مع بدء الحسم.. عشرات الغارات على مواقع الانقلابيين في صنعاء

"المقدشي": هدفنا أن نعيد لليمن أمنه واستقراره ولشعبنا الحياة التي تليق به

ما أن أعلن رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الوطني الموالي للحكومة اليمنية اللواء الركن محمد المقدشي عن بدء الحسم العسكري، ضد مسلحي الحوثيين، والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، حتى شنّت طائرات قوات التحالف، يوم أمس، عشرات الغارات، مستهدفةً مواقع المتمردين في صنعاء، حيث قطعت من خلالها عشرات طرق الإمداد المؤدية إليها.

وقال اللواء "المقدشي"، خلال قيامه بزيارة تفقدية للوحدات العسكرية المرابطة في مديرية نهم، حسب بيان للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية: "إن العملية العسكرية الجارية في نهم التي أطلق عليها اسم "التحرير موعدنا"، تهدف إلى تطهير البلاد من العناصر الانقلابية واستعادة الشرعية وإعادة الحقوق المغتصبة، وهي مستمرة في كل الاتجاهات، وقريباً ستشمل عدة مناطق أخرى في اتجاه محافظات البيضاء وذمار وصعدة، وفي كل الاتجاهات".

وأضاف: "مرحلة الحسم قد بدأت، وأفراد القوات المسلحة والمقاومة الشعبية يحققون انتصارات كبيرة ويؤدون دورهم على أكمل وجه، وأن قوات كبيرة جداً ما زالت في محافظة مأرب، شرقي صنعاء، وهي على أهبة الاستعداد والجاهزية للالتحاق بالقوات المرابطة في الجبهات".

ولفت اللواء "المقدشي" إلى أن القوات المسلحة التزمت بالهدنة "غير أن الميليشيات الانقلابية لم تلتزم بها، مع أننا حاولنا الوصول إلى مخرج لليمن، لكن الميليشيات ليسوا حريصين على دماء اليمنيين وممتلكات الشعب وعلى أمن واستقرار البلاد".

ودعا "المقدشي" سكان العاصمة صنعاء، للابتعاد عن مصادر نيران "العدو" في إشارة منه إلى الحوثيين وقوات صالح، مؤكداً أن القوات المسلحة وقوات التحالف "ستردّ بقوة على أي مصادر للنيران".

ووجّه أيضاً رسالة للعسكريين الذين انخرطوا في صفوف الانقلابيين، ولم ينضمّوا لقوات الشرعية، قائلاً: "نحن حريصون على دمائكم، وهدفنا هو أن نُعيد لثورة سبتمبر مكانتها، ولليمن أمنه واستقراره، ونعيد لشعبنا الأمن والاستقرار والحياة التي تليق بهذا الشعب، بما يمكن من قيام دولة اتحادية تضمّ كل أطياف المجتمع، بعيداً عن الحزبية والمناطقية".

اعلان
مع بدء الحسم.. عشرات الغارات على مواقع الانقلابيين في صنعاء
سبق

ما أن أعلن رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الوطني الموالي للحكومة اليمنية اللواء الركن محمد المقدشي عن بدء الحسم العسكري، ضد مسلحي الحوثيين، والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، حتى شنّت طائرات قوات التحالف، يوم أمس، عشرات الغارات، مستهدفةً مواقع المتمردين في صنعاء، حيث قطعت من خلالها عشرات طرق الإمداد المؤدية إليها.

وقال اللواء "المقدشي"، خلال قيامه بزيارة تفقدية للوحدات العسكرية المرابطة في مديرية نهم، حسب بيان للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية: "إن العملية العسكرية الجارية في نهم التي أطلق عليها اسم "التحرير موعدنا"، تهدف إلى تطهير البلاد من العناصر الانقلابية واستعادة الشرعية وإعادة الحقوق المغتصبة، وهي مستمرة في كل الاتجاهات، وقريباً ستشمل عدة مناطق أخرى في اتجاه محافظات البيضاء وذمار وصعدة، وفي كل الاتجاهات".

وأضاف: "مرحلة الحسم قد بدأت، وأفراد القوات المسلحة والمقاومة الشعبية يحققون انتصارات كبيرة ويؤدون دورهم على أكمل وجه، وأن قوات كبيرة جداً ما زالت في محافظة مأرب، شرقي صنعاء، وهي على أهبة الاستعداد والجاهزية للالتحاق بالقوات المرابطة في الجبهات".

