مدير "جامعة شقراء": السيرفر الحاوي لنظام عمادة القبول والتسجيل تعرض لتلف تقني

​أكد: تم رصده فور حدوثه وإعلان النتائج في وقت قياسي

عقد مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم آل سرور الأسمري، مؤتمرًا صحفيًا اليوم في المدينة الجامعية بشقراء لتوضيح سبب الخلل التقني الذي أصاب نظام عمادة القبول والتسجيل، مؤكدًا إصلاحه في وقت قياسي.

 

وصرح مدير الجامعة بعد زيارته لعمادة القبول والتسجيل لتفقد سير العمل فيها قائلاً: "عمادة القبول والتسجيل بالجامعة تعمل خلال هذه المدة وفق الخطة الأكاديمية المقررة والمعتمدة وذلك باستقبال طلبات الطلاب والطالبات المتضمنة إجراءات تغيير التخصص أو الكلية داخل كليات الجامعة، بالإضافة إلى إضافة المقررات وإعداد الجداول الدراسية للفصل الجامعي المقبل -بإذن الله- من خلال إطلاق برنامج "سارع" في نسخته الثانية، والذي يمنح جميع الطلاب والطالبات إمكانية التعديل والإضافة على الجداول عن طريق البوابة الإلكترونية".

 

وأضاف مدير الجامعة: "تأتي هذه البرامج والأنشطة في سبيل تجويد العمليات والإجراءات الأكاديمية للطلاب والطالبات قبل بداية الفصل الدراسي، بهدف تهيئتهم واستعدادهم قبل بدء الدراسة بوقت مبكر".

 

وقال الدكتور الأسمري: "خلال الأسبوع الماضي بادرت عمادة القبول والتسجيل بالتأكد من استكمال جميع الكليات لعمليات رصد درجات الاختبارات وتثبيتها بعد مراجعتها وتدقيقها لكل الطلاب والطالبات ومن ثم اعتمادها حتى تظهر للطلاب والطالبات على الرغم من تعرض قاعدة البيانات الرئيسة لعطل تقني آخر عمليات رصد وإظهار نتائج الطلبة إلا أن عمادة القبول والتسجيل استطاعت بفضل الله من تجاوز هذه المعضلة ورصد الدرجات وتثبيتها قبل موعدها المحدد تأكيدًا لالتزام الجامعة بتطبيق محاور الخطة الأكاديمية وتجاوز كل العقبات بأنجح الوسائل والأدوات الكفيلة بتحقيق نتائج إيجابية أفضل -بإذن الله-".

 

وبيّن مدير الجامعة تفاصيل ما جرى قائلاً: "تعرض السيرفر الحاوي للنظام يوم الاثنين ٢٥ / ٤ / ١٤٣٨ هـ إلى تلف تقني وقد رصدته فور حدوثه عمادة تقنية المعلومات بالجامعة، وتحققت منه، وعلى الفور عملت على تأمين المستلزمات التقنية الخاصة لإصلاح الخلل الناتج بشكل عاجل، والتأكد من ذلك بتجريب النظام، بعد التدقيق والتأكد من خلوه من الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها جهات عدة في الوطن الحبيب، بعدها وجهت إدارة الجامعة بتشكيل لجنة عاجلة لتقصي الأسباب والتأكد من سبب الخلل، لتلافي الوقوع به مستقبلاً".

 

وتابع: "في يوم الأربعاء ٢٧ / ٤ / ١٤٣٨هـ عاد العمل للنظام -بحمد الله- بعد إصلاح الخلل وذلك تحديدًا عند الساعة الخامسة مساء، وأصبح النظام جاهزًا ويعمل بشكل أفضل، بعد أن تم نقل البيانات على سيرفرات أحدث وأكثر جودة، وعلى الرغم من حدوث العطل في فترة حرجة خلال فترة رصد الدرجات إلا أن الجامعة استطاعت -بتوفيق الله- عن طريق الكليات من إتمام عملية الرصد خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين، ثم باشرت بعدها عمادة القبول والتسجيل باعتماد النتائج واحتساب المعدلات التراكمية يوم الخميس ٢٨ / ٤ / ١٤٣٨هـ أي قبل الموعد المحدد لإعلان النتائج وهو يوم الجمعة ٢٩ / ٤ / ١٤٣٨هـ ، وبفضل من الله وتوفيقه تمكنت العمادة في الجامعة من إنهاء تخصيص طلاب السنة التأسيسية وإعلانه للطلبة المعنيين به بالموعد المحدد له وهو يوم الجمعة ٢٩ / ٤ / ١٤٣٨هـ".

