مسؤول بمصنع كسوة الكعبة يهدد بحرق نفسه بعد إقصائه من قسمه

عمل أكثر من 3 عقود ولا يحمل سجله أي مخالفات

حاول أحد مسؤولي مصنع كسوة الكعبة المشرفة التابع لرئاسة الحرمين الشريفين، ويعمل بأحد الأقسام فيها -تحتفظ "سبق" باسمه - حرق نفسه، قبل أن يتمكن زملاؤه من إنقاذ حياته والتدخل لتهدئة الأوضاع التي شهدها المصنع يوم الأحد الماضي على خلفية تهديدات المسؤول من حرق نفسه أمام بوابة المصنع الكائن في حي أم الجود بالعاصمة المقدسة.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" من مصادر مطلعة فإن المسؤول ذهب إلى مدير مصنع كسوة الكعبة يشكو من إقصائه بعد أن حول من بيئة عمله في قسم الحزام ضمن الكوادر العاملين معه إلى حجرة منفردة، رافضاً العمل داخل تلك الحجرة بعيداً عن زملائه العاملين في حياكة حزام الكعبة.

وأكدت ذات المصادر أن المسؤول هدد بحرق نفسه أمام بوابة المصنع إذا استمر الحال على ما هو عليه، مشيرة إلى أنه فعل ذلك بعد أن تم إقصاؤه من قسم حزام الكعبة بعد أن أكمل فيه ثلاثة عقود، ونقله إلى قسم وهمي ليس له على أرض الواقع مكاناً، وهو عبارة عن حجرة منفردة ومعزولة - على حد قوله - وليس لديه أي مشكلة أو امتعاض من إبعاده من قسم حزام الكعبة.

وأضافت أنه رفع شكوى إلى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، والذي بدوره أحال الشكوى إلى مدير المصنع، الأمر الذي زاد من حدة التعامل بين مدير المصنع والمتضرر ليصل الأمر إلى إقصاء الأخير وعزله في حجرة منفردة بعيداً عن مهامه التي كان يمارسها لثلاثة عقود من الزمن.

اعلان
مسؤول بمصنع كسوة الكعبة يهدد بحرق نفسه بعد إقصائه من قسمه
سبق

حاول أحد مسؤولي مصنع كسوة الكعبة المشرفة التابع لرئاسة الحرمين الشريفين، ويعمل بأحد الأقسام فيها -تحتفظ "سبق" باسمه - حرق نفسه، قبل أن يتمكن زملاؤه من إنقاذ حياته والتدخل لتهدئة الأوضاع التي شهدها المصنع يوم الأحد الماضي على خلفية تهديدات المسؤول من حرق نفسه أمام بوابة المصنع الكائن في حي أم الجود بالعاصمة المقدسة.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" من مصادر مطلعة فإن المسؤول ذهب إلى مدير مصنع كسوة الكعبة يشكو من إقصائه بعد أن حول من بيئة عمله في قسم الحزام ضمن الكوادر العاملين معه إلى حجرة منفردة، رافضاً العمل داخل تلك الحجرة بعيداً عن زملائه العاملين في حياكة حزام الكعبة.

وأكدت ذات المصادر أن المسؤول هدد بحرق نفسه أمام بوابة المصنع إذا استمر الحال على ما هو عليه، مشيرة إلى أنه فعل ذلك بعد أن تم إقصاؤه من قسم حزام الكعبة بعد أن أكمل فيه ثلاثة عقود، ونقله إلى قسم وهمي ليس له على أرض الواقع مكاناً، وهو عبارة عن حجرة منفردة ومعزولة - على حد قوله - وليس لديه أي مشكلة أو امتعاض من إبعاده من قسم حزام الكعبة.

وأضافت أنه رفع شكوى إلى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، والذي بدوره أحال الشكوى إلى مدير المصنع، الأمر الذي زاد من حدة التعامل بين مدير المصنع والمتضرر ليصل الأمر إلى إقصاء الأخير وعزله في حجرة منفردة بعيداً عن مهامه التي كان يمارسها لثلاثة عقود من الزمن.

20 إبريل 2017 - 23 رجب 1438
07:56 PM
اخر تعديل
30 إبريل 2017 - 4 شعبان 1438
02:00 AM

مسؤول بمصنع كسوة الكعبة يهدد بحرق نفسه بعد إقصائه من قسمه

عمل أكثر من 3 عقود ولا يحمل سجله أي مخالفات

A A A
60
77,103

حاول أحد مسؤولي مصنع كسوة الكعبة المشرفة التابع لرئاسة الحرمين الشريفين، ويعمل بأحد الأقسام فيها -تحتفظ "سبق" باسمه - حرق نفسه، قبل أن يتمكن زملاؤه من إنقاذ حياته والتدخل لتهدئة الأوضاع التي شهدها المصنع يوم الأحد الماضي على خلفية تهديدات المسؤول من حرق نفسه أمام بوابة المصنع الكائن في حي أم الجود بالعاصمة المقدسة.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" من مصادر مطلعة فإن المسؤول ذهب إلى مدير مصنع كسوة الكعبة يشكو من إقصائه بعد أن حول من بيئة عمله في قسم الحزام ضمن الكوادر العاملين معه إلى حجرة منفردة، رافضاً العمل داخل تلك الحجرة بعيداً عن زملائه العاملين في حياكة حزام الكعبة.

وأكدت ذات المصادر أن المسؤول هدد بحرق نفسه أمام بوابة المصنع إذا استمر الحال على ما هو عليه، مشيرة إلى أنه فعل ذلك بعد أن تم إقصاؤه من قسم حزام الكعبة بعد أن أكمل فيه ثلاثة عقود، ونقله إلى قسم وهمي ليس له على أرض الواقع مكاناً، وهو عبارة عن حجرة منفردة ومعزولة - على حد قوله - وليس لديه أي مشكلة أو امتعاض من إبعاده من قسم حزام الكعبة.

وأضافت أنه رفع شكوى إلى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، والذي بدوره أحال الشكوى إلى مدير المصنع، الأمر الذي زاد من حدة التعامل بين مدير المصنع والمتضرر ليصل الأمر إلى إقصاء الأخير وعزله في حجرة منفردة بعيداً عن مهامه التي كان يمارسها لثلاثة عقود من الزمن.