"مشروع التربية الإعلامية" ينطلق في مرحلته الثانية بـ"تعليم الطائف"

​يهدف لتوعية الميدان التربوي بكيفية التعامل مع الإعلام

دُشنت اليوم فعاليات المرحلة الثانية من مشروع التربية الإعلامية، الذي تنفذه إدارتا: الإعلام التربوي، ووحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس "بنات"، على مسرح الإدارة، بحضور مدير إدارة الإعلام التربوي، وعدد من مديري ومديرات الإدارات والمكاتب، ومشرفي ومشرفات، وقائدي وقائدات المدارس، وذلك على مسرح الإدارة بالفيصلية، وعبر الدائرة المغلقة للبنات.
 
واستعرض اللقاء أعمال المرحلة الأولى من المبادرة، التي انطلقت العام الماضي، وكذلك خطة وآلية عمل المرحلة الثانية من المبادرة وقياسها، بالإضافة إلى نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، والفرص الاستثمارية التي تتيحها لنا التقنية الإعلامية، كما تم عرض تجارب لبعض المدارس المشاركة، وأثر المشروع على المدارس المنفذة.
 
وتهدف المبادرة إلى توعية الميدان التربوي بكيفية التعامل مع الإعلام، وتمكين الطلاب والطالبات من التعامل معه، وإكسابهم مهارات النقد والتحليل للمضامين التي تجريها الرسالة الإعلامية.
 
وتستهدف المبادرة 31 مدرسة بنين، و23 مدرسة بنات، بواقع 25 طالبًا وطالبة من المدارس المستهدفة.
 
وتتضمن المبادرة تنفيذ عدة ورش عمل للطلاب والطالبات خلال حصص النشاط، تتناول موضوعات عدة أبرزها: كيفية صناعة المادة الإعلامية، والوعي الإعلامي، والبروباجندا، وحارس البوابة الإعلامية، والقولبة، وتصنيع الصورة النمطية، والإعلان يستهلك، وكيف تفكر وتنتقد؟.
    
واختتم اللقاء بتكريم الجهات المشاركة من مشرفات ومشرفي وقائدي وقائدات المدارس وفرق المشروع.

اعلان
"مشروع التربية الإعلامية" ينطلق في مرحلته الثانية بـ"تعليم الطائف"
سبق

دُشنت اليوم فعاليات المرحلة الثانية من مشروع التربية الإعلامية، الذي تنفذه إدارتا: الإعلام التربوي، ووحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس "بنات"، على مسرح الإدارة، بحضور مدير إدارة الإعلام التربوي، وعدد من مديري ومديرات الإدارات والمكاتب، ومشرفي ومشرفات، وقائدي وقائدات المدارس، وذلك على مسرح الإدارة بالفيصلية، وعبر الدائرة المغلقة للبنات.
 
واستعرض اللقاء أعمال المرحلة الأولى من المبادرة، التي انطلقت العام الماضي، وكذلك خطة وآلية عمل المرحلة الثانية من المبادرة وقياسها، بالإضافة إلى نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، والفرص الاستثمارية التي تتيحها لنا التقنية الإعلامية، كما تم عرض تجارب لبعض المدارس المشاركة، وأثر المشروع على المدارس المنفذة.
 
وتهدف المبادرة إلى توعية الميدان التربوي بكيفية التعامل مع الإعلام، وتمكين الطلاب والطالبات من التعامل معه، وإكسابهم مهارات النقد والتحليل للمضامين التي تجريها الرسالة الإعلامية.
 
وتستهدف المبادرة 31 مدرسة بنين، و23 مدرسة بنات، بواقع 25 طالبًا وطالبة من المدارس المستهدفة.
 
وتتضمن المبادرة تنفيذ عدة ورش عمل للطلاب والطالبات خلال حصص النشاط، تتناول موضوعات عدة أبرزها: كيفية صناعة المادة الإعلامية، والوعي الإعلامي، والبروباجندا، وحارس البوابة الإعلامية، والقولبة، وتصنيع الصورة النمطية، والإعلان يستهلك، وكيف تفكر وتنتقد؟.
    
واختتم اللقاء بتكريم الجهات المشاركة من مشرفات ومشرفي وقائدي وقائدات المدارس وفرق المشروع.

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
08:36 PM

"مشروع التربية الإعلامية" ينطلق في مرحلته الثانية بـ"تعليم الطائف"

​يهدف لتوعية الميدان التربوي بكيفية التعامل مع الإعلام

A A A
0
275

دُشنت اليوم فعاليات المرحلة الثانية من مشروع التربية الإعلامية، الذي تنفذه إدارتا: الإعلام التربوي، ووحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس "بنات"، على مسرح الإدارة، بحضور مدير إدارة الإعلام التربوي، وعدد من مديري ومديرات الإدارات والمكاتب، ومشرفي ومشرفات، وقائدي وقائدات المدارس، وذلك على مسرح الإدارة بالفيصلية، وعبر الدائرة المغلقة للبنات.
 
واستعرض اللقاء أعمال المرحلة الأولى من المبادرة، التي انطلقت العام الماضي، وكذلك خطة وآلية عمل المرحلة الثانية من المبادرة وقياسها، بالإضافة إلى نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، والفرص الاستثمارية التي تتيحها لنا التقنية الإعلامية، كما تم عرض تجارب لبعض المدارس المشاركة، وأثر المشروع على المدارس المنفذة.
 
وتهدف المبادرة إلى توعية الميدان التربوي بكيفية التعامل مع الإعلام، وتمكين الطلاب والطالبات من التعامل معه، وإكسابهم مهارات النقد والتحليل للمضامين التي تجريها الرسالة الإعلامية.
 
وتستهدف المبادرة 31 مدرسة بنين، و23 مدرسة بنات، بواقع 25 طالبًا وطالبة من المدارس المستهدفة.
 
وتتضمن المبادرة تنفيذ عدة ورش عمل للطلاب والطالبات خلال حصص النشاط، تتناول موضوعات عدة أبرزها: كيفية صناعة المادة الإعلامية، والوعي الإعلامي، والبروباجندا، وحارس البوابة الإعلامية، والقولبة، وتصنيع الصورة النمطية، والإعلان يستهلك، وكيف تفكر وتنتقد؟.
    
واختتم اللقاء بتكريم الجهات المشاركة من مشرفات ومشرفي وقائدي وقائدات المدارس وفرق المشروع.