مختصون يطلقون مبادرة "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني"

لنشر الثقافة القانونية في المجتمع

أطلقت مجموعة من القانونيين والمختصين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة بعنوان "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني".   

 

وقال المحامي والمستشار القانوني محمد بن سعد الوهيبي لـ"سبق": "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني الحدث الضخم الذي تم إعلانه في مواقع التواصل الاجتماعي في شهر جمادى الآخرة من قِبل القائمين والقائمات، وتم تقسيم أدوارهم على هذا العمل، وتوزيع الاختصاصات من علاقات عامة ومنظمين ومنظمات ومشرفين على صفحات التواصل الاجتماعي، ومنسقين مع هيئة التحكيم، ومختصين بالعلاقات مع الرعاة وآلية مشاركتهم، وذلك تحت إشراف المحامي المتدرب عبدالله الحقباني، والمحامي المتدرب عطية العنزي؛ وذلك من منطلق أهمية نشر الثقافة القانونية، ورفع مستوى الوعي بها لدى أفراد المجتمع".

 

   وأضاف: "هذا الحدث الضخم يحمل في طياته رسالة، ستصل إلى المجتمع أجمع من خلال المشاركين في الأولمبياد، ألا وهي الثقافة القانونية. وإن كان يُعنى بالشريحة المهتمة بالقانون بشكل خاص. ولعل أبرز ما يميز هذا الحدث أنه وضع الثقافة القانونية أساسًا للأولمبياد، قاصدًا إخراجها إلى المهتمين بالقانون وللمجتمع بالشكل الإبداعي والمبتكر بطابع خارج عن المألوف ومميز؛ إذ إن المشاركة فيه لم تكن جميعها من طلاب القانون والمهتمين بالقانون، بل في بعض محاورها كان من ضمن المشاركين الرسامون والمصممون ومَنْ له خبرة بإنتاج الأفلام والتمثيل؛ لربط الطاقات المبدعة في المجتمع، ودمج إبداعهم وأفكارهم بما يتعلق بالثقافة القانونية. ويشارك في هذا العمل وإدارته نخبة من شباب وشابات، تخرجوا في كليات الحقوق، ومنهم ما زال يتلقى التعليم بها. وما يميز هذه المبادرة أنها قائمة على سواعد شباب وشابات، يطمحون لمجتمع متميز ومثقف قانونيًّا".

 

   وبيَّن أن أولمبياد نجوم القانون الرمضاني يتكون من ستة محاور، هي: محور الشروحات القانونية، المسابقات القانونية، الرسومات والتصاميم القانونية، الأفلام والتوعية الحقوقية، المحاكمات الصورية ومحور الأوراق البحثية القانونية.

 

ولكل محور طابع مختلف عن غيره من المحاور، ومن خلاله يتم تنمية جوانب معينة في المتسابق.

 

وقد تقدم إلى الأولمبياد ما يقارب 1200 متسابق، وعدد أعضاء لجان التحكيم يقارب 25 عضوًا من المحامين وذوي الخبرة والاختصاص الأكاديمي والتطبيقي. كما حصل أولمبياد نجوم القانون الرمضاني على الدعم من قِبل العديد من الرعاة، الذين سيتم من قِبلهم تقديم الجوائز للفائزين.

 

ويبدأ الأولمبياد بتاريخ 1 رمضان، وينتهي في يوم 17 من الشهر ذاته، ويتضمن ثلاث مراحل، وبعدها يتم إعلان الفائزين في يوم 19.   

 

وكان هناك تميز أيضًا في تقديم الجوائز من قِبل الرعاة، وكانت الرعاية الأساسية للمركز الاستشاري للتدريب القانوني أحد فروع مجموعة الدكتور سعد بن حمدان الوهيبي الاستشارية.   

 

وأوضح نائب الرئيس العام للمجموعة المدير التنفيذي للمركز، المستشار القانوني محمد بن سعد الوهيبي، أن مبادرتهم بتقديم جوائز قيمتها الفعلية ٤٥٠٠٠ ريال جاءت لدعم هذه المبادرة التي تهدف لنشر الثقافة القانونية. وما يميز الجوائز المقدمة هو تقديم دورات تدريبية قانونية معتمدة تطويرية وتأهيلية؛ حتى يستفيد منها المختصون وغيرهم من المشاركين، وسيتم تقديمها من خلال نخبة متميزة من المحاضرين أصحاب الخبرات، كل في مجاله الأكاديمي والتطبيقي والقضائي أيضًا. ونشكر فريق العمل القائم على الأولمبياد، الذين يستحقون بالفعل الدعم والإشادة بعملهم المتميز. 

