لماذا يُعدم السعوديون بالذات بـ"مقصلة" صدام حسين؟

يُنتظر إعدام تسعة سجناء خلال الأشهر القليلة المقبلة

 قال موقع "المونيتور" المتخصص في شؤون الشرق الأوسط: إن بعض المصادر تشير إلى أن السلطات العراقية تقوم بإعدام المتهمين السعوديين في ذات المكان وبنفس المقصلة التي أعدم بها الرئيس العراقي الأسبق "صدام حسين".

وأشار الموقع إلى أن المعلومات تشير إلى أنه لا يزال هناك تسعة سجناء سعوديين محكوم عليهم بالإعدام سيتم تنفيذ الأحكام فيهم في ذات المكان وبذات الطريقة في حال لم يتم التوصل لحل مع الرياض، ولا يعرف ما إذا كانت هذه صدفة أم خطوة من قبل السلطات العراقية لهدف ما.

وينتظر تسعة سجناء سعوديين تنفيذ أحكام الإعدام فيهم خلال الأشهر القليلة المقبلة، وهم: فهد العنزي، محمد العبيد، ماجد البقمي، فيصل الفرج، بتال الحربي، علي الشهري، علي القحطاني، حمد اليحيى، وعبد الرحمن القحطاني، وجميعهم موقوفون في سجن الحوت بالناصرية، وفقاً الموقع المونيتور.

وتحاول السلطات السعودية إقناع الحكومة العراقية بإعادة محاكمة السجناء السعوديين أو نقلهم إلى بلادهم لقضاء ما تبقى من محكوميتهم، لكن الأمر لا يزال يلاقي رفضاً عراقياً، في الوقت الذي يؤكد فيه فريق الدفاع عن المتهمين السعوديين أن هناك عددًا من السجناء انتهت محكوميتهم إلا أن السلطات الأمنية العراقية لا تزال تماطل في الإفراج عنهم.

اعلان
لماذا يُعدم السعوديون بالذات بـ"مقصلة" صدام حسين؟
سبق

 قال موقع "المونيتور" المتخصص في شؤون الشرق الأوسط: إن بعض المصادر تشير إلى أن السلطات العراقية تقوم بإعدام المتهمين السعوديين في ذات المكان وبنفس المقصلة التي أعدم بها الرئيس العراقي الأسبق "صدام حسين".

وأشار الموقع إلى أن المعلومات تشير إلى أنه لا يزال هناك تسعة سجناء سعوديين محكوم عليهم بالإعدام سيتم تنفيذ الأحكام فيهم في ذات المكان وبذات الطريقة في حال لم يتم التوصل لحل مع الرياض، ولا يعرف ما إذا كانت هذه صدفة أم خطوة من قبل السلطات العراقية لهدف ما.

وينتظر تسعة سجناء سعوديين تنفيذ أحكام الإعدام فيهم خلال الأشهر القليلة المقبلة، وهم: فهد العنزي، محمد العبيد، ماجد البقمي، فيصل الفرج، بتال الحربي، علي الشهري، علي القحطاني، حمد اليحيى، وعبد الرحمن القحطاني، وجميعهم موقوفون في سجن الحوت بالناصرية، وفقاً الموقع المونيتور.

وتحاول السلطات السعودية إقناع الحكومة العراقية بإعادة محاكمة السجناء السعوديين أو نقلهم إلى بلادهم لقضاء ما تبقى من محكوميتهم، لكن الأمر لا يزال يلاقي رفضاً عراقياً، في الوقت الذي يؤكد فيه فريق الدفاع عن المتهمين السعوديين أن هناك عددًا من السجناء انتهت محكوميتهم إلا أن السلطات الأمنية العراقية لا تزال تماطل في الإفراج عنهم.

31 أكتوبر 2016 - 30 محرّم 1438
09:17 PM
اخر تعديل
19 يوليو 2017 - 25 شوّال 1438
06:03 AM

لماذا يُعدم السعوديون بالذات بـ"مقصلة" صدام حسين؟

يُنتظر إعدام تسعة سجناء خلال الأشهر القليلة المقبلة

A A A
25
76,088

 قال موقع "المونيتور" المتخصص في شؤون الشرق الأوسط: إن بعض المصادر تشير إلى أن السلطات العراقية تقوم بإعدام المتهمين السعوديين في ذات المكان وبنفس المقصلة التي أعدم بها الرئيس العراقي الأسبق "صدام حسين".

وأشار الموقع إلى أن المعلومات تشير إلى أنه لا يزال هناك تسعة سجناء سعوديين محكوم عليهم بالإعدام سيتم تنفيذ الأحكام فيهم في ذات المكان وبذات الطريقة في حال لم يتم التوصل لحل مع الرياض، ولا يعرف ما إذا كانت هذه صدفة أم خطوة من قبل السلطات العراقية لهدف ما.

وينتظر تسعة سجناء سعوديين تنفيذ أحكام الإعدام فيهم خلال الأشهر القليلة المقبلة، وهم: فهد العنزي، محمد العبيد، ماجد البقمي، فيصل الفرج، بتال الحربي، علي الشهري، علي القحطاني، حمد اليحيى، وعبد الرحمن القحطاني، وجميعهم موقوفون في سجن الحوت بالناصرية، وفقاً الموقع المونيتور.

وتحاول السلطات السعودية إقناع الحكومة العراقية بإعادة محاكمة السجناء السعوديين أو نقلهم إلى بلادهم لقضاء ما تبقى من محكوميتهم، لكن الأمر لا يزال يلاقي رفضاً عراقياً، في الوقت الذي يؤكد فيه فريق الدفاع عن المتهمين السعوديين أن هناك عددًا من السجناء انتهت محكوميتهم إلا أن السلطات الأمنية العراقية لا تزال تماطل في الإفراج عنهم.