مذكرة تفاهم بين جامعة الملك سعود واللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بالرياض

"العيسى": الطالبة هي أساس أي مشاريع للجامعة وثلاث فرق متطوعة للعمل

وقعت جامعة الملك سعود مذكرة تفاهم مع اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بمنطقة الرياض، أمس الخميس، حيث مثلت الجمعية النسائية للتنمية المجتمعية الأميرة نورة بنت محمد آل سعود، كما مثلت جامعة الملك سعود وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى".
 
وشهد التوقيع عميدة أقسام العلوم الإنسانية الدكتورة غزيل العيسى وعميدة أقسام العلوم والدراسات الطبية الدكتورة نادية الغريميل، ووكيلات الكليات والعمادات المساندة، وعدد من عضوات الجمعية النسائية للتنمية المجتمعية وذلك بمقر المدينة الجامعية للطالبات.

وقالت الأميرة نورة بنت محمد: إننا نأمل الكثير من الإنجاز في توقيع هذه الاتفاقية مع جامعة الملك سعود، وقد تم اختيار الجامعة لأننا نؤمن بأن الجامعة وما تتميز به من حماس وإصرار كادرها وسرعة تجاوبهم وما تضمه من خبرات وطنية وبرامج هادفة والفرق التطوعية وكفاءات شابة مستعدة لخدمة الوطن ستقدم الكثير لخدمة المجتمع، ويأتي تشكيل اللجان انطلاقة لبدء العمل الحقيقي في الاتفاقية.
 
وقالت إيناس العيسى: إن من واجبنا استثمار الفرصة الثمينة في العمل مع اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية، وانطلاقاً من خطة المشروع التي تستهدف عدة فئات، وتغطي عدة تخصصات، فقد قامت إدارة الجامعة بتشكيل لجنة إشرافية لمتابعة المشاريع من ممثلات لكافة الكليات والتخصصات ذات العلاقة بالمشروع، وتم تكليف كل عضوة في اللجنة بمهام ترتبط بأحد البرامج المطروحة في مشروع تنمية الأسرة.
 
وأشارت "العيسى": إلى أنه تم تشكيل لجان فرعية تعنى بالبرامج التابعة لمشروع تنمية الأسرة والبرامج هي كالآتي: برنامج شاور، برنامج التعلم الأسري، برنامج البحث والدراسات العلمية، برنامج محفظتي، برنامج تنمية المرأة، برنامج رأس المال، الحملات التوعوية والتثقيفية، إضافة إلى الجانب الإعلامي للمشروع.
 
وأضافت: إن الطالبة هي أساس أي مشاريع للجامعة لذا تم إضافة ثلاث فرق متطوعة من الجامعة للعمل في المشروع هي فريق فخر التطوع، ونادي نزاهة، ونادي النشاط التطوعي".
 
وقالت وكيلة قسم الإعلام الدكتورة مرضية برديسي: إن توقيع هذه المذكرة هي فرصة كبيرة لبناء تعاون وتنسيق بين الجهود، وسيكون دور الإعلام هو إظهار في إيصال هذه الجهود للمجتمع".
 
ودشنت "الأميرة نورة بنت محمد" الموقع الإلكتروني التجريبي للجنة النسائية للتنمية المجتمعية بمنطقة الرياض والذي صممه فريق من طالبات جامعة الملك سعود بإشراف عام من نادية الغريميل، والإشراف على التنفيذ من جوهرة الخبيتي.

اعلان
مذكرة تفاهم بين جامعة الملك سعود واللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بالرياض
سبق

وقعت جامعة الملك سعود مذكرة تفاهم مع اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بمنطقة الرياض، أمس الخميس، حيث مثلت الجمعية النسائية للتنمية المجتمعية الأميرة نورة بنت محمد آل سعود، كما مثلت جامعة الملك سعود وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى".
 
وشهد التوقيع عميدة أقسام العلوم الإنسانية الدكتورة غزيل العيسى وعميدة أقسام العلوم والدراسات الطبية الدكتورة نادية الغريميل، ووكيلات الكليات والعمادات المساندة، وعدد من عضوات الجمعية النسائية للتنمية المجتمعية وذلك بمقر المدينة الجامعية للطالبات.

وقالت الأميرة نورة بنت محمد: إننا نأمل الكثير من الإنجاز في توقيع هذه الاتفاقية مع جامعة الملك سعود، وقد تم اختيار الجامعة لأننا نؤمن بأن الجامعة وما تتميز به من حماس وإصرار كادرها وسرعة تجاوبهم وما تضمه من خبرات وطنية وبرامج هادفة والفرق التطوعية وكفاءات شابة مستعدة لخدمة الوطن ستقدم الكثير لخدمة المجتمع، ويأتي تشكيل اللجان انطلاقة لبدء العمل الحقيقي في الاتفاقية.
 
وقالت إيناس العيسى: إن من واجبنا استثمار الفرصة الثمينة في العمل مع اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية، وانطلاقاً من خطة المشروع التي تستهدف عدة فئات، وتغطي عدة تخصصات، فقد قامت إدارة الجامعة بتشكيل لجنة إشرافية لمتابعة المشاريع من ممثلات لكافة الكليات والتخصصات ذات العلاقة بالمشروع، وتم تكليف كل عضوة في اللجنة بمهام ترتبط بأحد البرامج المطروحة في مشروع تنمية الأسرة.
 
