مؤسس شركة "أنوش": ‏مبلغ قليل من تجارة أفضل من راتب كبير في وظيفة

كشف أسرار نجاحه في ‫ديوانية "العجلان"

كشف ‏الرئيس التنفيذي لشركة المنيف القابضة، ومؤسس شركة "أنوش" للحلويات والشوكولاتة عن السر في نجاح الشركة من خلال إيجاد بيئة عمل عائلية، إضافة إلى اعتمادهم على نظرية العلاقات الإنسانية في اعتماد الأسلوب التشاركي في اتخاذ القرارات، والمحافظة على استقرار العاملين بالشركة .
 
وأوضح في هذا الصدد لحضور ‫#ديوانية_عبدالله_العجلان الثلاثاء الماضي أنَّ السائق لديه نسبة وحافز من الأرباح، فضلاً عن السكن والتأمين الطبي وغيره، هي بيئة العمل المميزة للموظفين.
 
وحكى المنيف عن الصعوبات التي واجهها في بداية مشواره بقوله: "بدأت بتجارة التمر والمعمول، في عام 2003م، لكن مجال المنافسة صعب، فاتجهت إلى مجال الشوكولاتة، حيث بدأت بأكشاك صغيرة في الأسواق، ثم قررت فتح محل خاص، وهو قرار سريع لكنها كانت فرصة، ونجحت فيها.
 
وأبدى المستثمر المنيف عدم رضاه عن منتج "كوكيز أنوش" بقوله: "كوكيز ‪أنوش" غير مربح، لكن لا بد من منتج يجذب العميل إليك، ثم يكتشف بنفسه بقية منتجاتك".
 
ورأى المنيف أنَّ من عوامل النجاح وتحقيق الأرباح في تجارتك عدم الاعتماد على مصادر محدودة، مشيرًا إلى أنَّ لديه تعاونًا مع أكثر من مصنع عالمي في استيراد الشوكولاتة، وقال: "أغلب محال الشوكولاتة تتعامل مع مصانع معينة من دول محددة، لكن نحن نستورد من أكثر من 10 دول عالمية".
 
‏وأضاف: "ليس شرطًا أن يكون لديك مصنع محدد لكل المنتجات، فالنجاح ممكن أيضًا باختيار أفضل مصنع من كل نوع".
 
ودعا المنيف روَّاد الأعمال من الشباب للدراسة وللتخطيط والاستشارة من أجل إنجاح مشروعاتهم، ومن ذلك الحرص على زيارة المعارض والفعاليات التي لها علاقة بأهدافهم.
 
وقال: "إذا أردت النجاح في ‫مشروعك فاحضر المعارض، وستتعلم أسراره، لأنك ستجد خلاصة خبرات من سبقك بسنوات".
 
وشدد على أهمية الصبر والمثابرة وعدم الاستعجال ‏في تكوين الثروة، مؤكدًا أنَّ "مبلغًا قليلاً من تجارة، أفضل من راتب كبير في وظيفة، فالخبرة في التجارة ستجعل الرقم يتضاعف كثيرًا".
 
‏ونوه بأهمية التسلّح بالتفاؤل والإيجابية للنجاح في مجال التجارة، مفصحًا عن نيتهم للتوسع خارج المملكة قريبًا.
 
وقال: "في مجال التجارة، يجب أن تكون متفائلاً، فالسوق دائمًا متغيّر، لكن هذا لا يعني أن تتجاهل المخاطر".
 
وأورد المنيف مجموعة من المبادئ والأسس التي تحقق النجاح لمشروعك التجاري، حيث أكد أن "التركيز هو أساس نجاح مشروعك، ويجب أن تأخذ بالملاحظات بعد فترة طويلة من مراقبتها، لتتأكد منها، واختيار الموقع من أساسيات نجاح مشروعك، والموقع يتم اختياره حسب نوع النشاط، وهو يحتاج إلى تدقيق وحرص، ابحث عن مشروع جديد في السوق، فالمنافسة صعبة لرأس المال الصغير، لذلك ابحث عن شيء جديد لتتميز".
 
