مصادر: تحديد موعد انتقال دوائر المظالم الجزائية لـ "العدل" هذا الأسبوع .. "المنقولون يشكون"

مطالبات بالترقية قبل النقل .. وموظف: أعيش وضعاً نفسياً سيئاً بعد "تزكيات" وعدم تجاوب

أشارت مصادر "سبق"، إلى أن المجلس الأعلى للقضاء سيحدّد في جلسته هذا الأسبوع، تاريخ انتقال الدوائر الجزائية من ديوان المظالم إلى وزارة العدل, في إطار تنفيذ مشروع فصل الدوائر الجزائية والتجارية من ديوان المظالم وضمّها إلى منظومة محاكم وزارة العدل بعد فصلها بالكامل من ديوان المظالم بقضاتها وموظفيها وجميع ما يرتبط به؛ ذلك وسط تذمّر عدد من الموظفين من نقلهم من ديوان المظالم بجدة إلى المحاكم الجزائية والمحاكم التجارية بوزارة العدل، مشيرين إلى أن نقلهم لم يقم على أسس إدارية صحيحة؛ وفق وصفهم.

 

ويطالب الموظفون المنتقلون لوزارة العدل، بترقية الموظفين المستحقين قبل نقلهم لوزارة العدل؛ حيث قال أحد الموظفين المنقولين من المحكمة الإدارية بجدة، إنه يعيش وضعاً نفسياً سيئاً وإحباطاً من العمل، مع أنه يحمل "تزكيات" عدة من القضاة وتقويم الأداء الوظيفي، ولديه "100 %"، وتقدّم لجهته مرات عدة ولم تتجاوب معه؛ حيث تحفظ أوراقه، كما تقدم للديوان الملكي مرات عدة وأرسل أوراقه للمقر الرئيس بديوان المظالم وتحفظ أوراقه، كما تقدم بشكوى لإمارة منطقة مكة المكرّمة وتظلم ضدّ هذا القرار لوزارة الخدمة المدنية".

 

وبيّن أنه يشعر بالظلم الذي حصل له بسبب تشكيل الموظفين الذين سيتم نقلهم من ديوان المظالم إلى وزارة العدل، مشيراً إلى أن هذا الأمر لم يكن على أسس إدارية صحيحة, مناشداً المسؤولين برفع الظلم والمعاناة التي يعيشها برفقة زملائه الآخرين، ومحاسبة المتسبّب في هذا الأمر، وإبقائه بديوان المظالم أو تطبيق القرار السامي على الجميع دون استثناء بشكل عاجل قبل أن يبت وبشكل نهائي في تاريخ انتقال الدوائر الجزائية من ديوان المظالم إلى وزارة العدل.

اعلان
مصادر: تحديد موعد انتقال دوائر المظالم الجزائية لـ "العدل" هذا الأسبوع .. "المنقولون يشكون"
سبق

أشارت مصادر "سبق"، إلى أن المجلس الأعلى للقضاء سيحدّد في جلسته هذا الأسبوع، تاريخ انتقال الدوائر الجزائية من ديوان المظالم إلى وزارة العدل, في إطار تنفيذ مشروع فصل الدوائر الجزائية والتجارية من ديوان المظالم وضمّها إلى منظومة محاكم وزارة العدل بعد فصلها بالكامل من ديوان المظالم بقضاتها وموظفيها وجميع ما يرتبط به؛ ذلك وسط تذمّر عدد من الموظفين من نقلهم من ديوان المظالم بجدة إلى المحاكم الجزائية والمحاكم التجارية بوزارة العدل، مشيرين إلى أن نقلهم لم يقم على أسس إدارية صحيحة؛ وفق وصفهم.

