مكة.. أمطار متوسطة وغزيرة تستنفر الدفاع المدني

تسببت في احتجاز باص.. وأدت لبعض تجمعات المياه

شهدت العاصمة المقدسة بعد صلاة الجمعة هذا اليوم، هطول أمطار متوسطة الى غزيرة، تسببت في بعض الاحتجازات وتجمعات المياه، ومنها احتجاز باص معتمرين، بداخله عشرة أشخاص في الحسينية، وتم إنقاذهم من قبل فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني ولم يتعرضوا لأي إصابة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف أن مركز التحكم والتوجيه بالإدارة، تلقى تحذيراً متقدماً من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، يفيد بهطول أمطار مصحوبة بزوابع رعدية على أجزاء من العاصمة المقدسة؛ وذلك مساء يوم الجمعة.

 

وأضاف: على الفور تم تطبيق خطة الطوارئ والأمطار المعدة مسبقاً والتي تتضمن نشر الوحدات في الميادين المحددة مسبقاً احترازياً، وتم تمرير البلاغ للجهات المساندة للاستعداد والتهيؤ لتشغيل غرفة التنسيق بمركز التحكم والتوجيه، كذلك نشر وحدات الإنقاذ بكامل تجهيزاتها في جميع أنحاء ساحات الحرم المكي الشريف.

 

وتابع "الشريف": كانت الأمطار من متوسطة إلى غزيرة على معظم أجزاء العاصمة المقدسة ومعظم البلاغات الواردة لمركز التحكم والتوجيه بالإدارة تم التعامل معها في حينها؛ حيث تركزت في حدوث بعض التماسّات الكهربائية، كذلك حدوث التجمعات المائية في بعض الأحياء والتي  نجم عنها حدوث بعض حالات الاحتجاز، والتي تم  التعامل معها من قبل وحدات الإنقاذ بالتنسيق مع الجهات المعنية والمتواجدين في مركز التحكم والتوجيه، والتي تركزت في حي العوالي والحسينية وكذلك مخطط الفيحاء.

 

وأردف: تم تسيير مجموعة من دوريات السلامة لبعض الأودية في أطراف العاصمة المقدسة؛ لتنبيه وتحذير المواطنين من الاقتراب منها، ولم ينجم عن الأمطار التي هطلت، إصابات في الأرواح ولله الحمد.

 

واختتم: تهيب المديرية العامة للدفاع المدني بالمواطنين والمقيمين، أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الأودية وتجمعات المياه، والابتعاد عن الأجسام المتحركة وغير الثابتة عند هبوب الرياح، وإبلاغ عمليات الدفاع المدني 998 في حالة حصول أي طارئ لا سمح الله راجين السلامة للجميع.

 

اعلان
مكة.. أمطار متوسطة وغزيرة تستنفر الدفاع المدني
سبق

شهدت العاصمة المقدسة بعد صلاة الجمعة هذا اليوم، هطول أمطار متوسطة الى غزيرة، تسببت في بعض الاحتجازات وتجمعات المياه، ومنها احتجاز باص معتمرين، بداخله عشرة أشخاص في الحسينية، وتم إنقاذهم من قبل فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني ولم يتعرضوا لأي إصابة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف أن مركز التحكم والتوجيه بالإدارة، تلقى تحذيراً متقدماً من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، يفيد بهطول أمطار مصحوبة بزوابع رعدية على أجزاء من العاصمة المقدسة؛ وذلك مساء يوم الجمعة.

 

وأضاف: على الفور تم تطبيق خطة الطوارئ والأمطار المعدة مسبقاً والتي تتضمن نشر الوحدات في الميادين المحددة مسبقاً احترازياً، وتم تمرير البلاغ للجهات المساندة للاستعداد والتهيؤ لتشغيل غرفة التنسيق بمركز التحكم والتوجيه، كذلك نشر وحدات الإنقاذ بكامل تجهيزاتها في جميع أنحاء ساحات الحرم المكي الشريف.

