"محمد بن ناصر" يعطي إشارة البدء لانطلاق أولى رحلات الباص السياحي بجازان

من الكورنيش للقرية التراثية.. طابقان أولهما مغلق ومكيف والثاني مكشوف للاستمتاع

دشّن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الباص السياحي، بالتعاون مع مجموعة الحكير السياحية؛ حيث أعطى الأمير إشارة البدء لانطلاق أولى رحلات الباص الذي سينقل السياح في جولة سياحية على معالم مدينة جازان، بالتعاون مع مجموعة الحكير السياحية، والذي سينطلق من الكورنيش الشمالي، وانتهاءً بالقرية التراثية، مروراً بمعالم مدينة جازان السياحية والحضارية؛ ذلك ضمن فعاليات مهرجان جازان الشتوي التاسع "جازان الفل مشتى الكل".

وأكد أمير جازان تميز الفكرة، منوهاً إلى أهمية تقديم جميع الخدمات المتميزة لزوار المنطقة، وأشار إلى ما تشهده المنطقة من تطور ونمو في مختلف المجالات، وما تجده من دعم ورعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- في مختلف المجالات، مؤكداً حرص ومتابعة سموه الدائمة والمستمرة لهذا المهرجان والقرية التراثية، وما تحقق لهما من نجاحات سنة بعد أخرى، معرباً عن ثقة الجميع في أن يلامس المهرجان كل أرجاء الوطن، وأن تكون جازان وجهة سياحية واقتصادية يقصدها الجميع من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي.

‏وأوضح أمين عام مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان مدير عام فرع هيئة السياحة بجازان المهندس رستم بن مقبول الكبيسي، أن الباص الذي تشغله مجموعة الحكير السياحية يتكون من طابقين؛ الأول مغلق ومكيف، والثاني مكشوف؛ لإتاحة الفرصة للسياح للاستمتاع بالأجواء الطبيعية للمنطقة، كما تتيح لهم الفرصة للتعرف على المسار السياحي لمدينة جازان، بمرافقة مرشدين متخصصين، مع توفير شاشات عرض بالحافلات؛ لتعريف السياح بالمواقع السياحية والتراثية.

‏‎وأشار "الكبيسي" إلى أن الباص سينطلق من الكورنيش الشمالي لمدينة جازان، مروراً بالمواقع السياحية ومواقع الفعاليات، وينتهي بالقرية التراثية، كما أن قيمة التذاكر ستكون في متناول الجميع.

وأفاد نائب المدير العام لمشروع الباص السياحي في مجموعة الحكير السياحية خالد الصويلح، بأن الباص مجهز بكاميرا لمراقبة سلوك السائق، مع تزويد الزجاج الأمامي للباص بشاشة توضح خطوط السير، وجدول المواعيد، مشيراً إلى أنه تم توفير مسار سياحي محدد للباص؛ ذلك للتعريف بمدينة جازان والمواقع السياحية والتراثية ومواقع الفعاليات.

 

اعلان
"محمد بن ناصر" يعطي إشارة البدء لانطلاق أولى رحلات الباص السياحي بجازان
سبق

دشّن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الباص السياحي، بالتعاون مع مجموعة الحكير السياحية؛ حيث أعطى الأمير إشارة البدء لانطلاق أولى رحلات الباص الذي سينقل السياح في جولة سياحية على معالم مدينة جازان، بالتعاون مع مجموعة الحكير السياحية، والذي سينطلق من الكورنيش الشمالي، وانتهاءً بالقرية التراثية، مروراً بمعالم مدينة جازان السياحية والحضارية؛ ذلك ضمن فعاليات مهرجان جازان الشتوي التاسع "جازان الفل مشتى الكل".

وأكد أمير جازان تميز الفكرة، منوهاً إلى أهمية تقديم جميع الخدمات المتميزة لزوار المنطقة، وأشار إلى ما تشهده المنطقة من تطور ونمو في مختلف المجالات، وما تجده من دعم ورعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- في مختلف المجالات، مؤكداً حرص ومتابعة سموه الدائمة والمستمرة لهذا المهرجان والقرية التراثية، وما تحقق لهما من نجاحات سنة بعد أخرى، معرباً عن ثقة الجميع في أن يلامس المهرجان كل أرجاء الوطن، وأن تكون جازان وجهة سياحية واقتصادية يقصدها الجميع من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي.

