مسابقتان تشكيليتان بـ 5 مراكز لكل مسابقة في "سوق عكاظ" لهذا العام

مجموع جوائزهما 230 ألف ريال

تُنظم جائزة سوق "عكاظ" للفنون التشكيلية، في دورتها الحادية عشرة، بإطار تنظيمي جديد، مسابقتين تشكيليتين، بخمسة مراكز لكل مسابقة، ويبلغ مجموع جوائزهما 230 ألف ريال.

وتأتي جوائز مسابقة الفنون التشكيلية ضمن 13 مسابقة اعتمدها رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، في الدورة 11 لسوق عكاظ لعام 1438هـ، والتي ستنطلق في شهر شوال المقبل، وتضم جوائز ومسابقات تغطي مساحة واسعة من الإبداع في الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية.

وحددت اللجنة المنظمة لمسابقة الفنون التشكيلية بسوق عكاظ الـ 15 من شهر رمضان، آخر موعد لإرسال صور الأعمال المشاركة على إيميل المسابقة، بموقع "سوق عكاظ" على الإنترنت.

وسيكون تحكيم المسابقتين التشكيليتين سواء الحرة أو التفاعلية، أثناء إقامة فعاليات السوق على أيدي فنانين أكاديميين وممارسين، على أن تُعلن النتائج بنهاية أيام السوق الذي يستمر حتى الـ 28 من شوال.

وعن الفنون التشكيلية بسوق عكاظ، والحضور التشكيلي بسوق عكاظ لهذا العام، تحدث لـ"سبق" عضو اللجنة الثقافية العليا بسوق عكاظ المشرف على المسابقة مدير جمعية الثقافة والفنون بالطائف فيصل الخديدي، قائلاً: "تحضُر الفنون التشكيلية هذا العام بسوق عكاظ، خلال أكثر من جائزة؛ لفتح أكثر من فرصة للمبدعين".

وأضاف: الفنون التشكيلية حاضرة من خلال الندوات والمحاضرات في البرنامج الثقافي بأكثر من محور ومتحدث، كما أن الحضور التشكيلي لهذا العام، سيكون بأكثر من معرض، وفنون تفاعلية، مما سيجعل من سوق عكاظ لهذا العام واحة تشكيلية وارفة الظلال متعددة الثمار متنوعة الألوان.

يُذكر أن جائزة عكاظ للفنون التشكيلية تظاهرة ثقافية وطنية وفرصة لتحقيق التواصل بين الفنانين التشكيليين، ومناسبة للتعرف على تجاربهم في مجال الفنون التشكيلية، وعرض إبداعاتهم الفنية؛ بهدف الارتقاء بالفنون التشكيلية السعودية، ونافذة إبداعية تطل كل عام بثوب إبداعي مطرز بالجمال والفن، ومنذ عشر سنوات والحضور التشكيلي بسوق عكاظ مبهر ومميز.

اعلان
مسابقتان تشكيليتان بـ 5 مراكز لكل مسابقة في "سوق عكاظ" لهذا العام
سبق

تُنظم جائزة سوق "عكاظ" للفنون التشكيلية، في دورتها الحادية عشرة، بإطار تنظيمي جديد، مسابقتين تشكيليتين، بخمسة مراكز لكل مسابقة، ويبلغ مجموع جوائزهما 230 ألف ريال.

وتأتي جوائز مسابقة الفنون التشكيلية ضمن 13 مسابقة اعتمدها رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، في الدورة 11 لسوق عكاظ لعام 1438هـ، والتي ستنطلق في شهر شوال المقبل، وتضم جوائز ومسابقات تغطي مساحة واسعة من الإبداع في الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية.

وحددت اللجنة المنظمة لمسابقة الفنون التشكيلية بسوق عكاظ الـ 15 من شهر رمضان، آخر موعد لإرسال صور الأعمال المشاركة على إيميل المسابقة، بموقع "سوق عكاظ" على الإنترنت.

وسيكون تحكيم المسابقتين التشكيليتين سواء الحرة أو التفاعلية، أثناء إقامة فعاليات السوق على أيدي فنانين أكاديميين وممارسين، على أن تُعلن النتائج بنهاية أيام السوق الذي يستمر حتى الـ 28 من شوال.