 

ويطالب الموظفون المنتقلون لوزارة العدل، بترقية الموظفين المستحقين قبل نقلهم لوزارة العدل؛ حيث قال أحد الموظفين المنقولين من المحكمة الإدارية بجدة، إنه يعيش وضعاً نفسياً سيئاً وإحباطاً من العمل، مع أنه يحمل "تزكيات" عدة من القضاة وتقويم الأداء الوظيفي، ولديه "100 %"، وتقدّم لجهته مرات عدة ولم تتجاوب معه؛ حيث تحفظ أوراقه، كما تقدم للديوان الملكي مرات عدة وأرسل أوراقه للمقر الرئيس بديوان المظالم وتحفظ أوراقه، كما تقدم بشكوى لإمارة منطقة مكة المكرّمة وتظلم ضدّ هذا القرار لوزارة الخدمة المدنية".

 

وبيّن أنه يشعر بالظلم الذي حصل له بسبب تشكيل الموظفين الذين سيتم نقلهم من ديوان المظالم إلى وزارة العدل، مشيراً إلى أن هذا الأمر لم يكن على أسس إدارية صحيحة, مناشداً المسؤولين برفع الظلم والمعاناة التي يعيشها برفقة زملائه الآخرين، ومحاسبة المتسبّب في هذا الأمر، وإبقائه بديوان المظالم أو تطبيق القرار السامي على الجميع دون استثناء بشكل عاجل قبل أن يبت وبشكل نهائي في تاريخ انتقال الدوائر الجزائية من ديوان المظالم إلى وزارة العدل.

28 فبراير 2016 - 19 جمادى الأول 1437
08:58 AM

مطالبات بالترقية قبل النقل .. وموظف: أعيش وضعاً نفسياً سيئاً بعد "تزكيات" وعدم تجاوب

مصادر: تحديد موعد انتقال دوائر المظالم الجزائية لـ "العدل" هذا الأسبوع .. "المنقولون يشكون"

A A A
7
7,496

أشارت مصادر "سبق"، إلى أن المجلس الأعلى للقضاء سيحدّد في جلسته هذا الأسبوع، تاريخ انتقال الدوائر الجزائية من ديوان المظالم إلى وزارة العدل, في إطار تنفيذ مشروع فصل الدوائر الجزائية والتجارية من ديوان المظالم وضمّها إلى منظومة محاكم وزارة العدل بعد فصلها بالكامل من ديوان المظالم بقضاتها وموظفيها وجميع ما يرتبط به؛ ذلك وسط تذمّر عدد من الموظفين من نقلهم من ديوان المظالم بجدة إلى المحاكم الجزائية والمحاكم التجارية بوزارة العدل، مشيرين إلى أن نقلهم لم يقم على أسس إدارية صحيحة؛ وفق وصفهم.

 

ويطالب الموظفون المنتقلون لوزارة العدل، بترقية الموظفين المستحقين قبل نقلهم لوزارة العدل؛ حيث قال أحد الموظفين المنقولين من المحكمة الإدارية بجدة، إنه يعيش وضعاً نفسياً سيئاً وإحباطاً من العمل، مع أنه يحمل "تزكيات" عدة من القضاة وتقويم الأداء الوظيفي، ولديه "100 %"، وتقدّم لجهته مرات عدة ولم تتجاوب معه؛ حيث تحفظ أوراقه، كما تقدم للديوان الملكي مرات عدة وأرسل أوراقه للمقر الرئيس بديوان المظالم وتحفظ أوراقه، كما تقدم بشكوى لإمارة منطقة مكة المكرّمة وتظلم ضدّ هذا القرار لوزارة الخدمة المدنية".

 

وبيّن أنه يشعر بالظلم الذي حصل له بسبب تشكيل الموظفين الذين سيتم نقلهم من ديوان المظالم إلى وزارة العدل، مشيراً إلى أن هذا الأمر لم يكن على أسس إدارية صحيحة, مناشداً المسؤولين برفع الظلم والمعاناة التي يعيشها برفقة زملائه الآخرين، ومحاسبة المتسبّب في هذا الأمر، وإبقائه بديوان المظالم أو تطبيق القرار السامي على الجميع دون استثناء بشكل عاجل قبل أن يبت وبشكل نهائي في تاريخ انتقال الدوائر الجزائية من ديوان المظالم إلى وزارة العدل.