مظاهرات حاشدة بعدن تنديداً باستهداف مكة وهتافات ضد إيران

المتظاهرون رفعوا صور زعماء دول التحالف يتقدمهم الملك سلمان

خرج اليمنيون في العاصمة المؤقتة عدن في تظاهرة حاشدة؛ تنديداً باستهداف ميليشيات الحوثي لمكة المكرمة بصاروخ باليستي الخميس الماضي.

 

وفي التظاهرة التي نُظّمت صباح اليوم الأحد، ردد المشاركون هتافات تُندد بإيران، واتهموها بالسعي لتدمير بلاد العرب والمسلمين، عبر أدواتها بمن فيهم الحوثيون والمخلوع صالح.

 

ورفعت في التظاهرة التي رعتها السلطات المحلية ومنظمات مدنية وسياسة، لافتات تطالب دول التحالف العربي بحسم المعركة في اليمن عسكرياً ومحاكمة صالح والحوثي، كمجرمي حرب.

 

وطالَبَ ناشطون الأممَ المتحدة والمنظمات الدولية بسرعة إدانة الميليشيات الانقلابية في اليمن كجماعة إرهابية، تستهدف المقدسات الدينية. ورفعت في التظاهرة أعلام وصور زعماء دول التحالف العربي.

 

وقال الصحافي فراس اليافعي رئيس حملتيْ "شكراً مملكة الحزم" و"شكراً إمارات الخير": إن "التظاهرة تعكس موقف أبناء عدن والمحافظات المحررة من القضايا العربية والإسلامية، وتندد بالعدوان الإيراني على أطهر بقاع الأرض مكة المكرمة".

 

ولفت "اليافعي" في تصريحات نقلها موقع "24" الإماراتي، إلى أن "الفعاليات والتظاهرات المنددة بالعدوان على مكة المكرمة ستتواصل إلى أن يتم تصنيف هذه الميليشيات كمنظمات إرهابية".

 

وأضاف أن "مثل هذا الاعتداء الذي لم يراعِ قداسة المكان وحرمته، يستوجب من الجميع إصدار موقف صارم تجاه مثل هذه الأفعال النكراء التي تستهدف قبلة يؤمها مليار مسلم، يحق لهم أن يغضبوا لقبلتهم".

 

وأكد أن "واجبنا الديني أولاً، والأخلاقي ثانياً، حتّم علينا المشاركة في الوقفة الاحتجاجية؛ تعبيراً منا عن موقف حملة "شكراً مملكة الحزم" و"شكراً إمارات الخير" المندد بقوة بالجرم الذي مارسته الميليشيات بتوجيهها لصاروخ تجاه مكة المكرمة، في انتهاك يتجاوز أخلاقيات الحروب، إلى انتهاك مواثيق الدين الإسلامي الذي يحرّم استهداف بيوت الله وأماكن العبادة؛ فكيف باستهداف أولى الحرمين وثاني القبلتين".

 

وحيا "اليافعي" أبناء عدن وبقية المحافظات الجنوبية المجاورة الذين خرجوا الأحد للتنديد بالعدوان على مكة المكرمة.

اعلان
مظاهرات حاشدة بعدن تنديداً باستهداف مكة وهتافات ضد إيران
سبق

خرج اليمنيون في العاصمة المؤقتة عدن في تظاهرة حاشدة؛ تنديداً باستهداف ميليشيات الحوثي لمكة المكرمة بصاروخ باليستي الخميس الماضي.

 

وفي التظاهرة التي نُظّمت صباح اليوم الأحد، ردد المشاركون هتافات تُندد بإيران، واتهموها بالسعي لتدمير بلاد العرب والمسلمين، عبر أدواتها بمن فيهم الحوثيون والمخلوع صالح.

 

ورفعت في التظاهرة التي رعتها السلطات المحلية ومنظمات مدنية وسياسة، لافتات تطالب دول التحالف العربي بحسم المعركة في اليمن عسكرياً ومحاكمة صالح والحوثي، كمجرمي حرب.

 

وطالَبَ ناشطون الأممَ المتحدة والمنظمات الدولية بسرعة إدانة الميليشيات الانقلابية في اليمن كجماعة إرهابية، تستهدف المقدسات الدينية. ورفعت في التظاهرة أعلام وصور زعماء دول التحالف العربي.

 

وقال الصحافي فراس اليافعي رئيس حملتيْ "شكراً مملكة الحزم" و"شكراً إمارات الخير": إن "التظاهرة تعكس موقف أبناء عدن والمحافظات المحررة من القضايا العربية والإسلامية، وتندد بالعدوان الإيراني على أطهر بقاع الأرض مكة المكرمة".

