مسؤول في "تعليم تبوك" يفصل الكهرباء عن مقر سكن حارس مدرسة

مصدر: إدارة الأمن والسلامة اضطرت لهذا الإجراء بعد رفضه النقل

لجأ مسؤول في إدارة تعليم تبوك، إلى فصل التيار الكهربائي منذ ظهر أمس، عن مقر سكن حارس مدرسة عمورية الابتدائية في حي الصالحية بتبوك، وذلك نظراً لرفض الحارس النقل من المدرسة.

 

ورغم محاولة فرق صيانة الكهرباء إعادة التيار لمقر سكن الحارس الذي يعيش وأسرته في مكان مظلم إلا أنه تعذر عليهم ذلك لأن الفصل من الكيبل الداخلي.

 

وقال حارس المدرسة: "المسؤول وجّه بفصل التيار الكهربائي عن طريق فرق صيانة إدارة تعليم تبوك، وقد رفض كل المحاولات المتعلقة بتدخل أهل الخير لإقناعه بالعدول عن قرار فصل التيار".

 

وأضاف: "لقد تقدّمت بدعوى بسبب عدم نظامية النقل، علماً بأنني سُجنت على ذمة قضية حقوقية وفُوجئت عند خروجي من السجن بنقلي من المدرسة على الرغم من أنني لم تسجل بحقي أي ملاحظات تتعلق بالعمل طيلة التحاقي بالوظيفة منذ 14 سنة".

 

وطلب الحارس من وزير التعليم التوجيه بالتحقيق مع المسؤول الذي قرّر فصل التيار الكهربائي؛ حيث كان بإمكانه اتباع الطرق النظامية بعيداً عن "لغة القوة".

 

 ووفقاً لخطاب؛ حصلت عليه "سبق"؛ فإن إدارة المدرسة ذكرت في خطاب إخلاء طرف الحارس، أنه يتم تسليم السكن بعد الانتهاء من الشكوى المقدمة بخصوص الاعتراض على النقل.

 

هذا وقد أكّد مصدر مطلع في "تعليم تبوك"، أن الحارس صدر قرار بنقله من المدرسة قبل خمسة أشهر إلى مدرسة أخرى، ومازال يماطل حتى الآن في تسليم السكن للحارس البديل عنه علماً أنه يسكن بمفرده.

 

وقال المصدر: "تقرّر نقله نظراً لوجود ملاحظات كثيرة تتعلق بقصوره في أداء عمله، خصوصاً أن المدرسة تعرّضت للسرقة أكثر من مرة وهي تضم المرحلة الابتدائية، بيت الطالب ونادي الحي وتحوي الكثير من التجهيزات المدرسية".

 

وأضاف: "كل محاولات إقناعه بالنقل فشلت حتى الآن فلجأت إدارة الأمن والسلامة إلى فصل الكهرباء عن السكن، في محاولة أخيرة بعد استمرار رفض الحارس المنقول تنفيذ القرار".

 

وأردف: "الحارس تقدّم بشكوى في هذا الشأن إلى إدارة التعليم وسيتم النظر فيها مع توقعات بإحاطة الجهات المختصّة بحيثيات الموضوع".

اعلان
مسؤول في "تعليم تبوك" يفصل الكهرباء عن مقر سكن حارس مدرسة
سبق

لجأ مسؤول في إدارة تعليم تبوك، إلى فصل التيار الكهربائي منذ ظهر أمس، عن مقر سكن حارس مدرسة عمورية الابتدائية في حي الصالحية بتبوك، وذلك نظراً لرفض الحارس النقل من المدرسة.

 

ورغم محاولة فرق صيانة الكهرباء إعادة التيار لمقر سكن الحارس الذي يعيش وأسرته في مكان مظلم إلا أنه تعذر عليهم ذلك لأن الفصل من الكيبل الداخلي.

 

وقال حارس المدرسة: "المسؤول وجّه بفصل التيار الكهربائي عن طريق فرق صيانة إدارة تعليم تبوك، وقد رفض كل المحاولات المتعلقة بتدخل أهل الخير لإقناعه بالعدول عن قرار فصل التيار".

 

وأضاف: "لقد تقدّمت بدعوى بسبب عدم نظامية النقل، علماً بأنني سُجنت على ذمة قضية حقوقية وفُوجئت عند خروجي من السجن بنقلي من المدرسة على الرغم من أنني لم تسجل بحقي أي ملاحظات تتعلق بالعمل طيلة التحاقي بالوظيفة منذ 14 سنة".

 

وطلب الحارس من وزير التعليم التوجيه بالتحقيق مع المسؤول الذي قرّر فصل التيار الكهربائي؛ حيث كان بإمكانه اتباع الطرق النظامية بعيداً عن "لغة القوة".