اعلان
مختصون يطلقون مبادرة "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني"
سبق

أطلقت مجموعة من القانونيين والمختصين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة بعنوان "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني".   

 

وقال المحامي والمستشار القانوني محمد بن سعد الوهيبي لـ"سبق": "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني الحدث الضخم الذي تم إعلانه في مواقع التواصل الاجتماعي في شهر جمادى الآخرة من قِبل القائمين والقائمات، وتم تقسيم أدوارهم على هذا العمل، وتوزيع الاختصاصات من علاقات عامة ومنظمين ومنظمات ومشرفين على صفحات التواصل الاجتماعي، ومنسقين مع هيئة التحكيم، ومختصين بالعلاقات مع الرعاة وآلية مشاركتهم، وذلك تحت إشراف المحامي المتدرب عبدالله الحقباني، والمحامي المتدرب عطية العنزي؛ وذلك من منطلق أهمية نشر الثقافة القانونية، ورفع مستوى الوعي بها لدى أفراد المجتمع".

 

   وأضاف: "هذا الحدث الضخم يحمل في طياته رسالة، ستصل إلى المجتمع أجمع من خلال المشاركين في الأولمبياد، ألا وهي الثقافة القانونية. وإن كان يُعنى بالشريحة المهتمة بالقانون بشكل خاص. ولعل أبرز ما يميز هذا الحدث أنه وضع الثقافة القانونية أساسًا للأولمبياد، قاصدًا إخراجها إلى المهتمين بالقانون وللمجتمع بالشكل الإبداعي والمبتكر بطابع خارج عن المألوف ومميز؛ إذ إن المشاركة فيه لم تكن جميعها من طلاب القانون والمهتمين بالقانون، بل في بعض محاورها كان من ضمن المشاركين الرسامون والمصممون ومَنْ له خبرة بإنتاج الأفلام والتمثيل؛ لربط الطاقات المبدعة في المجتمع، ودمج إبداعهم وأفكارهم بما يتعلق بالثقافة القانونية. ويشارك في هذا العمل وإدارته نخبة من شباب وشابات، تخرجوا في كليات الحقوق، ومنهم ما زال يتلقى التعليم بها. وما يميز هذه المبادرة أنها قائمة على سواعد شباب وشابات، يطمحون لمجتمع متميز ومثقف قانونيًّا".

 

   وبيَّن أن أولمبياد نجوم القانون الرمضاني يتكون من ستة محاور، هي: محور الشروحات القانونية، المسابقات القانونية، الرسومات والتصاميم القانونية، الأفلام والتوعية الحقوقية، المحاكمات الصورية ومحور الأوراق البحثية القانونية.

 

ولكل محور طابع مختلف عن غيره من المحاور، ومن خلاله يتم تنمية جوانب معينة في المتسابق.

 

وقد تقدم إلى الأولمبياد ما يقارب 1200 متسابق، وعدد أعضاء لجان التحكيم يقارب 25 عضوًا من المحامين وذوي الخبرة والاختصاص الأكاديمي والتطبيقي. كما حصل أولمبياد نجوم القانون الرمضاني على الدعم من قِبل العديد من الرعاة، الذين سيتم من قِبلهم تقديم الجوائز للفائزين.

 

ويبدأ الأولمبياد بتاريخ 1 رمضان، وينتهي في يوم 17 من الشهر ذاته، ويتضمن ثلاث مراحل، وبعدها يتم إعلان الفائزين في يوم 19.   

 

وكان هناك تميز أيضًا في تقديم الجوائز من قِبل الرعاة، وكانت الرعاية الأساسية للمركز الاستشاري للتدريب القانوني أحد فروع مجموعة الدكتور سعد بن حمدان الوهيبي الاستشارية.   

 

وأوضح نائب الرئيس العام للمجموعة المدير التنفيذي للمركز، المستشار القانوني محمد بن سعد الوهيبي، أن مبادرتهم بتقديم جوائز قيمتها الفعلية ٤٥٠٠٠ ريال جاءت لدعم هذه المبادرة التي تهدف لنشر الثقافة القانونية. وما يميز الجوائز المقدمة هو تقديم دورات تدريبية قانونية معتمدة تطويرية وتأهيلية؛ حتى يستفيد منها المختصون وغيرهم من المشاركين، وسيتم تقديمها من خلال نخبة متميزة من المحاضرين أصحاب الخبرات، كل في مجاله الأكاديمي والتطبيقي والقضائي أيضًا. ونشكر فريق العمل القائم على الأولمبياد، الذين يستحقون بالفعل الدعم والإشادة بعملهم المتميز. 

