مشهد إنساني .. رجل أمن يتبرع بكُليته لأخيه في "تخصُّصي جدة"

محاولات جاهدة للعلاج باءت بالفشل وانتهت بالتأكيد على خطورة الأمر

في بادرة إنسانية، تبرع الوكيل رقيب صفوان خياط؛ بكُليته لأخيه المهندس صبري خياط؛ في عملية تكللت بالنجاح في مستشفى الملك فيصل التخصُّصي بمدينة جدة.

 

كان المريض قد عانى قصور وظائف الكلى منذ عام 2015م، بعد محاولات جاهدة للعلاج في أحد المستشفيات، إلا أنها باءت بالفشل، وفي شهر شعبان من عام 2016 م، تمّ إشعار المريض بضرورة إيجاد متبرع مناسب من أقربائه بالدرجة الأولى، والمقصود بهم إخوانه وأخواته، أو الدرجة الثانية والمقصود بهم أولاد عمومته كحد أقصى.

 

ومنذ سماع الخبر تواصل المريض مع أخيه ليخبره بالخبر المأساوي على ألا يخبر أحداً بذلك، وبادر الثاني بالتبرع بالكُلى في وقتها وحينها، وبالفعل تمّ تحديد موعد كشف من اللجنة المقررة لإجراء العملية في مستشفى الملك فيصل التخصُّصي بجدة، وتمّ تحديد اجراء العملية يوم الأحد الموافق 26/02/2017، وتكللت بالنجاح.

اعلان
مشهد إنساني .. رجل أمن يتبرع بكُليته لأخيه في "تخصُّصي جدة"
سبق

في بادرة إنسانية، تبرع الوكيل رقيب صفوان خياط؛ بكُليته لأخيه المهندس صبري خياط؛ في عملية تكللت بالنجاح في مستشفى الملك فيصل التخصُّصي بمدينة جدة.

 

كان المريض قد عانى قصور وظائف الكلى منذ عام 2015م، بعد محاولات جاهدة للعلاج في أحد المستشفيات، إلا أنها باءت بالفشل، وفي شهر شعبان من عام 2016 م، تمّ إشعار المريض بضرورة إيجاد متبرع مناسب من أقربائه بالدرجة الأولى، والمقصود بهم إخوانه وأخواته، أو الدرجة الثانية والمقصود بهم أولاد عمومته كحد أقصى.

 

ومنذ سماع الخبر تواصل المريض مع أخيه ليخبره بالخبر المأساوي على ألا يخبر أحداً بذلك، وبادر الثاني بالتبرع بالكُلى في وقتها وحينها، وبالفعل تمّ تحديد موعد كشف من اللجنة المقررة لإجراء العملية في مستشفى الملك فيصل التخصُّصي بجدة، وتمّ تحديد اجراء العملية يوم الأحد الموافق 26/02/2017، وتكللت بالنجاح.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
12:05 PM

مشهد إنساني .. رجل أمن يتبرع بكُليته لأخيه في "تخصُّصي جدة"

محاولات جاهدة للعلاج باءت بالفشل وانتهت بالتأكيد على خطورة الأمر

A A A
13
12,098

في بادرة إنسانية، تبرع الوكيل رقيب صفوان خياط؛ بكُليته لأخيه المهندس صبري خياط؛ في عملية تكللت بالنجاح في مستشفى الملك فيصل التخصُّصي بمدينة جدة.

 

كان المريض قد عانى قصور وظائف الكلى منذ عام 2015م، بعد محاولات جاهدة للعلاج في أحد المستشفيات، إلا أنها باءت بالفشل، وفي شهر شعبان من عام 2016 م، تمّ إشعار المريض بضرورة إيجاد متبرع مناسب من أقربائه بالدرجة الأولى، والمقصود بهم إخوانه وأخواته، أو الدرجة الثانية والمقصود بهم أولاد عمومته كحد أقصى.

 

ومنذ سماع الخبر تواصل المريض مع أخيه ليخبره بالخبر المأساوي على ألا يخبر أحداً بذلك، وبادر الثاني بالتبرع بالكُلى في وقتها وحينها، وبالفعل تمّ تحديد موعد كشف من اللجنة المقررة لإجراء العملية في مستشفى الملك فيصل التخصُّصي بجدة، وتمّ تحديد اجراء العملية يوم الأحد الموافق 26/02/2017، وتكللت بالنجاح.