مجهولون يحرقون 35 رأسًا من الأغنام "حية" في حظائرها بصامطة

صاحب الحظيرة يطالب بضبط الجناة وردعهم

أحرق مجهولون 35 رأسًا من الأغنام الحية في إحدى حظائر الغنم بقرية مجعر بصامطة.

ووصف ابن صاحب حظيرة الغنم، إدريس عبدالله مدخلي، الحادثة بأنَّها من أبشع الجرائم في حق الحيوان الأعجم، ولا يقرها دين ولا عرف.

وقال: "سطا مجهولون على منزل والدي عبدالله جابر مدخلي، ليلة السبت الموافق 1437 /5/18، ورشَّوا مادة سريعة الاشتعال على حظيرة الأغنام، فشبت النار بها، لتحترق الحظيرة والأغنام فيها، فاتجهنا مسرعين بعد دقائق عدة، لمحاولة إطفاء الحريق، لكنَّ النار مع المادة سريعة الاشتعال كانت أسرع في القضاء على الأغنام، وأبلغنا الدفاع المدني الذي أدَّى دوره في إطفاء الحريق، وتحرير محضر لدى الدفاع المدني والشرطة بالواقعة".

وطالب مدخلي الجهات المختصة بملاحقة الجناة، وتطبيق النظام والجزاء عليهم، وردعهم وحفظ أمن الوطن من شرورهم.

 

 

اعلان
مجهولون يحرقون 35 رأسًا من الأغنام "حية" في حظائرها بصامطة
سبق

أحرق مجهولون 35 رأسًا من الأغنام الحية في إحدى حظائر الغنم بقرية مجعر بصامطة.

ووصف ابن صاحب حظيرة الغنم، إدريس عبدالله مدخلي، الحادثة بأنَّها من أبشع الجرائم في حق الحيوان الأعجم، ولا يقرها دين ولا عرف.

وقال: "سطا مجهولون على منزل والدي عبدالله جابر مدخلي، ليلة السبت الموافق 1437 /5/18، ورشَّوا مادة سريعة الاشتعال على حظيرة الأغنام، فشبت النار بها، لتحترق الحظيرة والأغنام فيها، فاتجهنا مسرعين بعد دقائق عدة، لمحاولة إطفاء الحريق، لكنَّ النار مع المادة سريعة الاشتعال كانت أسرع في القضاء على الأغنام، وأبلغنا الدفاع المدني الذي أدَّى دوره في إطفاء الحريق، وتحرير محضر لدى الدفاع المدني والشرطة بالواقعة".

وطالب مدخلي الجهات المختصة بملاحقة الجناة، وتطبيق النظام والجزاء عليهم، وردعهم وحفظ أمن الوطن من شرورهم.

 

 

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
09:27 PM

صاحب الحظيرة يطالب بضبط الجناة وردعهم

مجهولون يحرقون 35 رأسًا من الأغنام "حية" في حظائرها بصامطة

A A A
30
25,516

أحرق مجهولون 35 رأسًا من الأغنام الحية في إحدى حظائر الغنم بقرية مجعر بصامطة.

ووصف ابن صاحب حظيرة الغنم، إدريس عبدالله مدخلي، الحادثة بأنَّها من أبشع الجرائم في حق الحيوان الأعجم، ولا يقرها دين ولا عرف.

وقال: "سطا مجهولون على منزل والدي عبدالله جابر مدخلي، ليلة السبت الموافق 1437 /5/18، ورشَّوا مادة سريعة الاشتعال على حظيرة الأغنام، فشبت النار بها، لتحترق الحظيرة والأغنام فيها، فاتجهنا مسرعين بعد دقائق عدة، لمحاولة إطفاء الحريق، لكنَّ النار مع المادة سريعة الاشتعال كانت أسرع في القضاء على الأغنام، وأبلغنا الدفاع المدني الذي أدَّى دوره في إطفاء الحريق، وتحرير محضر لدى الدفاع المدني والشرطة بالواقعة".

وطالب مدخلي الجهات المختصة بملاحقة الجناة، وتطبيق النظام والجزاء عليهم، وردعهم وحفظ أمن الوطن من شرورهم.