مصادر "سبق": تعيين أبناء الشهيد "الحويطي" بوظيفتين رسميتين

بعد تصدِّيه لعملية سطو واستشهاده في محافظة ضباء

علمت "سبق" أنه صدر توجيه من وزير الداخلية "الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف" بتعيين ابن وابنة الشهيد الرقيب أول "عطا الله الحويطي" -رحمه الله- الذي استشهد أثناء عملية حفظ الأمن في القضية المعروفة بسطو محل الذهب بمحافظة ضباء؛ في وظيفتين رسميتين بمقر سكنهما بالمحافظة؛ وفقًا لقرار مجلس الوزراء القاضي بالموافقة على ضوابط تعيين وتثبيت أسر الشهداء والمصابين ومن في حكمهم.

وعُين ابن الشهيد "الحويطي" على وظيفة كاتب في صحة تبوك بمستشفى ضباء العام؛ حيث باشر عمله اليوم، فيما عينت ابنة الشهيد على وظيفة مساعد إداري في فرع جامعة تبوك بضباء وستباشر عملها يوم الأحد القادم.

وكان "الحويطي" قد استُشهد -رحمه الله- متأثرًا بإصابته بطلقات نارية عدة، بعد تصديه بكل شجاعة لعملية سطو مسلح على أحد محالِّ الذهب في محافظة ضباء التابعة لمنطقة تبوك، نفّذها جانٍ كان يرتدي زيًّا نسائيًّا حين قام بعملية السطو حاملًا سلاحًا ناريًّا، وحين كُشف أمره وتمّ إبلاغ الشرطة كان الشهيد قريبًا من موقع الحادثة فوصل في وقت قصير جدًّا، وعند وصوله أطلق الجاني الرصاص عليه فأًصابه في صدره.

يذكر أن الدولة -أيدها الله- تقوم بتلبية كل ما تحتاجه أسر الشهداء في كل المناطق؛ حيث تقوم بمساعدتهم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم والقيام على رعايتهم الرعاية الكريمة، والتنسيق مع الجهات المعنية على تحقيق رغبات ذوي الشهداء؛ تعبيرًا عن الوفاء لمن قدّم حياته فداء للوطن وقيادته وشعبه.

اعلان
مصادر "سبق": تعيين أبناء الشهيد "الحويطي" بوظيفتين رسميتين
سبق

علمت "سبق" أنه صدر توجيه من وزير الداخلية "الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف" بتعيين ابن وابنة الشهيد الرقيب أول "عطا الله الحويطي" -رحمه الله- الذي استشهد أثناء عملية حفظ الأمن في القضية المعروفة بسطو محل الذهب بمحافظة ضباء؛ في وظيفتين رسميتين بمقر سكنهما بالمحافظة؛ وفقًا لقرار مجلس الوزراء القاضي بالموافقة على ضوابط تعيين وتثبيت أسر الشهداء والمصابين ومن في حكمهم.

وعُين ابن الشهيد "الحويطي" على وظيفة كاتب في صحة تبوك بمستشفى ضباء العام؛ حيث باشر عمله اليوم، فيما عينت ابنة الشهيد على وظيفة مساعد إداري في فرع جامعة تبوك بضباء وستباشر عملها يوم الأحد القادم.

وكان "الحويطي" قد استُشهد -رحمه الله- متأثرًا بإصابته بطلقات نارية عدة، بعد تصديه بكل شجاعة لعملية سطو مسلح على أحد محالِّ الذهب في محافظة ضباء التابعة لمنطقة تبوك، نفّذها جانٍ كان يرتدي زيًّا نسائيًّا حين قام بعملية السطو حاملًا سلاحًا ناريًّا، وحين كُشف أمره وتمّ إبلاغ الشرطة كان الشهيد قريبًا من موقع الحادثة فوصل في وقت قصير جدًّا، وعند وصوله أطلق الجاني الرصاص عليه فأًصابه في صدره.

يذكر أن الدولة -أيدها الله- تقوم بتلبية كل ما تحتاجه أسر الشهداء في كل المناطق؛ حيث تقوم بمساعدتهم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم والقيام على رعايتهم الرعاية الكريمة، والتنسيق مع الجهات المعنية على تحقيق رغبات ذوي الشهداء؛ تعبيرًا عن الوفاء لمن قدّم حياته فداء للوطن وقيادته وشعبه.

14 سبتمبر 2017 - 23 ذو الحجة 1438
06:25 PM

مصادر "سبق": تعيين أبناء الشهيد "الحويطي" بوظيفتين رسميتين

بعد تصدِّيه لعملية سطو واستشهاده في محافظة ضباء

A A A
28
68,403

علمت "سبق" أنه صدر توجيه من وزير الداخلية "الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف" بتعيين ابن وابنة الشهيد الرقيب أول "عطا الله الحويطي" -رحمه الله- الذي استشهد أثناء عملية حفظ الأمن في القضية المعروفة بسطو محل الذهب بمحافظة ضباء؛ في وظيفتين رسميتين بمقر سكنهما بالمحافظة؛ وفقًا لقرار مجلس الوزراء القاضي بالموافقة على ضوابط تعيين وتثبيت أسر الشهداء والمصابين ومن في حكمهم.

وعُين ابن الشهيد "الحويطي" على وظيفة كاتب في صحة تبوك بمستشفى ضباء العام؛ حيث باشر عمله اليوم، فيما عينت ابنة الشهيد على وظيفة مساعد إداري في فرع جامعة تبوك بضباء وستباشر عملها يوم الأحد القادم.

وكان "الحويطي" قد استُشهد -رحمه الله- متأثرًا بإصابته بطلقات نارية عدة، بعد تصديه بكل شجاعة لعملية سطو مسلح على أحد محالِّ الذهب في محافظة ضباء التابعة لمنطقة تبوك، نفّذها جانٍ كان يرتدي زيًّا نسائيًّا حين قام بعملية السطو حاملًا سلاحًا ناريًّا، وحين كُشف أمره وتمّ إبلاغ الشرطة كان الشهيد قريبًا من موقع الحادثة فوصل في وقت قصير جدًّا، وعند وصوله أطلق الجاني الرصاص عليه فأًصابه في صدره.

يذكر أن الدولة -أيدها الله- تقوم بتلبية كل ما تحتاجه أسر الشهداء في كل المناطق؛ حيث تقوم بمساعدتهم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم والقيام على رعايتهم الرعاية الكريمة، والتنسيق مع الجهات المعنية على تحقيق رغبات ذوي الشهداء؛ تعبيرًا عن الوفاء لمن قدّم حياته فداء للوطن وقيادته وشعبه.