 

وأردف مدير الجامعة قائلاً: "في يوم السبت 30 / ٤/ 1438هـ فتحت عمادة القبول والتسجيل عبر النظام بوابة استقبال طلبات الطلبة بتغيير التخصص والتحويل، وتعمل العمادة خلال هذه الأيام على تسجيل المقررات للطلاب والطالبات خلال الفصل الجامعي الثاني بإتاحة عملية الحذف والإضافة عبر البوابة الإلكترونية للطلاب وإطلاق حملة "سارع" ابتداءً من يوم الأحد ١ / ٥ / ١٤٣٨، وذلك في موعدها المحدد حسب المعتمد في التقويم الأكاديمي".

 

واختتم مدير الجامعة تصريحه بقوله: "جامعة شقراء تؤكد أنها تبذل كل الجهود في سبيل تذليل كل الصعوبات والعقبات التي تقف في سبيل تحقيق الإنجاز والأداء المتقن، ومواصلة العمل على التطوير للوصول -بتوفيق الله- إلى أعلى مستويات الريادة، على الرغم مما شهدته الفترة الماضية من حدوث خلل تقني شديد في وقت حرج تزامن مع إعلان نتائج الفصل الجامعي الأول، والتحذيرات بتعرض بعض أنظمة البلاد التقنية حينها لهجمات إلكترونية شرسة، إلا أن الجامعة -بفضل الله- تمكنت من إتمام كل الإجراءات قبل موعدها المحدد تجسيدًا لحرص الجامعة على رعاية الطالب بتقديم خدمة له بشكل أفضل بأعلى موثوقية وأكثر شفافية".

اعلان
مدير "جامعة شقراء": السيرفر الحاوي لنظام عمادة القبول والتسجيل تعرض لتلف تقني
سبق

عقد مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم آل سرور الأسمري، مؤتمرًا صحفيًا اليوم في المدينة الجامعية بشقراء لتوضيح سبب الخلل التقني الذي أصاب نظام عمادة القبول والتسجيل، مؤكدًا إصلاحه في وقت قياسي.

 

وصرح مدير الجامعة بعد زيارته لعمادة القبول والتسجيل لتفقد سير العمل فيها قائلاً: "عمادة القبول والتسجيل بالجامعة تعمل خلال هذه المدة وفق الخطة الأكاديمية المقررة والمعتمدة وذلك باستقبال طلبات الطلاب والطالبات المتضمنة إجراءات تغيير التخصص أو الكلية داخل كليات الجامعة، بالإضافة إلى إضافة المقررات وإعداد الجداول الدراسية للفصل الجامعي المقبل -بإذن الله- من خلال إطلاق برنامج "سارع" في نسخته الثانية، والذي يمنح جميع الطلاب والطالبات إمكانية التعديل والإضافة على الجداول عن طريق البوابة الإلكترونية".

 

وأضاف مدير الجامعة: "تأتي هذه البرامج والأنشطة في سبيل تجويد العمليات والإجراءات الأكاديمية للطلاب والطالبات قبل بداية الفصل الدراسي، بهدف تهيئتهم واستعدادهم قبل بدء الدراسة بوقت مبكر".

 

وقال الدكتور الأسمري: "خلال الأسبوع الماضي بادرت عمادة القبول والتسجيل بالتأكد من استكمال جميع الكليات لعمليات رصد درجات الاختبارات وتثبيتها بعد مراجعتها وتدقيقها لكل الطلاب والطالبات ومن ثم اعتمادها حتى تظهر للطلاب والطالبات على الرغم من تعرض قاعدة البيانات الرئيسة لعطل تقني آخر عمليات رصد وإظهار نتائج الطلبة إلا أن عمادة القبول والتسجيل استطاعت بفضل الله من تجاوز هذه المعضلة ورصد الدرجات وتثبيتها قبل موعدها المحدد تأكيدًا لالتزام الجامعة بتطبيق محاور الخطة الأكاديمية وتجاوز كل العقبات بأنجح الوسائل والأدوات الكفيلة بتحقيق نتائج إيجابية أفضل -بإذن الله-".

 

وبيّن مدير الجامعة تفاصيل ما جرى قائلاً: "تعرض السيرفر الحاوي للنظام يوم الاثنين ٢٥ / ٤ / ١٤٣٨ هـ إلى تلف تقني وقد رصدته فور حدوثه عمادة تقنية المعلومات بالجامعة، وتحققت منه، وعلى الفور عملت على تأمين المستلزمات التقنية الخاصة لإصلاح الخلل الناتج بشكل عاجل، والتأكد من ذلك بتجريب النظام، بعد التدقيق والتأكد من خلوه من الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها جهات عدة في الوطن الحبيب، بعدها وجهت إدارة الجامعة بتشكيل لجنة عاجلة لتقصي الأسباب والتأكد من سبب الخلل، لتلافي الوقوع به مستقبلاً".