 

ولفت "اليافعي" في تصريحات نقلها موقع "24" الإماراتي، إلى أن "الفعاليات والتظاهرات المنددة بالعدوان على مكة المكرمة ستتواصل إلى أن يتم تصنيف هذه الميليشيات كمنظمات إرهابية".

 

وأضاف أن "مثل هذا الاعتداء الذي لم يراعِ قداسة المكان وحرمته، يستوجب من الجميع إصدار موقف صارم تجاه مثل هذه الأفعال النكراء التي تستهدف قبلة يؤمها مليار مسلم، يحق لهم أن يغضبوا لقبلتهم".

 

وأكد أن "واجبنا الديني أولاً، والأخلاقي ثانياً، حتّم علينا المشاركة في الوقفة الاحتجاجية؛ تعبيراً منا عن موقف حملة "شكراً مملكة الحزم" و"شكراً إمارات الخير" المندد بقوة بالجرم الذي مارسته الميليشيات بتوجيهها لصاروخ تجاه مكة المكرمة، في انتهاك يتجاوز أخلاقيات الحروب، إلى انتهاك مواثيق الدين الإسلامي الذي يحرّم استهداف بيوت الله وأماكن العبادة؛ فكيف باستهداف أولى الحرمين وثاني القبلتين".

 

وحيا "اليافعي" أبناء عدن وبقية المحافظات الجنوبية المجاورة الذين خرجوا الأحد للتنديد بالعدوان على مكة المكرمة.

30 أكتوبر 2016 - 29 محرّم 1438
10:25 AM

مظاهرات حاشدة بعدن تنديداً باستهداف مكة وهتافات ضد إيران

المتظاهرون رفعوا صور زعماء دول التحالف يتقدمهم الملك سلمان

A A A
20
44,913

خرج اليمنيون في العاصمة المؤقتة عدن في تظاهرة حاشدة؛ تنديداً باستهداف ميليشيات الحوثي لمكة المكرمة بصاروخ باليستي الخميس الماضي.

 

وفي التظاهرة التي نُظّمت صباح اليوم الأحد، ردد المشاركون هتافات تُندد بإيران، واتهموها بالسعي لتدمير بلاد العرب والمسلمين، عبر أدواتها بمن فيهم الحوثيون والمخلوع صالح.

 

ورفعت في التظاهرة التي رعتها السلطات المحلية ومنظمات مدنية وسياسة، لافتات تطالب دول التحالف العربي بحسم المعركة في اليمن عسكرياً ومحاكمة صالح والحوثي، كمجرمي حرب.

 

وطالَبَ ناشطون الأممَ المتحدة والمنظمات الدولية بسرعة إدانة الميليشيات الانقلابية في اليمن كجماعة إرهابية، تستهدف المقدسات الدينية. ورفعت في التظاهرة أعلام وصور زعماء دول التحالف العربي.

 

وقال الصحافي فراس اليافعي رئيس حملتيْ "شكراً مملكة الحزم" و"شكراً إمارات الخير": إن "التظاهرة تعكس موقف أبناء عدن والمحافظات المحررة من القضايا العربية والإسلامية، وتندد بالعدوان الإيراني على أطهر بقاع الأرض مكة المكرمة".

 

ولفت "اليافعي" في تصريحات نقلها موقع "24" الإماراتي، إلى أن "الفعاليات والتظاهرات المنددة بالعدوان على مكة المكرمة ستتواصل إلى أن يتم تصنيف هذه الميليشيات كمنظمات إرهابية".

 

وأضاف أن "مثل هذا الاعتداء الذي لم يراعِ قداسة المكان وحرمته، يستوجب من الجميع إصدار موقف صارم تجاه مثل هذه الأفعال النكراء التي تستهدف قبلة يؤمها مليار مسلم، يحق لهم أن يغضبوا لقبلتهم".

 

وأكد أن "واجبنا الديني أولاً، والأخلاقي ثانياً، حتّم علينا المشاركة في الوقفة الاحتجاجية؛ تعبيراً منا عن موقف حملة "شكراً مملكة الحزم" و"شكراً إمارات الخير" المندد بقوة بالجرم الذي مارسته الميليشيات بتوجيهها لصاروخ تجاه مكة المكرمة، في انتهاك يتجاوز أخلاقيات الحروب، إلى انتهاك مواثيق الدين الإسلامي الذي يحرّم استهداف بيوت الله وأماكن العبادة؛ فكيف باستهداف أولى الحرمين وثاني القبلتين".

 

وحيا "اليافعي" أبناء عدن وبقية المحافظات الجنوبية المجاورة الذين خرجوا الأحد للتنديد بالعدوان على مكة المكرمة.