‏وتابع: "قبل النظر في سيرة الموظف، نتأكد من شخصيته، يجب أن يكون مبتسمًا؛ ولبقًا، ومتقبلًا للعمل.
 
وبروح متفائلة ولغة إيجابية متلمسًا الحلول تحدث عن بعض الصعوبات التي يواجهها وصرح لحضور الديوانية قائلاً: "نعاني حاليًا في متجر "أنوش" بسبب تكاليف الكهرباء، فالشوكولاتة تحتاج إلى تبريد مستمر، ونبحث عن حلول.
 
‏وعلى طريقة المثل "رب ضارة نافعة" قال المنيف: "بسبب ظروف الشحن مع إحدى الدول، افتتحنا أول مصنع شوكولاتة بالسعودية، ونبيع إنتاجه لغيرنا أيضًا".

 
وفي نهاية اللقاء، اطلع المنيف على بعض المشاريع الصغيرة التي يدعمها مركز المبادرات الاجتماعية لعبدالله الفهد العجلان وإخوانه، مبديًا إعجابه بروادها من الشباب والأسر المنتجة.

اعلان
مؤسس شركة "أنوش": ‏مبلغ قليل من تجارة أفضل من راتب كبير في وظيفة
سبق

كشف ‏الرئيس التنفيذي لشركة المنيف القابضة، ومؤسس شركة "أنوش" للحلويات والشوكولاتة عن السر في نجاح الشركة من خلال إيجاد بيئة عمل عائلية، إضافة إلى اعتمادهم على نظرية العلاقات الإنسانية في اعتماد الأسلوب التشاركي في اتخاذ القرارات، والمحافظة على استقرار العاملين بالشركة .
 
وأوضح في هذا الصدد لحضور ‫#ديوانية_عبدالله_العجلان الثلاثاء الماضي أنَّ السائق لديه نسبة وحافز من الأرباح، فضلاً عن السكن والتأمين الطبي وغيره، هي بيئة العمل المميزة للموظفين.
 
وحكى المنيف عن الصعوبات التي واجهها في بداية مشواره بقوله: "بدأت بتجارة التمر والمعمول، في عام 2003م، لكن مجال المنافسة صعب، فاتجهت إلى مجال الشوكولاتة، حيث بدأت بأكشاك صغيرة في الأسواق، ثم قررت فتح محل خاص، وهو قرار سريع لكنها كانت فرصة، ونجحت فيها.
 
وأبدى المستثمر المنيف عدم رضاه عن منتج "كوكيز أنوش" بقوله: "كوكيز ‪أنوش" غير مربح، لكن لا بد من منتج يجذب العميل إليك، ثم يكتشف بنفسه بقية منتجاتك".
 
ورأى المنيف أنَّ من عوامل النجاح وتحقيق الأرباح في تجارتك عدم الاعتماد على مصادر محدودة، مشيرًا إلى أنَّ لديه تعاونًا مع أكثر من مصنع عالمي في استيراد الشوكولاتة، وقال: "أغلب محال الشوكولاتة تتعامل مع مصانع معينة من دول محددة، لكن نحن نستورد من أكثر من 10 دول عالمية".
 
‏وأضاف: "ليس شرطًا أن يكون لديك مصنع محدد لكل المنتجات، فالنجاح ممكن أيضًا باختيار أفضل مصنع من كل نوع".
 
ودعا المنيف روَّاد الأعمال من الشباب للدراسة وللتخطيط والاستشارة من أجل إنجاح مشروعاتهم، ومن ذلك الحرص على زيارة المعارض والفعاليات التي لها علاقة بأهدافهم.
 
وقال: "إذا أردت النجاح في ‫مشروعك فاحضر المعارض، وستتعلم أسراره، لأنك ستجد خلاصة خبرات من سبقك بسنوات".
 
