مسؤول مصري يغيّر اسم قرية بعد حرج سيدة من نطقه في لقاء عام

قرّر اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية (شمالي مصر)، تغيير اسم قرية "ميت البز" بدائرة مركز زفتى إلى قرية "ميت النور"، بعدما حضر لقاء جماهيرياً بسكان المحافظة، وتحرّجت سيدة من نطق اسم القرية على الملأ.

 

ونقلت صحيفة "المصري اليوم"، عن بيان صادر عن المحافظة، أن تغيير اسم القرية كان لا بد أن يتم منذ فترات كبيرة؛ مشيراً إلى أن هناك سيدات وبنات يصعب عليهن نطق اسم القرية أمام جهات كثيرة، وهو ما تَمّ من سيدة في لقاء جماهيري عام، وكانت في قمة الحرج أمام الجميع.

 

وأكد "صقر" أن "ميت النور" أفضل بكثير؛ لأنه يحمل نوراً لأهالي القرية، وليس شيئاً آخر؛ مؤكداً أن هناك خطة لتغيير أسماء أي قرى تسيء لأهاليها بأسماء أفضل، وسيكون ذلك للصالح العام، وحفاظاً عليهم من السخرية التي يقوم البعض بها على اسم القرية.

اعلان
مسؤول مصري يغيّر اسم قرية بعد حرج سيدة من نطقه في لقاء عام
سبق

قرّر اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية (شمالي مصر)، تغيير اسم قرية "ميت البز" بدائرة مركز زفتى إلى قرية "ميت النور"، بعدما حضر لقاء جماهيرياً بسكان المحافظة، وتحرّجت سيدة من نطق اسم القرية على الملأ.

 

ونقلت صحيفة "المصري اليوم"، عن بيان صادر عن المحافظة، أن تغيير اسم القرية كان لا بد أن يتم منذ فترات كبيرة؛ مشيراً إلى أن هناك سيدات وبنات يصعب عليهن نطق اسم القرية أمام جهات كثيرة، وهو ما تَمّ من سيدة في لقاء جماهيري عام، وكانت في قمة الحرج أمام الجميع.

 

وأكد "صقر" أن "ميت النور" أفضل بكثير؛ لأنه يحمل نوراً لأهالي القرية، وليس شيئاً آخر؛ مؤكداً أن هناك خطة لتغيير أسماء أي قرى تسيء لأهاليها بأسماء أفضل، وسيكون ذلك للصالح العام، وحفاظاً عليهم من السخرية التي يقوم البعض بها على اسم القرية.

05 أكتوبر 2016 - 4 محرّم 1438
01:19 PM

مسؤول مصري يغيّر اسم قرية بعد حرج سيدة من نطقه في لقاء عام

A A A
13
20,904

قرّر اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية (شمالي مصر)، تغيير اسم قرية "ميت البز" بدائرة مركز زفتى إلى قرية "ميت النور"، بعدما حضر لقاء جماهيرياً بسكان المحافظة، وتحرّجت سيدة من نطق اسم القرية على الملأ.

 

ونقلت صحيفة "المصري اليوم"، عن بيان صادر عن المحافظة، أن تغيير اسم القرية كان لا بد أن يتم منذ فترات كبيرة؛ مشيراً إلى أن هناك سيدات وبنات يصعب عليهن نطق اسم القرية أمام جهات كثيرة، وهو ما تَمّ من سيدة في لقاء جماهيري عام، وكانت في قمة الحرج أمام الجميع.

 

وأكد "صقر" أن "ميت النور" أفضل بكثير؛ لأنه يحمل نوراً لأهالي القرية، وليس شيئاً آخر؛ مؤكداً أن هناك خطة لتغيير أسماء أي قرى تسيء لأهاليها بأسماء أفضل، وسيكون ذلك للصالح العام، وحفاظاً عليهم من السخرية التي يقوم البعض بها على اسم القرية.