 

وتابع: "في يوم الأربعاء ٢٧ / ٤ / ١٤٣٨هـ عاد العمل للنظام -بحمد الله- بعد إصلاح الخلل وذلك تحديدًا عند الساعة الخامسة مساء، وأصبح النظام جاهزًا ويعمل بشكل أفضل، بعد أن تم نقل البيانات على سيرفرات أحدث وأكثر جودة، وعلى الرغم من حدوث العطل في فترة حرجة خلال فترة رصد الدرجات إلا أن الجامعة استطاعت -بتوفيق الله- عن طريق الكليات من إتمام عملية الرصد خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين، ثم باشرت بعدها عمادة القبول والتسجيل باعتماد النتائج واحتساب المعدلات التراكمية يوم الخميس ٢٨ / ٤ / ١٤٣٨هـ أي قبل الموعد المحدد لإعلان النتائج وهو يوم الجمعة ٢٩ / ٤ / ١٤٣٨هـ ، وبفضل من الله وتوفيقه تمكنت العمادة في الجامعة من إنهاء تخصيص طلاب السنة التأسيسية وإعلانه للطلبة المعنيين به بالموعد المحدد له وهو يوم الجمعة ٢٩ / ٤ / ١٤٣٨هـ".

 

وأردف مدير الجامعة قائلاً: "في يوم السبت 30 / ٤/ 1438هـ فتحت عمادة القبول والتسجيل عبر النظام بوابة استقبال طلبات الطلبة بتغيير التخصص والتحويل، وتعمل العمادة خلال هذه الأيام على تسجيل المقررات للطلاب والطالبات خلال الفصل الجامعي الثاني بإتاحة عملية الحذف والإضافة عبر البوابة الإلكترونية للطلاب وإطلاق حملة "سارع" ابتداءً من يوم الأحد ١ / ٥ / ١٤٣٨، وذلك في موعدها المحدد حسب المعتمد في التقويم الأكاديمي".

 

واختتم مدير الجامعة تصريحه بقوله: "جامعة شقراء تؤكد أنها تبذل كل الجهود في سبيل تذليل كل الصعوبات والعقبات التي تقف في سبيل تحقيق الإنجاز والأداء المتقن، ومواصلة العمل على التطوير للوصول -بتوفيق الله- إلى أعلى مستويات الريادة، على الرغم مما شهدته الفترة الماضية من حدوث خلل تقني شديد في وقت حرج تزامن مع إعلان نتائج الفصل الجامعي الأول، والتحذيرات بتعرض بعض أنظمة البلاد التقنية حينها لهجمات إلكترونية شرسة، إلا أن الجامعة -بفضل الله- تمكنت من إتمام كل الإجراءات قبل موعدها المحدد تجسيدًا لحرص الجامعة على رعاية الطالب بتقديم خدمة له بشكل أفضل بأعلى موثوقية وأكثر شفافية".

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
09:12 PM

مدير "جامعة شقراء": السيرفر الحاوي لنظام عمادة القبول والتسجيل تعرض لتلف تقني

​أكد: تم رصده فور حدوثه وإعلان النتائج في وقت قياسي

A A A
3
8,437

عقد مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم آل سرور الأسمري، مؤتمرًا صحفيًا اليوم في المدينة الجامعية بشقراء لتوضيح سبب الخلل التقني الذي أصاب نظام عمادة القبول والتسجيل، مؤكدًا إصلاحه في وقت قياسي.

 

وصرح مدير الجامعة بعد زيارته لعمادة القبول والتسجيل لتفقد سير العمل فيها قائلاً: "عمادة القبول والتسجيل بالجامعة تعمل خلال هذه المدة وفق الخطة الأكاديمية المقررة والمعتمدة وذلك باستقبال طلبات الطلاب والطالبات المتضمنة إجراءات تغيير التخصص أو الكلية داخل كليات الجامعة، بالإضافة إلى إضافة المقررات وإعداد الجداول الدراسية للفصل الجامعي المقبل -بإذن الله- من خلال إطلاق برنامج "سارع" في نسخته الثانية، والذي يمنح جميع الطلاب والطالبات إمكانية التعديل والإضافة على الجداول عن طريق البوابة الإلكترونية".

 

وأضاف مدير الجامعة: "تأتي هذه البرامج والأنشطة في سبيل تجويد العمليات والإجراءات الأكاديمية للطلاب والطالبات قبل بداية الفصل الدراسي، بهدف تهيئتهم واستعدادهم قبل بدء الدراسة بوقت مبكر".

