مصرية تعيش في "كرتونة": "باكل بعرق جبيني وهذه أمنيتي الوحيدة"

عرض الإعلامي المصري وائل الإبراشي، تقريرًا مصورًا حول تسعينية مصرية فاقدة البصر، وبسبب جحود الأبناء، أصبحت تعيش في كرتونة ورقية حماية لها من برد الشتاء، حتى لقبت بـ"سيدة الكرتونة" بعدما أشعلت صورها مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة.

 وقالت "سيدة الكرتونة" خلال لقائها مع كاميرا برنامج "العاشرة مساءً" المذاع على فضائية "دريم"، إنها تجلس بداخل الكرتونة حماية من برد الشتاء.

وتابعت أنها تعمل في بيع "البقدونس" في السوق، من أجل الحصول على المال، مضيفة: "أنا ببيع وباكل بعرق جبيني، ومش عايزة أمد إيدي لحد".

وشددت السيدة على أنها ليست بحاجة إلى أحد، لكنها تريد أن تحج إلى بيت الله الحرام، مضيفة: "نفسي أحج وأزور الرسول صلى الله عليه وسلم، وإن شا الله أموت هناك".

وعلق الإعلامي وائل الإبراشي، على حالة هذه السيدة التي تُصرّ على العمل رغم تقدمها في السن، قائلًا: "والله العظيم هذه السيدة هي سيدة عام 2017.. والمسؤولون عن المكان الموجود فيه هذه السيدة لا يساوون ربع جنيه".

اعلان
مصرية تعيش في "كرتونة": "باكل بعرق جبيني وهذه أمنيتي الوحيدة"
سبق

عرض الإعلامي المصري وائل الإبراشي، تقريرًا مصورًا حول تسعينية مصرية فاقدة البصر، وبسبب جحود الأبناء، أصبحت تعيش في كرتونة ورقية حماية لها من برد الشتاء، حتى لقبت بـ"سيدة الكرتونة" بعدما أشعلت صورها مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة.

 وقالت "سيدة الكرتونة" خلال لقائها مع كاميرا برنامج "العاشرة مساءً" المذاع على فضائية "دريم"، إنها تجلس بداخل الكرتونة حماية من برد الشتاء.

وتابعت أنها تعمل في بيع "البقدونس" في السوق، من أجل الحصول على المال، مضيفة: "أنا ببيع وباكل بعرق جبيني، ومش عايزة أمد إيدي لحد".

وشددت السيدة على أنها ليست بحاجة إلى أحد، لكنها تريد أن تحج إلى بيت الله الحرام، مضيفة: "نفسي أحج وأزور الرسول صلى الله عليه وسلم، وإن شا الله أموت هناك".

وعلق الإعلامي وائل الإبراشي، على حالة هذه السيدة التي تُصرّ على العمل رغم تقدمها في السن، قائلًا: "والله العظيم هذه السيدة هي سيدة عام 2017.. والمسؤولون عن المكان الموجود فيه هذه السيدة لا يساوون ربع جنيه".

29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438
10:20 AM

مصرية تعيش في "كرتونة": "باكل بعرق جبيني وهذه أمنيتي الوحيدة"

A A A
10
15,180

عرض الإعلامي المصري وائل الإبراشي، تقريرًا مصورًا حول تسعينية مصرية فاقدة البصر، وبسبب جحود الأبناء، أصبحت تعيش في كرتونة ورقية حماية لها من برد الشتاء، حتى لقبت بـ"سيدة الكرتونة" بعدما أشعلت صورها مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة.

 وقالت "سيدة الكرتونة" خلال لقائها مع كاميرا برنامج "العاشرة مساءً" المذاع على فضائية "دريم"، إنها تجلس بداخل الكرتونة حماية من برد الشتاء.

وتابعت أنها تعمل في بيع "البقدونس" في السوق، من أجل الحصول على المال، مضيفة: "أنا ببيع وباكل بعرق جبيني، ومش عايزة أمد إيدي لحد".

وشددت السيدة على أنها ليست بحاجة إلى أحد، لكنها تريد أن تحج إلى بيت الله الحرام، مضيفة: "نفسي أحج وأزور الرسول صلى الله عليه وسلم، وإن شا الله أموت هناك".

وعلق الإعلامي وائل الإبراشي، على حالة هذه السيدة التي تُصرّ على العمل رغم تقدمها في السن، قائلًا: "والله العظيم هذه السيدة هي سيدة عام 2017.. والمسؤولون عن المكان الموجود فيه هذه السيدة لا يساوون ربع جنيه".