"مئة عام في طاعة الله" عن سيرة الحديثي بـ"كتاب الرياض الدولي"

أنهى وكيل وزارة الشؤون الإسلامية لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، الدكتور مساعد بن إبراهيم الحديثي، طباعة مؤلفه الجديد بعنوان "مئة عام في طاعة الله"، أورد فيه سيرة والده القاضي الشيخ إبراهيم بن راشد الحديثي، أحد رموز القضاء والدعوة في الجزيرة العربية، الذي عاش حقبة تاريخية مهمة في الدولة السعودية، امتدت مئة عام، عاصر خلالها خمسة ملوك، بدءاً من المؤسس وانتهاء بالملك فهد - رحمهم الله جميعاً -، وتقلد مناصب إدارية عليا، كان آخرها رئيساً لمحاكم منطقة عسير. وله سجل حافل من العطاء والإنجازات والمواقف المهمة، والمؤلفات النافعة، والأعمال التطوعية المتنوعة.   

 

وقد بلغت صفحات الكتاب أكثر من 300 صفحة، استغرق المؤلف في جمعها وترتيبها سنوات عدة، اشتملت على رسائل مهمة، ووثائق تاريخية، وصور نادرة، وأطروحات فريدة، ولقاءات مميزة، تهم طلاب المعرفة وشداة الثقافة والباحثين على اختلاف شرائحهم وتنوع معارفهم.   

 

ويهدف المؤلف من مؤلفه الفريد من نوعه إلى لفت أنظار الأجيالالقادمة والحاضرة إلى بعض الصور المضيئة والمشرقة التي عاشها الحديثي - رحمه الله -، رغم ظروف الحياة الصعبة التي عاشها بحلوها ومرها؛ لأخذ القدوة والأسوة الحسنة في الوفاء والتضحية للدين ثم للوطن.   

 

يُشار إلى أن المؤلف سوف يعرض الكتاب في معرض الكتاب الدولي، الذي تنطلق فعالياته بمدينة الرياض، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله  -.   

 

يُذكر أن المؤلف جعل ريع الكتاب خيرياً لصالح مؤسسة الحديثي الخيرية، التي تُعد من المؤسسات الوقفية؛ إذ تخدم الدعوة إلى الله والعمل الإسلامي بمختلف مجالاته، ومنها نشر الكتب النافعة.  

اعلان
"مئة عام في طاعة الله" عن سيرة الحديثي بـ"كتاب الرياض الدولي"
سبق

أنهى وكيل وزارة الشؤون الإسلامية لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، الدكتور مساعد بن إبراهيم الحديثي، طباعة مؤلفه الجديد بعنوان "مئة عام في طاعة الله"، أورد فيه سيرة والده القاضي الشيخ إبراهيم بن راشد الحديثي، أحد رموز القضاء والدعوة في الجزيرة العربية، الذي عاش حقبة تاريخية مهمة في الدولة السعودية، امتدت مئة عام، عاصر خلالها خمسة ملوك، بدءاً من المؤسس وانتهاء بالملك فهد - رحمهم الله جميعاً -، وتقلد مناصب إدارية عليا، كان آخرها رئيساً لمحاكم منطقة عسير. وله سجل حافل من العطاء والإنجازات والمواقف المهمة، والمؤلفات النافعة، والأعمال التطوعية المتنوعة.   

 

وقد بلغت صفحات الكتاب أكثر من 300 صفحة، استغرق المؤلف في جمعها وترتيبها سنوات عدة، اشتملت على رسائل مهمة، ووثائق تاريخية، وصور نادرة، وأطروحات فريدة، ولقاءات مميزة، تهم طلاب المعرفة وشداة الثقافة والباحثين على اختلاف شرائحهم وتنوع معارفهم.   

 

ويهدف المؤلف من مؤلفه الفريد من نوعه إلى لفت أنظار الأجيالالقادمة والحاضرة إلى بعض الصور المضيئة والمشرقة التي عاشها الحديثي - رحمه الله -، رغم ظروف الحياة الصعبة التي عاشها بحلوها ومرها؛ لأخذ القدوة والأسوة الحسنة في الوفاء والتضحية للدين ثم للوطن.   

 

يُشار إلى أن المؤلف سوف يعرض الكتاب في معرض الكتاب الدولي، الذي تنطلق فعالياته بمدينة الرياض، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله  -.   

 

يُذكر أن المؤلف جعل ريع الكتاب خيرياً لصالح مؤسسة الحديثي الخيرية، التي تُعد من المؤسسات الوقفية؛ إذ تخدم الدعوة إلى الله والعمل الإسلامي بمختلف مجالاته، ومنها نشر الكتب النافعة.  

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
10:31 PM

"مئة عام في طاعة الله" عن سيرة الحديثي بـ"كتاب الرياض الدولي"

A A A
0
3,500

أنهى وكيل وزارة الشؤون الإسلامية لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، الدكتور مساعد بن إبراهيم الحديثي، طباعة مؤلفه الجديد بعنوان "مئة عام في طاعة الله"، أورد فيه سيرة والده القاضي الشيخ إبراهيم بن راشد الحديثي، أحد رموز القضاء والدعوة في الجزيرة العربية، الذي عاش حقبة تاريخية مهمة في الدولة السعودية، امتدت مئة عام، عاصر خلالها خمسة ملوك، بدءاً من المؤسس وانتهاء بالملك فهد - رحمهم الله جميعاً -، وتقلد مناصب إدارية عليا، كان آخرها رئيساً لمحاكم منطقة عسير. وله سجل حافل من العطاء والإنجازات والمواقف المهمة، والمؤلفات النافعة، والأعمال التطوعية المتنوعة.   

 

وقد بلغت صفحات الكتاب أكثر من 300 صفحة، استغرق المؤلف في جمعها وترتيبها سنوات عدة، اشتملت على رسائل مهمة، ووثائق تاريخية، وصور نادرة، وأطروحات فريدة، ولقاءات مميزة، تهم طلاب المعرفة وشداة الثقافة والباحثين على اختلاف شرائحهم وتنوع معارفهم.   

 

ويهدف المؤلف من مؤلفه الفريد من نوعه إلى لفت أنظار الأجيالالقادمة والحاضرة إلى بعض الصور المضيئة والمشرقة التي عاشها الحديثي - رحمه الله -، رغم ظروف الحياة الصعبة التي عاشها بحلوها ومرها؛ لأخذ القدوة والأسوة الحسنة في الوفاء والتضحية للدين ثم للوطن.   

 

يُشار إلى أن المؤلف سوف يعرض الكتاب في معرض الكتاب الدولي، الذي تنطلق فعالياته بمدينة الرياض، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله  -.   

 

يُذكر أن المؤلف جعل ريع الكتاب خيرياً لصالح مؤسسة الحديثي الخيرية، التي تُعد من المؤسسات الوقفية؛ إذ تخدم الدعوة إلى الله والعمل الإسلامي بمختلف مجالاته، ومنها نشر الكتب النافعة.