وشدد على أهمية الصبر والمثابرة وعدم الاستعجال ‏في تكوين الثروة، مؤكدًا أنَّ "مبلغًا قليلاً من تجارة، أفضل من راتب كبير في وظيفة، فالخبرة في التجارة ستجعل الرقم يتضاعف كثيرًا".
 
‏ونوه بأهمية التسلّح بالتفاؤل والإيجابية للنجاح في مجال التجارة، مفصحًا عن نيتهم للتوسع خارج المملكة قريبًا.
 
وقال: "في مجال التجارة، يجب أن تكون متفائلاً، فالسوق دائمًا متغيّر، لكن هذا لا يعني أن تتجاهل المخاطر".
 
وأورد المنيف مجموعة من المبادئ والأسس التي تحقق النجاح لمشروعك التجاري، حيث أكد أن "التركيز هو أساس نجاح مشروعك، ويجب أن تأخذ بالملاحظات بعد فترة طويلة من مراقبتها، لتتأكد منها، واختيار الموقع من أساسيات نجاح مشروعك، والموقع يتم اختياره حسب نوع النشاط، وهو يحتاج إلى تدقيق وحرص، ابحث عن مشروع جديد في السوق، فالمنافسة صعبة لرأس المال الصغير، لذلك ابحث عن شيء جديد لتتميز".
 
‏وتابع: "قبل النظر في سيرة الموظف، نتأكد من شخصيته، يجب أن يكون مبتسمًا؛ ولبقًا، ومتقبلًا للعمل.
 
وبروح متفائلة ولغة إيجابية متلمسًا الحلول تحدث عن بعض الصعوبات التي يواجهها وصرح لحضور الديوانية قائلاً: "نعاني حاليًا في متجر "أنوش" بسبب تكاليف الكهرباء، فالشوكولاتة تحتاج إلى تبريد مستمر، ونبحث عن حلول.
 
‏وعلى طريقة المثل "رب ضارة نافعة" قال المنيف: "بسبب ظروف الشحن مع إحدى الدول، افتتحنا أول مصنع شوكولاتة بالسعودية، ونبيع إنتاجه لغيرنا أيضًا".

 
وفي نهاية اللقاء، اطلع المنيف على بعض المشاريع الصغيرة التي يدعمها مركز المبادرات الاجتماعية لعبدالله الفهد العجلان وإخوانه، مبديًا إعجابه بروادها من الشباب والأسر المنتجة.

30 أكتوبر 2016 - 29 محرّم 1438
01:08 AM

مؤسس شركة "أنوش": ‏مبلغ قليل من تجارة أفضل من راتب كبير في وظيفة

كشف أسرار نجاحه في ‫ديوانية "العجلان"

A A A
22
53,004

كشف ‏الرئيس التنفيذي لشركة المنيف القابضة، ومؤسس شركة "أنوش" للحلويات والشوكولاتة عن السر في نجاح الشركة من خلال إيجاد بيئة عمل عائلية، إضافة إلى اعتمادهم على نظرية العلاقات الإنسانية في اعتماد الأسلوب التشاركي في اتخاذ القرارات، والمحافظة على استقرار العاملين بالشركة .
 
وأوضح في هذا الصدد لحضور ‫#ديوانية_عبدالله_العجلان الثلاثاء الماضي أنَّ السائق لديه نسبة وحافز من الأرباح، فضلاً عن السكن والتأمين الطبي وغيره، هي بيئة العمل المميزة للموظفين.
 
وحكى المنيف عن الصعوبات التي واجهها في بداية مشواره بقوله: "بدأت بتجارة التمر والمعمول، في عام 2003م، لكن مجال المنافسة صعب، فاتجهت إلى مجال الشوكولاتة، حيث بدأت بأكشاك صغيرة في الأسواق، ثم قررت فتح محل خاص، وهو قرار سريع لكنها كانت فرصة، ونجحت فيها.
 