وأشارت "العيسى": إلى أنه تم تشكيل لجان فرعية تعنى بالبرامج التابعة لمشروع تنمية الأسرة والبرامج هي كالآتي: برنامج شاور، برنامج التعلم الأسري، برنامج البحث والدراسات العلمية، برنامج محفظتي، برنامج تنمية المرأة، برنامج رأس المال، الحملات التوعوية والتثقيفية، إضافة إلى الجانب الإعلامي للمشروع.
 
وأضافت: إن الطالبة هي أساس أي مشاريع للجامعة لذا تم إضافة ثلاث فرق متطوعة من الجامعة للعمل في المشروع هي فريق فخر التطوع، ونادي نزاهة، ونادي النشاط التطوعي".
 
وقالت وكيلة قسم الإعلام الدكتورة مرضية برديسي: إن توقيع هذه المذكرة هي فرصة كبيرة لبناء تعاون وتنسيق بين الجهود، وسيكون دور الإعلام هو إظهار في إيصال هذه الجهود للمجتمع".
 
ودشنت "الأميرة نورة بنت محمد" الموقع الإلكتروني التجريبي للجنة النسائية للتنمية المجتمعية بمنطقة الرياض والذي صممه فريق من طالبات جامعة الملك سعود بإشراف عام من نادية الغريميل، والإشراف على التنفيذ من جوهرة الخبيتي.

23 ديسمبر 2016 - 24 ربيع الأول 1438
12:20 AM

مذكرة تفاهم بين جامعة الملك سعود واللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بالرياض

"العيسى": الطالبة هي أساس أي مشاريع للجامعة وثلاث فرق متطوعة للعمل

A A A
0
297

وقعت جامعة الملك سعود مذكرة تفاهم مع اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بمنطقة الرياض، أمس الخميس، حيث مثلت الجمعية النسائية للتنمية المجتمعية الأميرة نورة بنت محمد آل سعود، كما مثلت جامعة الملك سعود وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى".
 
وشهد التوقيع عميدة أقسام العلوم الإنسانية الدكتورة غزيل العيسى وعميدة أقسام العلوم والدراسات الطبية الدكتورة نادية الغريميل، ووكيلات الكليات والعمادات المساندة، وعدد من عضوات الجمعية النسائية للتنمية المجتمعية وذلك بمقر المدينة الجامعية للطالبات.

وقالت الأميرة نورة بنت محمد: إننا نأمل الكثير من الإنجاز في توقيع هذه الاتفاقية مع جامعة الملك سعود، وقد تم اختيار الجامعة لأننا نؤمن بأن الجامعة وما تتميز به من حماس وإصرار كادرها وسرعة تجاوبهم وما تضمه من خبرات وطنية وبرامج هادفة والفرق التطوعية وكفاءات شابة مستعدة لخدمة الوطن ستقدم الكثير لخدمة المجتمع، ويأتي تشكيل اللجان انطلاقة لبدء العمل الحقيقي في الاتفاقية.
 
وقالت إيناس العيسى: إن من واجبنا استثمار الفرصة الثمينة في العمل مع اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية، وانطلاقاً من خطة المشروع التي تستهدف عدة فئات، وتغطي عدة تخصصات، فقد قامت إدارة الجامعة بتشكيل لجنة إشرافية لمتابعة المشاريع من ممثلات لكافة الكليات والتخصصات ذات العلاقة بالمشروع، وتم تكليف كل عضوة في اللجنة بمهام ترتبط بأحد البرامج المطروحة في مشروع تنمية الأسرة.
 
وأشارت "العيسى": إلى أنه تم تشكيل لجان فرعية تعنى بالبرامج التابعة لمشروع تنمية الأسرة والبرامج هي كالآتي: برنامج شاور، برنامج التعلم الأسري، برنامج البحث والدراسات العلمية، برنامج محفظتي، برنامج تنمية المرأة، برنامج رأس المال، الحملات التوعوية والتثقيفية، إضافة إلى الجانب الإعلامي للمشروع.
 
وأضافت: إن الطالبة هي أساس أي مشاريع للجامعة لذا تم إضافة ثلاث فرق متطوعة من الجامعة للعمل في المشروع هي فريق فخر التطوع، ونادي نزاهة، ونادي النشاط التطوعي".
 
وقالت وكيلة قسم الإعلام الدكتورة مرضية برديسي: إن توقيع هذه المذكرة هي فرصة كبيرة لبناء تعاون وتنسيق بين الجهود، وسيكون دور الإعلام هو إظهار في إيصال هذه الجهود للمجتمع".
 
ودشنت "الأميرة نورة بنت محمد" الموقع الإلكتروني التجريبي للجنة النسائية للتنمية المجتمعية بمنطقة الرياض والذي صممه فريق من طالبات جامعة الملك سعود بإشراف عام من نادية الغريميل، والإشراف على التنفيذ من جوهرة الخبيتي.