ولفت اللواء "المقدشي" إلى أن القوات المسلحة التزمت بالهدنة "غير أن الميليشيات الانقلابية لم تلتزم بها، مع أننا حاولنا الوصول إلى مخرج لليمن، لكن الميليشيات ليسوا حريصين على دماء اليمنيين وممتلكات الشعب وعلى أمن واستقرار البلاد".

ودعا "المقدشي" سكان العاصمة صنعاء، للابتعاد عن مصادر نيران "العدو" في إشارة منه إلى الحوثيين وقوات صالح، مؤكداً أن القوات المسلحة وقوات التحالف "ستردّ بقوة على أي مصادر للنيران".

ووجّه أيضاً رسالة للعسكريين الذين انخرطوا في صفوف الانقلابيين، ولم ينضمّوا لقوات الشرعية، قائلاً: "نحن حريصون على دمائكم، وهدفنا هو أن نُعيد لثورة سبتمبر مكانتها، ولليمن أمنه واستقراره، ونعيد لشعبنا الأمن والاستقرار والحياة التي تليق بهذا الشعب، بما يمكن من قيام دولة اتحادية تضمّ كل أطياف المجتمع، بعيداً عن الحزبية والمناطقية".

10 أغسطس 2016 - 7 ذو القعدة 1437
11:39 AM

مع بدء الحسم.. عشرات الغارات على مواقع الانقلابيين في صنعاء

"المقدشي": هدفنا أن نعيد لليمن أمنه واستقراره ولشعبنا الحياة التي تليق به

A A A
8
21,861

ما أن أعلن رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الوطني الموالي للحكومة اليمنية اللواء الركن محمد المقدشي عن بدء الحسم العسكري، ضد مسلحي الحوثيين، والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، حتى شنّت طائرات قوات التحالف، يوم أمس، عشرات الغارات، مستهدفةً مواقع المتمردين في صنعاء، حيث قطعت من خلالها عشرات طرق الإمداد المؤدية إليها.

وقال اللواء "المقدشي"، خلال قيامه بزيارة تفقدية للوحدات العسكرية المرابطة في مديرية نهم، حسب بيان للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية: "إن العملية العسكرية الجارية في نهم التي أطلق عليها اسم "التحرير موعدنا"، تهدف إلى تطهير البلاد من العناصر الانقلابية واستعادة الشرعية وإعادة الحقوق المغتصبة، وهي مستمرة في كل الاتجاهات، وقريباً ستشمل عدة مناطق أخرى في اتجاه محافظات البيضاء وذمار وصعدة، وفي كل الاتجاهات".

وأضاف: "مرحلة الحسم قد بدأت، وأفراد القوات المسلحة والمقاومة الشعبية يحققون انتصارات كبيرة ويؤدون دورهم على أكمل وجه، وأن قوات كبيرة جداً ما زالت في محافظة مأرب، شرقي صنعاء، وهي على أهبة الاستعداد والجاهزية للالتحاق بالقوات المرابطة في الجبهات".

ولفت اللواء "المقدشي" إلى أن القوات المسلحة التزمت بالهدنة "غير أن الميليشيات الانقلابية لم تلتزم بها، مع أننا حاولنا الوصول إلى مخرج لليمن، لكن الميليشيات ليسوا حريصين على دماء اليمنيين وممتلكات الشعب وعلى أمن واستقرار البلاد".

ودعا "المقدشي" سكان العاصمة صنعاء، للابتعاد عن مصادر نيران "العدو" في إشارة منه إلى الحوثيين وقوات صالح، مؤكداً أن القوات المسلحة وقوات التحالف "ستردّ بقوة على أي مصادر للنيران".

ووجّه أيضاً رسالة للعسكريين الذين انخرطوا في صفوف الانقلابيين، ولم ينضمّوا لقوات الشرعية، قائلاً: "نحن حريصون على دمائكم، وهدفنا هو أن نُعيد لثورة سبتمبر مكانتها، ولليمن أمنه واستقراره، ونعيد لشعبنا الأمن والاستقرار والحياة التي تليق بهذا الشعب، بما يمكن من قيام دولة اتحادية تضمّ كل أطياف المجتمع، بعيداً عن الحزبية والمناطقية".