 

وقال الدكتور الأسمري: "خلال الأسبوع الماضي بادرت عمادة القبول والتسجيل بالتأكد من استكمال جميع الكليات لعمليات رصد درجات الاختبارات وتثبيتها بعد مراجعتها وتدقيقها لكل الطلاب والطالبات ومن ثم اعتمادها حتى تظهر للطلاب والطالبات على الرغم من تعرض قاعدة البيانات الرئيسة لعطل تقني آخر عمليات رصد وإظهار نتائج الطلبة إلا أن عمادة القبول والتسجيل استطاعت بفضل الله من تجاوز هذه المعضلة ورصد الدرجات وتثبيتها قبل موعدها المحدد تأكيدًا لالتزام الجامعة بتطبيق محاور الخطة الأكاديمية وتجاوز كل العقبات بأنجح الوسائل والأدوات الكفيلة بتحقيق نتائج إيجابية أفضل -بإذن الله-".

 

وبيّن مدير الجامعة تفاصيل ما جرى قائلاً: "تعرض السيرفر الحاوي للنظام يوم الاثنين ٢٥ / ٤ / ١٤٣٨ هـ إلى تلف تقني وقد رصدته فور حدوثه عمادة تقنية المعلومات بالجامعة، وتحققت منه، وعلى الفور عملت على تأمين المستلزمات التقنية الخاصة لإصلاح الخلل الناتج بشكل عاجل، والتأكد من ذلك بتجريب النظام، بعد التدقيق والتأكد من خلوه من الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها جهات عدة في الوطن الحبيب، بعدها وجهت إدارة الجامعة بتشكيل لجنة عاجلة لتقصي الأسباب والتأكد من سبب الخلل، لتلافي الوقوع به مستقبلاً".

 

وتابع: "في يوم الأربعاء ٢٧ / ٤ / ١٤٣٨هـ عاد العمل للنظام -بحمد الله- بعد إصلاح الخلل وذلك تحديدًا عند الساعة الخامسة مساء، وأصبح النظام جاهزًا ويعمل بشكل أفضل، بعد أن تم نقل البيانات على سيرفرات أحدث وأكثر جودة، وعلى الرغم من حدوث العطل في فترة حرجة خلال فترة رصد الدرجات إلا أن الجامعة استطاعت -بتوفيق الله- عن طريق الكليات من إتمام عملية الرصد خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين، ثم باشرت بعدها عمادة القبول والتسجيل باعتماد النتائج واحتساب المعدلات التراكمية يوم الخميس ٢٨ / ٤ / ١٤٣٨هـ أي قبل الموعد المحدد لإعلان النتائج وهو يوم الجمعة ٢٩ / ٤ / ١٤٣٨هـ ، وبفضل من الله وتوفيقه تمكنت العمادة في الجامعة من إنهاء تخصيص طلاب السنة التأسيسية وإعلانه للطلبة المعنيين به بالموعد المحدد له وهو يوم الجمعة ٢٩ / ٤ / ١٤٣٨هـ".

 

وأردف مدير الجامعة قائلاً: "في يوم السبت 30 / ٤/ 1438هـ فتحت عمادة القبول والتسجيل عبر النظام بوابة استقبال طلبات الطلبة بتغيير التخصص والتحويل، وتعمل العمادة خلال هذه الأيام على تسجيل المقررات للطلاب والطالبات خلال الفصل الجامعي الثاني بإتاحة عملية الحذف والإضافة عبر البوابة الإلكترونية للطلاب وإطلاق حملة "سارع" ابتداءً من يوم الأحد ١ / ٥ / ١٤٣٨، وذلك في موعدها المحدد حسب المعتمد في التقويم الأكاديمي".

 

واختتم مدير الجامعة تصريحه بقوله: "جامعة شقراء تؤكد أنها تبذل كل الجهود في سبيل تذليل كل الصعوبات والعقبات التي تقف في سبيل تحقيق الإنجاز والأداء المتقن، ومواصلة العمل على التطوير للوصول -بتوفيق الله- إلى أعلى مستويات الريادة، على الرغم مما شهدته الفترة الماضية من حدوث خلل تقني شديد في وقت حرج تزامن مع إعلان نتائج الفصل الجامعي الأول، والتحذيرات بتعرض بعض أنظمة البلاد التقنية حينها لهجمات إلكترونية شرسة، إلا أن الجامعة -بفضل الله- تمكنت من إتمام كل الإجراءات قبل موعدها المحدد تجسيدًا لحرص الجامعة على رعاية الطالب بتقديم خدمة له بشكل أفضل بأعلى موثوقية وأكثر شفافية".