مكاتب تأجير سيارات بجدة تحوّل الشوارع لمعارض.. والأمانة: سيارتان فقط

 أكد المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة عمر الحميدان حول شكوى عدد من المواطنين بخصوص استغلال أصحاب مكاتب وشركات تأجير السيارات الطرقات والشوارع في تكديس وعرض سياراتهم، أن محالّ تأجير السيارات غير مسموح لها بإيقاف السيارات أمام محالها، ما عدا سيارتين لكل محل تأجير.

وأضاف "الحميدان" لـ"سبق": إن الأمانة تقوم بشكل دوري بالتفتيش على المحالّ ومخالفة المكاتب التي تقوم بإيقاف أكثر من سيارتين أو استخدام الساحات الخارجية أو الطرق العامة، ويلزم صاحب محل التأجير توفير موقع إيواء خارج النطاق.

وتفصيلاً، اشتكى عدد من المواطنين بمحافظة جدة من غياب الرقابة والجهات المختصة على مكاتب وشركات تأجير السيارات التي سبّبت فوضى عارمة بالطرق والشوارع الداخلية والخارجية للأحياء، وذلك بعد أن حوّلتها لمواقع لتخزين وعرض سياراتها.

ورصدت عدسة "سبق" تكدّس سيارات مكاتب وشركات تأجير السيارات بالطرق والشوارع والأرصفة والمواقف العامة، في مخالفة صريحة وواضحة وضوح الشمس لعامة المواطنين، وعلى مرأى من عيون الرقابة والجهات المختصة التي تغطّ في سبات عميق عما يحدث من مخالفات للأنظمة والقوانين، ودون تحرك منها، وكأن هذه المخالفات ليست من اختصاصها.

وقال عدد من المواطنين: لم تكتفِ تلك المكاتب بما فعلته من تكدّس السيارات في الشوارع، بل عملت أيضاً على تحويلها إلى مواقع لغسيل وصيانة السيارات، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والأنظمة التي تم سنّها لتنظيم مثل هذه الفوضى.

وطالب المواطنون الجهات المختصة بإنقاذهم من هذه التصرفات التي أصبحت تجبرهم على مخالفة أنظمة المرور بإيقاف مركباتهم بشكل خاطئ، بعد أن كدست مكاتب وشركات تأجير السيارات سياراتها أمام منازلهم.

اعلان
مكاتب تأجير سيارات بجدة تحوّل الشوارع لمعارض.. والأمانة: سيارتان فقط
سبق

 أكد المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة عمر الحميدان حول شكوى عدد من المواطنين بخصوص استغلال أصحاب مكاتب وشركات تأجير السيارات الطرقات والشوارع في تكديس وعرض سياراتهم، أن محالّ تأجير السيارات غير مسموح لها بإيقاف السيارات أمام محالها، ما عدا سيارتين لكل محل تأجير.

وأضاف "الحميدان" لـ"سبق": إن الأمانة تقوم بشكل دوري بالتفتيش على المحالّ ومخالفة المكاتب التي تقوم بإيقاف أكثر من سيارتين أو استخدام الساحات الخارجية أو الطرق العامة، ويلزم صاحب محل التأجير توفير موقع إيواء خارج النطاق.

وتفصيلاً، اشتكى عدد من المواطنين بمحافظة جدة من غياب الرقابة والجهات المختصة على مكاتب وشركات تأجير السيارات التي سبّبت فوضى عارمة بالطرق والشوارع الداخلية والخارجية للأحياء، وذلك بعد أن حوّلتها لمواقع لتخزين وعرض سياراتها.

ورصدت عدسة "سبق" تكدّس سيارات مكاتب وشركات تأجير السيارات بالطرق والشوارع والأرصفة والمواقف العامة، في مخالفة صريحة وواضحة وضوح الشمس لعامة المواطنين، وعلى مرأى من عيون الرقابة والجهات المختصة التي تغطّ في سبات عميق عما يحدث من مخالفات للأنظمة والقوانين، ودون تحرك منها، وكأن هذه المخالفات ليست من اختصاصها.

وقال عدد من المواطنين: لم تكتفِ تلك المكاتب بما فعلته من تكدّس السيارات في الشوارع، بل عملت أيضاً على تحويلها إلى مواقع لغسيل وصيانة السيارات، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والأنظمة التي تم سنّها لتنظيم مثل هذه الفوضى.

وطالب المواطنون الجهات المختصة بإنقاذهم من هذه التصرفات التي أصبحت تجبرهم على مخالفة أنظمة المرور بإيقاف مركباتهم بشكل خاطئ، بعد أن كدست مكاتب وشركات تأجير السيارات سياراتها أمام منازلهم.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
12:08 PM

مكاتب تأجير سيارات بجدة تحوّل الشوارع لمعارض.. والأمانة: سيارتان فقط

A A A
3
5,619

 أكد المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة عمر الحميدان حول شكوى عدد من المواطنين بخصوص استغلال أصحاب مكاتب وشركات تأجير السيارات الطرقات والشوارع في تكديس وعرض سياراتهم، أن محالّ تأجير السيارات غير مسموح لها بإيقاف السيارات أمام محالها، ما عدا سيارتين لكل محل تأجير.

وأضاف "الحميدان" لـ"سبق": إن الأمانة تقوم بشكل دوري بالتفتيش على المحالّ ومخالفة المكاتب التي تقوم بإيقاف أكثر من سيارتين أو استخدام الساحات الخارجية أو الطرق العامة، ويلزم صاحب محل التأجير توفير موقع إيواء خارج النطاق.

وتفصيلاً، اشتكى عدد من المواطنين بمحافظة جدة من غياب الرقابة والجهات المختصة على مكاتب وشركات تأجير السيارات التي سبّبت فوضى عارمة بالطرق والشوارع الداخلية والخارجية للأحياء، وذلك بعد أن حوّلتها لمواقع لتخزين وعرض سياراتها.

ورصدت عدسة "سبق" تكدّس سيارات مكاتب وشركات تأجير السيارات بالطرق والشوارع والأرصفة والمواقف العامة، في مخالفة صريحة وواضحة وضوح الشمس لعامة المواطنين، وعلى مرأى من عيون الرقابة والجهات المختصة التي تغطّ في سبات عميق عما يحدث من مخالفات للأنظمة والقوانين، ودون تحرك منها، وكأن هذه المخالفات ليست من اختصاصها.

وقال عدد من المواطنين: لم تكتفِ تلك المكاتب بما فعلته من تكدّس السيارات في الشوارع، بل عملت أيضاً على تحويلها إلى مواقع لغسيل وصيانة السيارات، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والأنظمة التي تم سنّها لتنظيم مثل هذه الفوضى.

وطالب المواطنون الجهات المختصة بإنقاذهم من هذه التصرفات التي أصبحت تجبرهم على مخالفة أنظمة المرور بإيقاف مركباتهم بشكل خاطئ، بعد أن كدست مكاتب وشركات تأجير السيارات سياراتها أمام منازلهم.