"مدني الريث" يُخرج المتنزهين من بطن وادي لجب خشية دهم السيول

حفاظاً على سلامتهم بعدما راح ضحيته أكثر من ٥١ شخصاً خلال الأعوام السابقة

أجبرت فِرَق الدفاع بمحافطة الريث بجازان، زوار وادي لجب من المتنزهين، على الخروج من بطن الوادي حفاظاً على سلامتهم من دهم السيول للمنطقة؛ بسبب الأحوال الجوية والأمطار التي تشهدها منطقة الريث خاصة وجازان عامة.

 

وشهد الوادي، اليوم الجمعة، عدداً من الزوار القادمين من المنطقة وخارجها للاستمتاع بجمال الطبيعة في "لجب" التي وهبها الله له؛ إلا أن خطورة الموقع اضطرت الدفاع المدني لإخراجهم بسبب تكرر حوادث الغرف به لجهل المتنزهين بعوامل الأجواء التي يتعرض لها الموقع بشكل مفاجئ أحياناً.

 

يُذكر أن وادي لجب، سَبَق وأن راح ضحيته أكثر من ٥١ شخصاً خلال الأعوام السابقة.

اعلان
"مدني الريث" يُخرج المتنزهين من بطن وادي لجب خشية دهم السيول
سبق

أجبرت فِرَق الدفاع بمحافطة الريث بجازان، زوار وادي لجب من المتنزهين، على الخروج من بطن الوادي حفاظاً على سلامتهم من دهم السيول للمنطقة؛ بسبب الأحوال الجوية والأمطار التي تشهدها منطقة الريث خاصة وجازان عامة.

 

وشهد الوادي، اليوم الجمعة، عدداً من الزوار القادمين من المنطقة وخارجها للاستمتاع بجمال الطبيعة في "لجب" التي وهبها الله له؛ إلا أن خطورة الموقع اضطرت الدفاع المدني لإخراجهم بسبب تكرر حوادث الغرف به لجهل المتنزهين بعوامل الأجواء التي يتعرض لها الموقع بشكل مفاجئ أحياناً.

 

يُذكر أن وادي لجب، سَبَق وأن راح ضحيته أكثر من ٥١ شخصاً خلال الأعوام السابقة.

29 يوليو 2016 - 24 شوّال 1437
05:15 PM

حفاظاً على سلامتهم بعدما راح ضحيته أكثر من ٥١ شخصاً خلال الأعوام السابقة

"مدني الريث" يُخرج المتنزهين من بطن وادي لجب خشية دهم السيول

A A A
3
11,017

أجبرت فِرَق الدفاع بمحافطة الريث بجازان، زوار وادي لجب من المتنزهين، على الخروج من بطن الوادي حفاظاً على سلامتهم من دهم السيول للمنطقة؛ بسبب الأحوال الجوية والأمطار التي تشهدها منطقة الريث خاصة وجازان عامة.

 

وشهد الوادي، اليوم الجمعة، عدداً من الزوار القادمين من المنطقة وخارجها للاستمتاع بجمال الطبيعة في "لجب" التي وهبها الله له؛ إلا أن خطورة الموقع اضطرت الدفاع المدني لإخراجهم بسبب تكرر حوادث الغرف به لجهل المتنزهين بعوامل الأجواء التي يتعرض لها الموقع بشكل مفاجئ أحياناً.

 

يُذكر أن وادي لجب، سَبَق وأن راح ضحيته أكثر من ٥١ شخصاً خلال الأعوام السابقة.