مدير جوجل يعترف: واجهت صعوبة في اجتياز اختبار العمل

كان السؤال حول رأيه في عقد صفقات مع الهاكرز

اعترف مدير شركة "جوجل" الأمريكية "إيريك شميدت" أنه واجه صعوبة في اجتياز اختبار العمل من قبل "جوجل" قبل الانضمام إليها.

وأشار شميدت في حوار صحفي نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إلى أنه قبل انضمامه إلى "جوجل" واجه اختباراً صعباً وواجه صعوبة كبيرة في اجتيازه، خاصة عندما تم سؤاله عن رأيه في تقاسم الغنائم وعقد الصفقات مع الهاكرز (القراصنة).

وقال شميدت: "كانت إجابتي سيئة للغاية، وشعرت بالقلق من أن فرصة انضمامي إلى جوجل انهارت، علاوة على أني أجبت بصورة سيئة في أسئلة أخرى اعتقدت أنها سخيفة، مثل: كم عدد كرات الجولة التي يمكن أن تملأ حافلة مدرسة؟".

وتابع الرئيس التنفيذي السابق لجوجل، والرئيس التنفيذي الحالي للشركة الأم "ألفابت"، قائلاً: "إذا ما واجه أي شخص مشكلة أمام تلك الأسئلة فأني أقول له إنه عليه أن يشعر بالراحة أو السخرية المريرة لأني فعليا واجهت نفس المشكلة".

وأشار شميدت، خلال حضوره أحد مؤتمرات التقنية في جزر الباهمس، إلى أنه وقف محتارًا بصورة كبيرة أمام السؤال، وقال: "يبدو أن الكثيرين منكم يشعر بالسعادة بسبب حيرتي تلك، ولكني ما زلت على قيد الحياة، وحافظت على الوظيفة، فقد اقترحت أن نعطي 49% من الأسهم للهاكرز في شركات الإنترنت و51% الباقية نسيطر بها نحن على أعمالنا".

ومضى بقوله: "إجابتي فعلاً كانت سيئة للغاية، ولو كانوا اتبعوا نصيحتي حينها لكانت جوجل عبارة عن شركة منهارة حاليًا، وأعتقد أن تلك الأسئلة ليست إلا مضيعة للوقت، وتساهم بصورة كبيرة في التخلص من المرشحين المناسبين للعمل بيننا؛ لذلك أول شيء فعلته عندما أصبحت بمنصب تنفيذي في الشركة هو إلغاء تلك النوعية من الأسئلة".

اعلان
مدير جوجل يعترف: واجهت صعوبة في اجتياز اختبار العمل
سبق

اعترف مدير شركة "جوجل" الأمريكية "إيريك شميدت" أنه واجه صعوبة في اجتياز اختبار العمل من قبل "جوجل" قبل الانضمام إليها.

وأشار شميدت في حوار صحفي نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إلى أنه قبل انضمامه إلى "جوجل" واجه اختباراً صعباً وواجه صعوبة كبيرة في اجتيازه، خاصة عندما تم سؤاله عن رأيه في تقاسم الغنائم وعقد الصفقات مع الهاكرز (القراصنة).

وقال شميدت: "كانت إجابتي سيئة للغاية، وشعرت بالقلق من أن فرصة انضمامي إلى جوجل انهارت، علاوة على أني أجبت بصورة سيئة في أسئلة أخرى اعتقدت أنها سخيفة، مثل: كم عدد كرات الجولة التي يمكن أن تملأ حافلة مدرسة؟".

وتابع الرئيس التنفيذي السابق لجوجل، والرئيس التنفيذي الحالي للشركة الأم "ألفابت"، قائلاً: "إذا ما واجه أي شخص مشكلة أمام تلك الأسئلة فأني أقول له إنه عليه أن يشعر بالراحة أو السخرية المريرة لأني فعليا واجهت نفس المشكلة".

وأشار شميدت، خلال حضوره أحد مؤتمرات التقنية في جزر الباهمس، إلى أنه وقف محتارًا بصورة كبيرة أمام السؤال، وقال: "يبدو أن الكثيرين منكم يشعر بالسعادة بسبب حيرتي تلك، ولكني ما زلت على قيد الحياة، وحافظت على الوظيفة، فقد اقترحت أن نعطي 49% من الأسهم للهاكرز في شركات الإنترنت و51% الباقية نسيطر بها نحن على أعمالنا".

ومضى بقوله: "إجابتي فعلاً كانت سيئة للغاية، ولو كانوا اتبعوا نصيحتي حينها لكانت جوجل عبارة عن شركة منهارة حاليًا، وأعتقد أن تلك الأسئلة ليست إلا مضيعة للوقت، وتساهم بصورة كبيرة في التخلص من المرشحين المناسبين للعمل بيننا؛ لذلك أول شيء فعلته عندما أصبحت بمنصب تنفيذي في الشركة هو إلغاء تلك النوعية من الأسئلة".

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
02:54 PM

مدير جوجل يعترف: واجهت صعوبة في اجتياز اختبار العمل

كان السؤال حول رأيه في عقد صفقات مع الهاكرز

A A A
2
3,809

اعترف مدير شركة "جوجل" الأمريكية "إيريك شميدت" أنه واجه صعوبة في اجتياز اختبار العمل من قبل "جوجل" قبل الانضمام إليها.

وأشار شميدت في حوار صحفي نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إلى أنه قبل انضمامه إلى "جوجل" واجه اختباراً صعباً وواجه صعوبة كبيرة في اجتيازه، خاصة عندما تم سؤاله عن رأيه في تقاسم الغنائم وعقد الصفقات مع الهاكرز (القراصنة).

وقال شميدت: "كانت إجابتي سيئة للغاية، وشعرت بالقلق من أن فرصة انضمامي إلى جوجل انهارت، علاوة على أني أجبت بصورة سيئة في أسئلة أخرى اعتقدت أنها سخيفة، مثل: كم عدد كرات الجولة التي يمكن أن تملأ حافلة مدرسة؟".

وتابع الرئيس التنفيذي السابق لجوجل، والرئيس التنفيذي الحالي للشركة الأم "ألفابت"، قائلاً: "إذا ما واجه أي شخص مشكلة أمام تلك الأسئلة فأني أقول له إنه عليه أن يشعر بالراحة أو السخرية المريرة لأني فعليا واجهت نفس المشكلة".

وأشار شميدت، خلال حضوره أحد مؤتمرات التقنية في جزر الباهمس، إلى أنه وقف محتارًا بصورة كبيرة أمام السؤال، وقال: "يبدو أن الكثيرين منكم يشعر بالسعادة بسبب حيرتي تلك، ولكني ما زلت على قيد الحياة، وحافظت على الوظيفة، فقد اقترحت أن نعطي 49% من الأسهم للهاكرز في شركات الإنترنت و51% الباقية نسيطر بها نحن على أعمالنا".

ومضى بقوله: "إجابتي فعلاً كانت سيئة للغاية، ولو كانوا اتبعوا نصيحتي حينها لكانت جوجل عبارة عن شركة منهارة حاليًا، وأعتقد أن تلك الأسئلة ليست إلا مضيعة للوقت، وتساهم بصورة كبيرة في التخلص من المرشحين المناسبين للعمل بيننا؛ لذلك أول شيء فعلته عندما أصبحت بمنصب تنفيذي في الشركة هو إلغاء تلك النوعية من الأسئلة".