقرر اقتداءً بحديث رسولنا صلى الله عليه وسلم :(إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة وفساد كبير ) ، وقد أيد مشايخ وكبار الجماعات وغالبية الأهالي تخفيض تكاليف الزواج.

 

وتضمنت التوصيات كذلك الطلب من الشركات والمؤسسات مساعدة المتزوجين، كل على حسب استطاعته، إضافة إلى الطلب من البلديات بالمنطقة عمل صالة أفراح بكل  قرية وحي، مثلاً :( قارا .. اللقائط .. المخطط ) لمساعدة المتزوجين.