 

وتابع "الشريف": كانت الأمطار من متوسطة إلى غزيرة على معظم أجزاء العاصمة المقدسة ومعظم البلاغات الواردة لمركز التحكم والتوجيه بالإدارة تم التعامل معها في حينها؛ حيث تركزت في حدوث بعض التماسّات الكهربائية، كذلك حدوث التجمعات المائية في بعض الأحياء والتي  نجم عنها حدوث بعض حالات الاحتجاز، والتي تم  التعامل معها من قبل وحدات الإنقاذ بالتنسيق مع الجهات المعنية والمتواجدين في مركز التحكم والتوجيه، والتي تركزت في حي العوالي والحسينية وكذلك مخطط الفيحاء.

 

وأردف: تم تسيير مجموعة من دوريات السلامة لبعض الأودية في أطراف العاصمة المقدسة؛ لتنبيه وتحذير المواطنين من الاقتراب منها، ولم ينجم عن الأمطار التي هطلت، إصابات في الأرواح ولله الحمد.

 

واختتم: تهيب المديرية العامة للدفاع المدني بالمواطنين والمقيمين، أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الأودية وتجمعات المياه، والابتعاد عن الأجسام المتحركة وغير الثابتة عند هبوب الرياح، وإبلاغ عمليات الدفاع المدني 998 في حالة حصول أي طارئ لا سمح الله راجين السلامة للجميع.

 

29 إبريل 2016 - 22 رجب 1437
07:48 PM

تسببت في احتجاز باص.. وأدت لبعض تجمعات المياه

مكة.. أمطار متوسطة وغزيرة تستنفر الدفاع المدني

A A A
1
19,178

شهدت العاصمة المقدسة بعد صلاة الجمعة هذا اليوم، هطول أمطار متوسطة الى غزيرة، تسببت في بعض الاحتجازات وتجمعات المياه، ومنها احتجاز باص معتمرين، بداخله عشرة أشخاص في الحسينية، وتم إنقاذهم من قبل فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني ولم يتعرضوا لأي إصابة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف أن مركز التحكم والتوجيه بالإدارة، تلقى تحذيراً متقدماً من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، يفيد بهطول أمطار مصحوبة بزوابع رعدية على أجزاء من العاصمة المقدسة؛ وذلك مساء يوم الجمعة.

 

وأضاف: على الفور تم تطبيق خطة الطوارئ والأمطار المعدة مسبقاً والتي تتضمن نشر الوحدات في الميادين المحددة مسبقاً احترازياً، وتم تمرير البلاغ للجهات المساندة للاستعداد والتهيؤ لتشغيل غرفة التنسيق بمركز التحكم والتوجيه، كذلك نشر وحدات الإنقاذ بكامل تجهيزاتها في جميع أنحاء ساحات الحرم المكي الشريف.

 

وتابع "الشريف": كانت الأمطار من متوسطة إلى غزيرة على معظم أجزاء العاصمة المقدسة ومعظم البلاغات الواردة لمركز التحكم والتوجيه بالإدارة تم التعامل معها في حينها؛ حيث تركزت في حدوث بعض التماسّات الكهربائية، كذلك حدوث التجمعات المائية في بعض الأحياء والتي  نجم عنها حدوث بعض حالات الاحتجاز، والتي تم  التعامل معها من قبل وحدات الإنقاذ بالتنسيق مع الجهات المعنية والمتواجدين في مركز التحكم والتوجيه، والتي تركزت في حي العوالي والحسينية وكذلك مخطط الفيحاء.

 

وأردف: تم تسيير مجموعة من دوريات السلامة لبعض الأودية في أطراف العاصمة المقدسة؛ لتنبيه وتحذير المواطنين من الاقتراب منها، ولم ينجم عن الأمطار التي هطلت، إصابات في الأرواح ولله الحمد.

 

واختتم: تهيب المديرية العامة للدفاع المدني بالمواطنين والمقيمين، أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الأودية وتجمعات المياه، والابتعاد عن الأجسام المتحركة وغير الثابتة عند هبوب الرياح، وإبلاغ عمليات الدفاع المدني 998 في حالة حصول أي طارئ لا سمح الله راجين السلامة للجميع.