وعن الفنون التشكيلية بسوق عكاظ، والحضور التشكيلي بسوق عكاظ لهذا العام، تحدث لـ"سبق" عضو اللجنة الثقافية العليا بسوق عكاظ المشرف على المسابقة مدير جمعية الثقافة والفنون بالطائف فيصل الخديدي، قائلاً: "تحضُر الفنون التشكيلية هذا العام بسوق عكاظ، خلال أكثر من جائزة؛ لفتح أكثر من فرصة للمبدعين".

وأضاف: الفنون التشكيلية حاضرة من خلال الندوات والمحاضرات في البرنامج الثقافي بأكثر من محور ومتحدث، كما أن الحضور التشكيلي لهذا العام، سيكون بأكثر من معرض، وفنون تفاعلية، مما سيجعل من سوق عكاظ لهذا العام واحة تشكيلية وارفة الظلال متعددة الثمار متنوعة الألوان.

يُذكر أن جائزة عكاظ للفنون التشكيلية تظاهرة ثقافية وطنية وفرصة لتحقيق التواصل بين الفنانين التشكيليين، ومناسبة للتعرف على تجاربهم في مجال الفنون التشكيلية، وعرض إبداعاتهم الفنية؛ بهدف الارتقاء بالفنون التشكيلية السعودية، ونافذة إبداعية تطل كل عام بثوب إبداعي مطرز بالجمال والفن، ومنذ عشر سنوات والحضور التشكيلي بسوق عكاظ مبهر ومميز.

31 مايو 2017 - 5 رمضان 1438
03:55 PM

مسابقتان تشكيليتان بـ 5 مراكز لكل مسابقة في "سوق عكاظ" لهذا العام

مجموع جوائزهما 230 ألف ريال

A A A
0
1,884

تُنظم جائزة سوق "عكاظ" للفنون التشكيلية، في دورتها الحادية عشرة، بإطار تنظيمي جديد، مسابقتين تشكيليتين، بخمسة مراكز لكل مسابقة، ويبلغ مجموع جوائزهما 230 ألف ريال.

وتأتي جوائز مسابقة الفنون التشكيلية ضمن 13 مسابقة اعتمدها رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، في الدورة 11 لسوق عكاظ لعام 1438هـ، والتي ستنطلق في شهر شوال المقبل، وتضم جوائز ومسابقات تغطي مساحة واسعة من الإبداع في الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية.

وحددت اللجنة المنظمة لمسابقة الفنون التشكيلية بسوق عكاظ الـ 15 من شهر رمضان، آخر موعد لإرسال صور الأعمال المشاركة على إيميل المسابقة، بموقع "سوق عكاظ" على الإنترنت.

وسيكون تحكيم المسابقتين التشكيليتين سواء الحرة أو التفاعلية، أثناء إقامة فعاليات السوق على أيدي فنانين أكاديميين وممارسين، على أن تُعلن النتائج بنهاية أيام السوق الذي يستمر حتى الـ 28 من شوال.

وعن الفنون التشكيلية بسوق عكاظ، والحضور التشكيلي بسوق عكاظ لهذا العام، تحدث لـ"سبق" عضو اللجنة الثقافية العليا بسوق عكاظ المشرف على المسابقة مدير جمعية الثقافة والفنون بالطائف فيصل الخديدي، قائلاً: "تحضُر الفنون التشكيلية هذا العام بسوق عكاظ، خلال أكثر من جائزة؛ لفتح أكثر من فرصة للمبدعين".

وأضاف: الفنون التشكيلية حاضرة من خلال الندوات والمحاضرات في البرنامج الثقافي بأكثر من محور ومتحدث، كما أن الحضور التشكيلي لهذا العام، سيكون بأكثر من معرض، وفنون تفاعلية، مما سيجعل من سوق عكاظ لهذا العام واحة تشكيلية وارفة الظلال متعددة الثمار متنوعة الألوان.

يُذكر أن جائزة عكاظ للفنون التشكيلية تظاهرة ثقافية وطنية وفرصة لتحقيق التواصل بين الفنانين التشكيليين، ومناسبة للتعرف على تجاربهم في مجال الفنون التشكيلية، وعرض إبداعاتهم الفنية؛ بهدف الارتقاء بالفنون التشكيلية السعودية، ونافذة إبداعية تطل كل عام بثوب إبداعي مطرز بالجمال والفن، ومنذ عشر سنوات والحضور التشكيلي بسوق عكاظ مبهر ومميز.