متظاهرو التيار الصدري يقتحمون مقر البرلمان العراقي

 أفادت تقارير إعلامية عراقية أن متظاهري التيار الصدري اقتحموا اليوم السبت مبنى مجلس النواب .
وذكر موقع “السومرية نيوز” أن ذلك جاء بعد دخول المتظاهرين المنطقة الخضراء في بغداد.

وحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، جاء الاقتحام بعد لحظات من إنهاء زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، مؤتمره الصحفي، الذي أعلن فيه تجميد الأعمال السياسية لتياره، مشيرًا إلى أن نواب التيار سيقاطعون جلسات البرلمان، في حين اقتحم أنصار التيار المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، وذلك بعد دعوة للاعتصام السلمي داخل البرلمان.

وأضاف الصدر في مؤتمر صحفي عقده أنه "لن يقبل أي منصب حكومي في ظل المحاصصة واستمرار الفساد في العراق".

وقال إن الانتفاضة الشعبية التي دعا إليها "لن تريد انتقامًا من أحد ولا تريد كرسياً لأحد"، وأضاف: "أن الانتفاضة ستبقى سلمية حتى النهاية".

 وقال إنه وتياره لن يشارك في أي عملية سياسية فيها أي نوع من المحصاصة السياسية الحزبية، وقال إن التيار سيعود إلى السياسة في حال العمل لتشكيل تحالف عابر للمحاصصة.

وأضاف أنه سيلجأ إلى الاعتكاف لمدة شهرين تعبيراً عن رفض المحاصصة، وعودة الفساد والمفسدين واستنكاراً لتقصير من بعض الطبقات الشعبية.

 

اعلان
متظاهرو التيار الصدري يقتحمون مقر البرلمان العراقي
سبق

 أفادت تقارير إعلامية عراقية أن متظاهري التيار الصدري اقتحموا اليوم السبت مبنى مجلس النواب .
وذكر موقع “السومرية نيوز” أن ذلك جاء بعد دخول المتظاهرين المنطقة الخضراء في بغداد.

وحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، جاء الاقتحام بعد لحظات من إنهاء زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، مؤتمره الصحفي، الذي أعلن فيه تجميد الأعمال السياسية لتياره، مشيرًا إلى أن نواب التيار سيقاطعون جلسات البرلمان، في حين اقتحم أنصار التيار المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، وذلك بعد دعوة للاعتصام السلمي داخل البرلمان.

وأضاف الصدر في مؤتمر صحفي عقده أنه "لن يقبل أي منصب حكومي في ظل المحاصصة واستمرار الفساد في العراق".

وقال إن الانتفاضة الشعبية التي دعا إليها "لن تريد انتقامًا من أحد ولا تريد كرسياً لأحد"، وأضاف: "أن الانتفاضة ستبقى سلمية حتى النهاية".

 وقال إنه وتياره لن يشارك في أي عملية سياسية فيها أي نوع من المحصاصة السياسية الحزبية، وقال إن التيار سيعود إلى السياسة في حال العمل لتشكيل تحالف عابر للمحاصصة.

وأضاف أنه سيلجأ إلى الاعتكاف لمدة شهرين تعبيراً عن رفض المحاصصة، وعودة الفساد والمفسدين واستنكاراً لتقصير من بعض الطبقات الشعبية.

 

30 إبريل 2016 - 23 رجب 1437
03:24 PM
اخر تعديل
15 أكتوبر 2016 - 14 محرّم 1438
07:38 AM

متظاهرو التيار الصدري يقتحمون مقر البرلمان العراقي

A A A
1
5,094

 أفادت تقارير إعلامية عراقية أن متظاهري التيار الصدري اقتحموا اليوم السبت مبنى مجلس النواب .
وذكر موقع “السومرية نيوز” أن ذلك جاء بعد دخول المتظاهرين المنطقة الخضراء في بغداد.

وحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، جاء الاقتحام بعد لحظات من إنهاء زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، مؤتمره الصحفي، الذي أعلن فيه تجميد الأعمال السياسية لتياره، مشيرًا إلى أن نواب التيار سيقاطعون جلسات البرلمان، في حين اقتحم أنصار التيار المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، وذلك بعد دعوة للاعتصام السلمي داخل البرلمان.

وأضاف الصدر في مؤتمر صحفي عقده أنه "لن يقبل أي منصب حكومي في ظل المحاصصة واستمرار الفساد في العراق".

وقال إن الانتفاضة الشعبية التي دعا إليها "لن تريد انتقامًا من أحد ولا تريد كرسياً لأحد"، وأضاف: "أن الانتفاضة ستبقى سلمية حتى النهاية".

 وقال إنه وتياره لن يشارك في أي عملية سياسية فيها أي نوع من المحصاصة السياسية الحزبية، وقال إن التيار سيعود إلى السياسة في حال العمل لتشكيل تحالف عابر للمحاصصة.

وأضاف أنه سيلجأ إلى الاعتكاف لمدة شهرين تعبيراً عن رفض المحاصصة، وعودة الفساد والمفسدين واستنكاراً لتقصير من بعض الطبقات الشعبية.