 

 ووفقاً لخطاب؛ حصلت عليه "سبق"؛ فإن إدارة المدرسة ذكرت في خطاب إخلاء طرف الحارس، أنه يتم تسليم السكن بعد الانتهاء من الشكوى المقدمة بخصوص الاعتراض على النقل.

 

هذا وقد أكّد مصدر مطلع في "تعليم تبوك"، أن الحارس صدر قرار بنقله من المدرسة قبل خمسة أشهر إلى مدرسة أخرى، ومازال يماطل حتى الآن في تسليم السكن للحارس البديل عنه علماً أنه يسكن بمفرده.

 

وقال المصدر: "تقرّر نقله نظراً لوجود ملاحظات كثيرة تتعلق بقصوره في أداء عمله، خصوصاً أن المدرسة تعرّضت للسرقة أكثر من مرة وهي تضم المرحلة الابتدائية، بيت الطالب ونادي الحي وتحوي الكثير من التجهيزات المدرسية".

 

وأضاف: "كل محاولات إقناعه بالنقل فشلت حتى الآن فلجأت إدارة الأمن والسلامة إلى فصل الكهرباء عن السكن، في محاولة أخيرة بعد استمرار رفض الحارس المنقول تنفيذ القرار".

 

وأردف: "الحارس تقدّم بشكوى في هذا الشأن إلى إدارة التعليم وسيتم النظر فيها مع توقعات بإحاطة الجهات المختصّة بحيثيات الموضوع".

27 مايو 2016 - 20 شعبان 1437
12:07 PM
اخر تعديل
08 ديسمبر 2016 - 9 ربيع الأول 1438
11:42 PM

مصدر: إدارة الأمن والسلامة اضطرت لهذا الإجراء بعد رفضه النقل

مسؤول في "تعليم تبوك" يفصل الكهرباء عن مقر سكن حارس مدرسة

A A A
25
30,929

لجأ مسؤول في إدارة تعليم تبوك، إلى فصل التيار الكهربائي منذ ظهر أمس، عن مقر سكن حارس مدرسة عمورية الابتدائية في حي الصالحية بتبوك، وذلك نظراً لرفض الحارس النقل من المدرسة.

 

ورغم محاولة فرق صيانة الكهرباء إعادة التيار لمقر سكن الحارس الذي يعيش وأسرته في مكان مظلم إلا أنه تعذر عليهم ذلك لأن الفصل من الكيبل الداخلي.

 

وقال حارس المدرسة: "المسؤول وجّه بفصل التيار الكهربائي عن طريق فرق صيانة إدارة تعليم تبوك، وقد رفض كل المحاولات المتعلقة بتدخل أهل الخير لإقناعه بالعدول عن قرار فصل التيار".

 

وأضاف: "لقد تقدّمت بدعوى بسبب عدم نظامية النقل، علماً بأنني سُجنت على ذمة قضية حقوقية وفُوجئت عند خروجي من السجن بنقلي من المدرسة على الرغم من أنني لم تسجل بحقي أي ملاحظات تتعلق بالعمل طيلة التحاقي بالوظيفة منذ 14 سنة".

 

وطلب الحارس من وزير التعليم التوجيه بالتحقيق مع المسؤول الذي قرّر فصل التيار الكهربائي؛ حيث كان بإمكانه اتباع الطرق النظامية بعيداً عن "لغة القوة".

 

 ووفقاً لخطاب؛ حصلت عليه "سبق"؛ فإن إدارة المدرسة ذكرت في خطاب إخلاء طرف الحارس، أنه يتم تسليم السكن بعد الانتهاء من الشكوى المقدمة بخصوص الاعتراض على النقل.

 

هذا وقد أكّد مصدر مطلع في "تعليم تبوك"، أن الحارس صدر قرار بنقله من المدرسة قبل خمسة أشهر إلى مدرسة أخرى، ومازال يماطل حتى الآن في تسليم السكن للحارس البديل عنه علماً أنه يسكن بمفرده.

 

وقال المصدر: "تقرّر نقله نظراً لوجود ملاحظات كثيرة تتعلق بقصوره في أداء عمله، خصوصاً أن المدرسة تعرّضت للسرقة أكثر من مرة وهي تضم المرحلة الابتدائية، بيت الطالب ونادي الحي وتحوي الكثير من التجهيزات المدرسية".

 

وأضاف: "كل محاولات إقناعه بالنقل فشلت حتى الآن فلجأت إدارة الأمن والسلامة إلى فصل الكهرباء عن السكن، في محاولة أخيرة بعد استمرار رفض الحارس المنقول تنفيذ القرار".

 

وأردف: "الحارس تقدّم بشكوى في هذا الشأن إلى إدارة التعليم وسيتم النظر فيها مع توقعات بإحاطة الجهات المختصّة بحيثيات الموضوع".