‏وأوضح أمين عام مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان مدير عام فرع هيئة السياحة بجازان المهندس رستم بن مقبول الكبيسي، أن الباص الذي تشغله مجموعة الحكير السياحية يتكون من طابقين؛ الأول مغلق ومكيف، والثاني مكشوف؛ لإتاحة الفرصة للسياح للاستمتاع بالأجواء الطبيعية للمنطقة، كما تتيح لهم الفرصة للتعرف على المسار السياحي لمدينة جازان، بمرافقة مرشدين متخصصين، مع توفير شاشات عرض بالحافلات؛ لتعريف السياح بالمواقع السياحية والتراثية.

‏‎وأشار "الكبيسي" إلى أن الباص سينطلق من الكورنيش الشمالي لمدينة جازان، مروراً بالمواقع السياحية ومواقع الفعاليات، وينتهي بالقرية التراثية، كما أن قيمة التذاكر ستكون في متناول الجميع.

وأفاد نائب المدير العام لمشروع الباص السياحي في مجموعة الحكير السياحية خالد الصويلح، بأن الباص مجهز بكاميرا لمراقبة سلوك السائق، مع تزويد الزجاج الأمامي للباص بشاشة توضح خطوط السير، وجدول المواعيد، مشيراً إلى أنه تم توفير مسار سياحي محدد للباص؛ ذلك للتعريف بمدينة جازان والمواقع السياحية والتراثية ومواقع الفعاليات.

 

28 يناير 2017 - 30 ربيع الآخر 1438
02:21 PM

"محمد بن ناصر" يعطي إشارة البدء لانطلاق أولى رحلات الباص السياحي بجازان

من الكورنيش للقرية التراثية.. طابقان أولهما مغلق ومكيف والثاني مكشوف للاستمتاع

A A A
6
10,809

دشّن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الباص السياحي، بالتعاون مع مجموعة الحكير السياحية؛ حيث أعطى الأمير إشارة البدء لانطلاق أولى رحلات الباص الذي سينقل السياح في جولة سياحية على معالم مدينة جازان، بالتعاون مع مجموعة الحكير السياحية، والذي سينطلق من الكورنيش الشمالي، وانتهاءً بالقرية التراثية، مروراً بمعالم مدينة جازان السياحية والحضارية؛ ذلك ضمن فعاليات مهرجان جازان الشتوي التاسع "جازان الفل مشتى الكل".

وأكد أمير جازان تميز الفكرة، منوهاً إلى أهمية تقديم جميع الخدمات المتميزة لزوار المنطقة، وأشار إلى ما تشهده المنطقة من تطور ونمو في مختلف المجالات، وما تجده من دعم ورعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- في مختلف المجالات، مؤكداً حرص ومتابعة سموه الدائمة والمستمرة لهذا المهرجان والقرية التراثية، وما تحقق لهما من نجاحات سنة بعد أخرى، معرباً عن ثقة الجميع في أن يلامس المهرجان كل أرجاء الوطن، وأن تكون جازان وجهة سياحية واقتصادية يقصدها الجميع من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي.

‏وأوضح أمين عام مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان مدير عام فرع هيئة السياحة بجازان المهندس رستم بن مقبول الكبيسي، أن الباص الذي تشغله مجموعة الحكير السياحية يتكون من طابقين؛ الأول مغلق ومكيف، والثاني مكشوف؛ لإتاحة الفرصة للسياح للاستمتاع بالأجواء الطبيعية للمنطقة، كما تتيح لهم الفرصة للتعرف على المسار السياحي لمدينة جازان، بمرافقة مرشدين متخصصين، مع توفير شاشات عرض بالحافلات؛ لتعريف السياح بالمواقع السياحية والتراثية.

‏‎وأشار "الكبيسي" إلى أن الباص سينطلق من الكورنيش الشمالي لمدينة جازان، مروراً بالمواقع السياحية ومواقع الفعاليات، وينتهي بالقرية التراثية، كما أن قيمة التذاكر ستكون في متناول الجميع.

وأفاد نائب المدير العام لمشروع الباص السياحي في مجموعة الحكير السياحية خالد الصويلح، بأن الباص مجهز بكاميرا لمراقبة سلوك السائق، مع تزويد الزجاج الأمامي للباص بشاشة توضح خطوط السير، وجدول المواعيد، مشيراً إلى أنه تم توفير مسار سياحي محدد للباص؛ ذلك للتعريف بمدينة جازان والمواقع السياحية والتراثية ومواقع الفعاليات.