لحظات مؤثرة عند استقبال والدَي "رماح ووضاح" على سريريْن منفصليْن

بعد نجاح العملية رقم 42 وعقب 11 ساعة و9 مراحل وبمشاركة 30 مختصاً

 شهد مستشفى الملك عبدالله التخصُّصي للأطفال في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض، أمس، لحظات مؤثرة ممزوجة بالفرح عند استقبال والدة الطفلين "وضاح ورماح" لأول مرة بعد نجاح عملية فصلهما، ورصدت الكاميرات لحظة رؤية والدَي التوأم طفليهما لأول مرة على سريريْن منفصليْن؛ حيث نُقلا بعدها إلى العناية المركزة للأطفال.

 

وكانت الشؤون الصحية لوزارة الحرس الوطني قد أعلنت نجاح عملية فصل التوأم السوداني "رماح ووضاح)"، التي أُجريت أمس، تنفيذاً لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

وهنّأ الدكتور عبدالله الربيعة؛ المستشار في الديوان الملكي رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية، خادم الحرمين الشريفين ‏الملك سلمان بن عبدالعزيز، بنجاح العملية، التي تعد الإنجاز رقم 42 الذي عمل عليه أعضاء الفريق الطبي خلال 22 سنة، عاداً البرامج الإنسانية التي نفّذتها المملكة خلال السنوات الماضية صورةً مشرقةً لهذا الوطن الغالي.

 

وأوضح ‏أن عملية فصل التوأم "رماح ووضاح" اللذين كانا متصلين بالبطن والحوض ولكل منهما طرف سفلي واحد ويشتركان في طرف ثالث مشوّه، ويبلغ وزنهما مجتمعيْن 18 كيلو جراماً تكللت بالنجاح وبنتائج جيدة، بعد أن استغرقت 11 ساعة ومرت بتسع مراحل وانتهت قبل الوقت المقرر لها، بمشاركة نحو 30 مختصاً في التخدير وجراحة الأطفال والتجميل والعظام والمسالك البولية والتمريض والفنيين.

اعلان
لحظات مؤثرة عند استقبال والدَي "رماح ووضاح" على سريريْن منفصليْن
سبق

 شهد مستشفى الملك عبدالله التخصُّصي للأطفال في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض، أمس، لحظات مؤثرة ممزوجة بالفرح عند استقبال والدة الطفلين "وضاح ورماح" لأول مرة بعد نجاح عملية فصلهما، ورصدت الكاميرات لحظة رؤية والدَي التوأم طفليهما لأول مرة على سريريْن منفصليْن؛ حيث نُقلا بعدها إلى العناية المركزة للأطفال.

 

وكانت الشؤون الصحية لوزارة الحرس الوطني قد أعلنت نجاح عملية فصل التوأم السوداني "رماح ووضاح)"، التي أُجريت أمس، تنفيذاً لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

وهنّأ الدكتور عبدالله الربيعة؛ المستشار في الديوان الملكي رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية، خادم الحرمين الشريفين ‏الملك سلمان بن عبدالعزيز، بنجاح العملية، التي تعد الإنجاز رقم 42 الذي عمل عليه أعضاء الفريق الطبي خلال 22 سنة، عاداً البرامج الإنسانية التي نفّذتها المملكة خلال السنوات الماضية صورةً مشرقةً لهذا الوطن الغالي.

 

وأوضح ‏أن عملية فصل التوأم "رماح ووضاح" اللذين كانا متصلين بالبطن والحوض ولكل منهما طرف سفلي واحد ويشتركان في طرف ثالث مشوّه، ويبلغ وزنهما مجتمعيْن 18 كيلو جراماً تكللت بالنجاح وبنتائج جيدة، بعد أن استغرقت 11 ساعة ومرت بتسع مراحل وانتهت قبل الوقت المقرر لها، بمشاركة نحو 30 مختصاً في التخدير وجراحة الأطفال والتجميل والعظام والمسالك البولية والتمريض والفنيين.

30 أكتوبر 2016 - 29 محرّم 1438
08:36 AM
اخر تعديل
16 سبتمبر 2017 - 25 ذو الحجة 1438
04:34 PM

لحظات مؤثرة عند استقبال والدَي "رماح ووضاح" على سريريْن منفصليْن

بعد نجاح العملية رقم 42 وعقب 11 ساعة و9 مراحل وبمشاركة 30 مختصاً

A A A
15
49,668

 شهد مستشفى الملك عبدالله التخصُّصي للأطفال في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض، أمس، لحظات مؤثرة ممزوجة بالفرح عند استقبال والدة الطفلين "وضاح ورماح" لأول مرة بعد نجاح عملية فصلهما، ورصدت الكاميرات لحظة رؤية والدَي التوأم طفليهما لأول مرة على سريريْن منفصليْن؛ حيث نُقلا بعدها إلى العناية المركزة للأطفال.

 

وكانت الشؤون الصحية لوزارة الحرس الوطني قد أعلنت نجاح عملية فصل التوأم السوداني "رماح ووضاح)"، التي أُجريت أمس، تنفيذاً لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

وهنّأ الدكتور عبدالله الربيعة؛ المستشار في الديوان الملكي رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية، خادم الحرمين الشريفين ‏الملك سلمان بن عبدالعزيز، بنجاح العملية، التي تعد الإنجاز رقم 42 الذي عمل عليه أعضاء الفريق الطبي خلال 22 سنة، عاداً البرامج الإنسانية التي نفّذتها المملكة خلال السنوات الماضية صورةً مشرقةً لهذا الوطن الغالي.

 

وأوضح ‏أن عملية فصل التوأم "رماح ووضاح" اللذين كانا متصلين بالبطن والحوض ولكل منهما طرف سفلي واحد ويشتركان في طرف ثالث مشوّه، ويبلغ وزنهما مجتمعيْن 18 كيلو جراماً تكللت بالنجاح وبنتائج جيدة، بعد أن استغرقت 11 ساعة ومرت بتسع مراحل وانتهت قبل الوقت المقرر لها، بمشاركة نحو 30 مختصاً في التخدير وجراحة الأطفال والتجميل والعظام والمسالك البولية والتمريض والفنيين.