29 مايو 2016 - 22 شعبان 1437
11:30 PM

لنشر الثقافة القانونية في المجتمع

مختصون يطلقون مبادرة "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني"

A A A
0
1,262

أطلقت مجموعة من القانونيين والمختصين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة بعنوان "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني".   

 

وقال المحامي والمستشار القانوني محمد بن سعد الوهيبي لـ"سبق": "أولمبياد نجوم القانون الرمضاني الحدث الضخم الذي تم إعلانه في مواقع التواصل الاجتماعي في شهر جمادى الآخرة من قِبل القائمين والقائمات، وتم تقسيم أدوارهم على هذا العمل، وتوزيع الاختصاصات من علاقات عامة ومنظمين ومنظمات ومشرفين على صفحات التواصل الاجتماعي، ومنسقين مع هيئة التحكيم، ومختصين بالعلاقات مع الرعاة وآلية مشاركتهم، وذلك تحت إشراف المحامي المتدرب عبدالله الحقباني، والمحامي المتدرب عطية العنزي؛ وذلك من منطلق أهمية نشر الثقافة القانونية، ورفع مستوى الوعي بها لدى أفراد المجتمع".

 

   وأضاف: "هذا الحدث الضخم يحمل في طياته رسالة، ستصل إلى المجتمع أجمع من خلال المشاركين في الأولمبياد، ألا وهي الثقافة القانونية. وإن كان يُعنى بالشريحة المهتمة بالقانون بشكل خاص. ولعل أبرز ما يميز هذا الحدث أنه وضع الثقافة القانونية أساسًا للأولمبياد، قاصدًا إخراجها إلى المهتمين بالقانون وللمجتمع بالشكل الإبداعي والمبتكر بطابع خارج عن المألوف ومميز؛ إذ إن المشاركة فيه لم تكن جميعها من طلاب القانون والمهتمين بالقانون، بل في بعض محاورها كان من ضمن المشاركين الرسامون والمصممون ومَنْ له خبرة بإنتاج الأفلام والتمثيل؛ لربط الطاقات المبدعة في المجتمع، ودمج إبداعهم وأفكارهم بما يتعلق بالثقافة القانونية. ويشارك في هذا العمل وإدارته نخبة من شباب وشابات، تخرجوا في كليات الحقوق، ومنهم ما زال يتلقى التعليم بها. وما يميز هذه المبادرة أنها قائمة على سواعد شباب وشابات، يطمحون لمجتمع متميز ومثقف قانونيًّا".

 

   وبيَّن أن أولمبياد نجوم القانون الرمضاني يتكون من ستة محاور، هي: محور الشروحات القانونية، المسابقات القانونية، الرسومات والتصاميم القانونية، الأفلام والتوعية الحقوقية، المحاكمات الصورية ومحور الأوراق البحثية القانونية.

 

ولكل محور طابع مختلف عن غيره من المحاور، ومن خلاله يتم تنمية جوانب معينة في المتسابق.

 

وقد تقدم إلى الأولمبياد ما يقارب 1200 متسابق، وعدد أعضاء لجان التحكيم يقارب 25 عضوًا من المحامين وذوي الخبرة والاختصاص الأكاديمي والتطبيقي. كما حصل أولمبياد نجوم القانون الرمضاني على الدعم من قِبل العديد من الرعاة، الذين سيتم من قِبلهم تقديم الجوائز للفائزين.

 

ويبدأ الأولمبياد بتاريخ 1 رمضان، وينتهي في يوم 17 من الشهر ذاته، ويتضمن ثلاث مراحل، وبعدها يتم إعلان الفائزين في يوم 19.   

 

وكان هناك تميز أيضًا في تقديم الجوائز من قِبل الرعاة، وكانت الرعاية الأساسية للمركز الاستشاري للتدريب القانوني أحد فروع مجموعة الدكتور سعد بن حمدان الوهيبي الاستشارية.   

 

وأوضح نائب الرئيس العام للمجموعة المدير التنفيذي للمركز، المستشار القانوني محمد بن سعد الوهيبي، أن مبادرتهم بتقديم جوائز قيمتها الفعلية ٤٥٠٠٠ ريال جاءت لدعم هذه المبادرة التي تهدف لنشر الثقافة القانونية. وما يميز الجوائز المقدمة هو تقديم دورات تدريبية قانونية معتمدة تطويرية وتأهيلية؛ حتى يستفيد منها المختصون وغيرهم من المشاركين، وسيتم تقديمها من خلال نخبة متميزة من المحاضرين أصحاب الخبرات، كل في مجاله الأكاديمي والتطبيقي والقضائي أيضًا. ونشكر فريق العمل القائم على الأولمبياد، الذين يستحقون بالفعل الدعم والإشادة بعملهم المتميز.