لجنة إمارة تبوك: مسؤولية هروب 8 أحداث على فرع العمل والتنمية

الجهات الأمنية تضبط جميع الفارين

أكد مصدر لـ" سبق" أن اللجنة التي شكلت  بأمر إمارة منطقة تبوك " أنهت إجراءاتها حول قضية هروب ثمانية أحداث من دار الملاحظة بتبوك وأثبتت أن المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعي..
 
وتعود قضية هروب الأحداث في تاريخ 14 ذو الحجة الماضي بعد أن تمكنوا من الفرار عبر كسر نافذة الدور الرابع، وقد تمكنت الجهات الأمنية بالمنطقة من القبض على جميع الهاربين كان آخرهم مساء أمس.

يذكر أن مخاطبات عدة على مدى السنوات الماضية تمت بين الوزارة وفرعها بتبوك بسبب مبنى دار الملاحظة الذي تم استئجاره منذ ما يقرب من 20 عاماً؛ لكونه لا يصلح بأن يكون لهذا الغرض بسبب وجود ثغرة أمنية إذ يسهل على الأحداث الهرب من خلال كسر حاجز النافذة واستخدام "شراشف نوم" للهرب من خلالها كما يمكن إيصال أي ممنوعات منها للدار.

اعلان
لجنة إمارة تبوك: مسؤولية هروب 8 أحداث على فرع العمل والتنمية
سبق

أكد مصدر لـ" سبق" أن اللجنة التي شكلت  بأمر إمارة منطقة تبوك " أنهت إجراءاتها حول قضية هروب ثمانية أحداث من دار الملاحظة بتبوك وأثبتت أن المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعي..
 
وتعود قضية هروب الأحداث في تاريخ 14 ذو الحجة الماضي بعد أن تمكنوا من الفرار عبر كسر نافذة الدور الرابع، وقد تمكنت الجهات الأمنية بالمنطقة من القبض على جميع الهاربين كان آخرهم مساء أمس.

يذكر أن مخاطبات عدة على مدى السنوات الماضية تمت بين الوزارة وفرعها بتبوك بسبب مبنى دار الملاحظة الذي تم استئجاره منذ ما يقرب من 20 عاماً؛ لكونه لا يصلح بأن يكون لهذا الغرض بسبب وجود ثغرة أمنية إذ يسهل على الأحداث الهرب من خلال كسر حاجز النافذة واستخدام "شراشف نوم" للهرب من خلالها كما يمكن إيصال أي ممنوعات منها للدار.

07 أكتوبر 2016 - 6 محرّم 1438
11:41 PM
اخر تعديل
02 ديسمبر 2016 - 3 ربيع الأول 1438
03:39 PM

الجهات الأمنية تضبط جميع الفارين

لجنة إمارة تبوك: مسؤولية هروب 8 أحداث على فرع العمل والتنمية

A A A
9
14,193

أكد مصدر لـ" سبق" أن اللجنة التي شكلت  بأمر إمارة منطقة تبوك " أنهت إجراءاتها حول قضية هروب ثمانية أحداث من دار الملاحظة بتبوك وأثبتت أن المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعي..
 
وتعود قضية هروب الأحداث في تاريخ 14 ذو الحجة الماضي بعد أن تمكنوا من الفرار عبر كسر نافذة الدور الرابع، وقد تمكنت الجهات الأمنية بالمنطقة من القبض على جميع الهاربين كان آخرهم مساء أمس.

يذكر أن مخاطبات عدة على مدى السنوات الماضية تمت بين الوزارة وفرعها بتبوك بسبب مبنى دار الملاحظة الذي تم استئجاره منذ ما يقرب من 20 عاماً؛ لكونه لا يصلح بأن يكون لهذا الغرض بسبب وجود ثغرة أمنية إذ يسهل على الأحداث الهرب من خلال كسر حاجز النافذة واستخدام "شراشف نوم" للهرب من خلالها كما يمكن إيصال أي ممنوعات منها للدار.