لقاء لملاك المتاحف الخاصة المرخصة بالقصيم

لبحث سبل تنظيم نشاطهم وتطوير الفعاليات

نظمَ أصحاب المتاحف الخاصة المُرخصة بالقصيم لقاء تعارف بمتحف العقيلات، في بريدة، حضره  11 صاحب متحف.

وقال مدير مكتب الآثار بفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث بالقصيم محمد بن إبراهيم الزنيدي: "هذا النشاط يشهد نموًا كبيرًا في منطقة القصيم، ونؤكد أهمية التراخيص للمتاحف وفوائدها المتعددة لملاك المتاحف".

واستعرض جوانب دعم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لأصحاب المتاحف الخاصة بالمنطقة على المستويين الفني والتسويقي.

وتناول اللقاء مناقشة عدة مقترحات لتطوير متاحف المنطقة، منها إنشاء رابطة للمتاحف الخاصة، واختيار مُسمى لها، وتشكيل إداري، وتحديد مهامه والعمل على عدد من المواضيع لمناقشتها في اللقاء القادم وتحديد مكانه ومناقشة تفعيل مشاركات متاحف القصيم الخاصة في اليوم العالمي السنوي للمتاحف.

من جهته، قال المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالقصيم إبراهيم المشيقح: "المتاحف الخاصة بالقصيم تشهد نموًا متزايداً وتوجهاً للتنظيم والتطوير".

وأضاف: "لقاءات أصحاب المتاحف المرخصة ستُساهم في تبادل المعرفة اللازمة في مجال المتاحف، وتسهيل التواصل بينهم، ومناقشة سبُل تطويرهم مع الهيئة".

جدير بالذكر أن عدد المتاحف الخاصة المرخصة بالقصيم بلغ  13 متحفاً، وجاري الترخيص لثلاثة متاحف أخرى في محافظتي الرس والبكيرية ومركز دخنة.

اعلان
لقاء لملاك المتاحف الخاصة المرخصة بالقصيم
سبق

نظمَ أصحاب المتاحف الخاصة المُرخصة بالقصيم لقاء تعارف بمتحف العقيلات، في بريدة، حضره  11 صاحب متحف.

وقال مدير مكتب الآثار بفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث بالقصيم محمد بن إبراهيم الزنيدي: "هذا النشاط يشهد نموًا كبيرًا في منطقة القصيم، ونؤكد أهمية التراخيص للمتاحف وفوائدها المتعددة لملاك المتاحف".

واستعرض جوانب دعم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لأصحاب المتاحف الخاصة بالمنطقة على المستويين الفني والتسويقي.

وتناول اللقاء مناقشة عدة مقترحات لتطوير متاحف المنطقة، منها إنشاء رابطة للمتاحف الخاصة، واختيار مُسمى لها، وتشكيل إداري، وتحديد مهامه والعمل على عدد من المواضيع لمناقشتها في اللقاء القادم وتحديد مكانه ومناقشة تفعيل مشاركات متاحف القصيم الخاصة في اليوم العالمي السنوي للمتاحف.

من جهته، قال المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالقصيم إبراهيم المشيقح: "المتاحف الخاصة بالقصيم تشهد نموًا متزايداً وتوجهاً للتنظيم والتطوير".

وأضاف: "لقاءات أصحاب المتاحف المرخصة ستُساهم في تبادل المعرفة اللازمة في مجال المتاحف، وتسهيل التواصل بينهم، ومناقشة سبُل تطويرهم مع الهيئة".

جدير بالذكر أن عدد المتاحف الخاصة المرخصة بالقصيم بلغ  13 متحفاً، وجاري الترخيص لثلاثة متاحف أخرى في محافظتي الرس والبكيرية ومركز دخنة.

27 مايو 2016 - 20 شعبان 1437
03:26 PM

لبحث سبل تنظيم نشاطهم وتطوير الفعاليات

لقاء لملاك المتاحف الخاصة المرخصة بالقصيم

A A A
0
1,471

نظمَ أصحاب المتاحف الخاصة المُرخصة بالقصيم لقاء تعارف بمتحف العقيلات، في بريدة، حضره  11 صاحب متحف.

وقال مدير مكتب الآثار بفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث بالقصيم محمد بن إبراهيم الزنيدي: "هذا النشاط يشهد نموًا كبيرًا في منطقة القصيم، ونؤكد أهمية التراخيص للمتاحف وفوائدها المتعددة لملاك المتاحف".

واستعرض جوانب دعم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لأصحاب المتاحف الخاصة بالمنطقة على المستويين الفني والتسويقي.

وتناول اللقاء مناقشة عدة مقترحات لتطوير متاحف المنطقة، منها إنشاء رابطة للمتاحف الخاصة، واختيار مُسمى لها، وتشكيل إداري، وتحديد مهامه والعمل على عدد من المواضيع لمناقشتها في اللقاء القادم وتحديد مكانه ومناقشة تفعيل مشاركات متاحف القصيم الخاصة في اليوم العالمي السنوي للمتاحف.

من جهته، قال المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالقصيم إبراهيم المشيقح: "المتاحف الخاصة بالقصيم تشهد نموًا متزايداً وتوجهاً للتنظيم والتطوير".

وأضاف: "لقاءات أصحاب المتاحف المرخصة ستُساهم في تبادل المعرفة اللازمة في مجال المتاحف، وتسهيل التواصل بينهم، ومناقشة سبُل تطويرهم مع الهيئة".

جدير بالذكر أن عدد المتاحف الخاصة المرخصة بالقصيم بلغ  13 متحفاً، وجاري الترخيص لثلاثة متاحف أخرى في محافظتي الرس والبكيرية ومركز دخنة.