574 مليار دولار

هو نصيب قطاع الدفاع من ميزانية 2018 التي اقترحها الرئيس الأمريكي ترامب، بزيادة قدرها 10% مقارنة بميزانية 2017 وفقاً لمكتب الإدارة والموازنة الأميركي.
 
وبحسب "فرنس برس" فإن الميزانية ستتضمن ارتفاعاً كبيراً يبلغ 54 مليار دولار في ميزانية الدفاع وخفضاً في موارد معظم الوزارات والوكالات الفدرالية الأخرى.
 
ومن جانبه، قال مدير الميزانية ميك مولفاني “إن خفض ميزانية الخارجية يطال خصوصاً المساعدة الدولية”، مضيفاً أن الرئيس قام بحملة أكد فيها أنه سينفق مبالغ أقل في الخارج وأكبر داخل الولايات المتحدة.
 
وأكد أن الوظائف الدبلوماسية الأساسية لوزارة الخارجية التي يعمل فيها حوالي 70 ألف موظف و250 سفارة وقنصلية، لن تتأثر. وتبلغ الميزانية الحالية لوزارة الخارجية حوالي 50 مليار دولار بما فيها وكالة التنمية الدولية.

 
جدير بالذكر أن هذه الاقتراحات الرئاسية ستُعرض على الكونجرس للبت في قرار الموافقة عليها من عدمه.

اعلان
574 مليار دولار
سبق

هو نصيب قطاع الدفاع من ميزانية 2018 التي اقترحها الرئيس الأمريكي ترامب، بزيادة قدرها 10% مقارنة بميزانية 2017 وفقاً لمكتب الإدارة والموازنة الأميركي.
 
وبحسب "فرنس برس" فإن الميزانية ستتضمن ارتفاعاً كبيراً يبلغ 54 مليار دولار في ميزانية الدفاع وخفضاً في موارد معظم الوزارات والوكالات الفدرالية الأخرى.
 
ومن جانبه، قال مدير الميزانية ميك مولفاني “إن خفض ميزانية الخارجية يطال خصوصاً المساعدة الدولية”، مضيفاً أن الرئيس قام بحملة أكد فيها أنه سينفق مبالغ أقل في الخارج وأكبر داخل الولايات المتحدة.
 
وأكد أن الوظائف الدبلوماسية الأساسية لوزارة الخارجية التي يعمل فيها حوالي 70 ألف موظف و250 سفارة وقنصلية، لن تتأثر. وتبلغ الميزانية الحالية لوزارة الخارجية حوالي 50 مليار دولار بما فيها وكالة التنمية الدولية.

 
جدير بالذكر أن هذه الاقتراحات الرئاسية ستُعرض على الكونجرس للبت في قرار الموافقة عليها من عدمه.

19 مارس 2017 - 20 جمادى الآخر 1438
11:24 PM

574 مليار دولار

A A A
1
12,613

هو نصيب قطاع الدفاع من ميزانية 2018 التي اقترحها الرئيس الأمريكي ترامب، بزيادة قدرها 10% مقارنة بميزانية 2017 وفقاً لمكتب الإدارة والموازنة الأميركي.
 
وبحسب "فرنس برس" فإن الميزانية ستتضمن ارتفاعاً كبيراً يبلغ 54 مليار دولار في ميزانية الدفاع وخفضاً في موارد معظم الوزارات والوكالات الفدرالية الأخرى.
 
ومن جانبه، قال مدير الميزانية ميك مولفاني “إن خفض ميزانية الخارجية يطال خصوصاً المساعدة الدولية”، مضيفاً أن الرئيس قام بحملة أكد فيها أنه سينفق مبالغ أقل في الخارج وأكبر داخل الولايات المتحدة.
 
وأكد أن الوظائف الدبلوماسية الأساسية لوزارة الخارجية التي يعمل فيها حوالي 70 ألف موظف و250 سفارة وقنصلية، لن تتأثر. وتبلغ الميزانية الحالية لوزارة الخارجية حوالي 50 مليار دولار بما فيها وكالة التنمية الدولية.

 
جدير بالذكر أن هذه الاقتراحات الرئاسية ستُعرض على الكونجرس للبت في قرار الموافقة عليها من عدمه.