وأبدى المستثمر المنيف عدم رضاه عن منتج "كوكيز أنوش" بقوله: "كوكيز ‪أنوش" غير مربح، لكن لا بد من منتج يجذب العميل إليك، ثم يكتشف بنفسه بقية منتجاتك".
 
ورأى المنيف أنَّ من عوامل النجاح وتحقيق الأرباح في تجارتك عدم الاعتماد على مصادر محدودة، مشيرًا إلى أنَّ لديه تعاونًا مع أكثر من مصنع عالمي في استيراد الشوكولاتة، وقال: "أغلب محال الشوكولاتة تتعامل مع مصانع معينة من دول محددة، لكن نحن نستورد من أكثر من 10 دول عالمية".
 
‏وأضاف: "ليس شرطًا أن يكون لديك مصنع محدد لكل المنتجات، فالنجاح ممكن أيضًا باختيار أفضل مصنع من كل نوع".
 
ودعا المنيف روَّاد الأعمال من الشباب للدراسة وللتخطيط والاستشارة من أجل إنجاح مشروعاتهم، ومن ذلك الحرص على زيارة المعارض والفعاليات التي لها علاقة بأهدافهم.
 
وقال: "إذا أردت النجاح في ‫مشروعك فاحضر المعارض، وستتعلم أسراره، لأنك ستجد خلاصة خبرات من سبقك بسنوات".
 
وشدد على أهمية الصبر والمثابرة وعدم الاستعجال ‏في تكوين الثروة، مؤكدًا أنَّ "مبلغًا قليلاً من تجارة، أفضل من راتب كبير في وظيفة، فالخبرة في التجارة ستجعل الرقم يتضاعف كثيرًا".
 
‏ونوه بأهمية التسلّح بالتفاؤل والإيجابية للنجاح في مجال التجارة، مفصحًا عن نيتهم للتوسع خارج المملكة قريبًا.
 
وقال: "في مجال التجارة، يجب أن تكون متفائلاً، فالسوق دائمًا متغيّر، لكن هذا لا يعني أن تتجاهل المخاطر".
 
وأورد المنيف مجموعة من المبادئ والأسس التي تحقق النجاح لمشروعك التجاري، حيث أكد أن "التركيز هو أساس نجاح مشروعك، ويجب أن تأخذ بالملاحظات بعد فترة طويلة من مراقبتها، لتتأكد منها، واختيار الموقع من أساسيات نجاح مشروعك، والموقع يتم اختياره حسب نوع النشاط، وهو يحتاج إلى تدقيق وحرص، ابحث عن مشروع جديد في السوق، فالمنافسة صعبة لرأس المال الصغير، لذلك ابحث عن شيء جديد لتتميز".
 
‏وتابع: "قبل النظر في سيرة الموظف، نتأكد من شخصيته، يجب أن يكون مبتسمًا؛ ولبقًا، ومتقبلًا للعمل.
 
وبروح متفائلة ولغة إيجابية متلمسًا الحلول تحدث عن بعض الصعوبات التي يواجهها وصرح لحضور الديوانية قائلاً: "نعاني حاليًا في متجر "أنوش" بسبب تكاليف الكهرباء، فالشوكولاتة تحتاج إلى تبريد مستمر، ونبحث عن حلول.
 
‏وعلى طريقة المثل "رب ضارة نافعة" قال المنيف: "بسبب ظروف الشحن مع إحدى الدول، افتتحنا أول مصنع شوكولاتة بالسعودية، ونبيع إنتاجه لغيرنا أيضًا".

 
وفي نهاية اللقاء، اطلع المنيف على بعض المشاريع الصغيرة التي يدعمها مركز المبادرات الاجتماعية لعبدالله الفهد العجلان وإخوانه، مبديًا إعجابه بروادها من الشباب والأسر المنتجة.